“بوب فونو” وإنفجار ألكرادة

بوب فونو وإنفجار الكرادة

“بوب فونو”  وإنفجار الكرادة

من هو “بوب فونو Bob Fonow”  ؟ : بوب فونو هو رجل أمريكي الجنسية يعتنق عقيدة الكويكرز (Quakers)، فالكويكرزم (Quakerism) عبارة عن عقيدة لطائفة مسيحية إنشقت عن الكنيسة الإنكليزية خلال فترة الحرب الأهلية في بريطانيا بين عامي ١٦٤٢ -١٦٥١ لمؤسسها جورج فوكس، حيث تعارض هذه الفرقة قيام الحروب بل تحرم حتى حمل السلاح، ويتصفون بالزهد ويحرمون الغناء والرقص والألعاب والتدخين،  وأنتشر أتباع هذه الفرقة في مختلف بقاع الأرض  وبالذات في مناطق الذين يتحدثون اللغة الإنكليزية في أميركا وأستراليا ونيوزلندا وغيرها، أما تعدادهم فلا يتجاوز النصف مليون إنسان في كافة بقاع الأرض، دعوتهم هي الرجوع إلى أيام المسيح (ع)، حيث لا يوجد قس يكون الواسطة بين الإنسان وبين الله أو بين  الإنسان وبين المسيح، يعارضون العبودية ولعبوا دوراً كبيراً في القضاء على العبودية في القارة الأمريكية، يتعاطفون مع السكان الأصليين (الهنود الحمر) في أميركا وكانوا ضد إضطهادهم، ويتعاطفون بشكل كبير مع السود، الكثير منهم يقوم بأعمال تطوعية في المناطق التي تنتشر فيها الأوبئة او تتعرض إلى زلزال أو مجاعة في مختلف بقاع الأرض.

أما صاحبنا “بوب فونو” الذي يبلغ عمره اليوم أكثر من ستين سنة فكان يعمل في مجال الإتصالات في الولايات المتحدة، وأطلع على إعلان في الجريدة المحلية يطلبون إنسان له معلومات واسعة في الإتصالات للعمل في العراق، فقدم لهذه الوظيفة بإندفاع لأنه يريد أن يقدم خدمة لأناس يحتاجون إلى خبراته حيث هذا العمل يتناغم مع عقائده في تقديم خبراته خدمة للشعب العراقي الذي يتعاطف معه خلاف السياسة الأمريكية التي كان يرفضها في إعلانها الحرب وإحتلالها للعراق، وحصل على عقد  مؤقت للعمل في العراق لتقديم ما يمتلكه من خبرات في مجال الإتصالات مع وزارة الإتصالات، وقدم لوزارة الإتصالات الكثير من الإستشارات فضلاً عن بعض المنح من قبل قوات التحالف لإقامة بعض المشاريع والبدالات المتطورة لقطاع الإتصالات، وكان على علاقة مع الكثير من الكادر التقني في الوزارة لمساعدتهم فيما يحتاجونه من معلومات خلال عامي ٢٠٠٦ و٢٠٠٧ حيث  لم يكن لدينا الكادر القادر على مواكبة التطور العالمي الكبير في قطاع الإتصالات نتيجة الحصار خلال فترة تسعينات القرن الماضي.

في بداية عام ٢٠٠٧ عندما شكلت لجنة للمشروع الأمني لأمن بغداد وحماية الحدود العراقية السورية، تحدثنا نحن مع “بوب فونو” كلجنة إن كان لديه بعض الأفكار التي تفيدنا لهذا المشروع الحيوي والمهم، فكان إندفاعه كبير جداً لتقديم أي خدمة تحمي حياة الناس بإستخدام التقنيات العالية من دون قتال، ولا يوجد خوف من كشف بعض مقولات “بوب فونو” في يومنا هذا، حيث كان يقول بحق بترايوس  قائد قوات التحالف في ذلك الوقت بألنص الحرفي:

Petraeus’s interests were putting soldiers into Baghdad, a move)

(that he understood.  He understood little else

أي إن بترايوس لا يفقه إلا ألقليل غير إهتمامه بإستعمال القوة العسكرية ووضع جنوده في بغداد، لقد كان إقتراح “بوب فونو” أن يبدأ هذا المشروع في بغداد ضمن منطقة صغيرة إبتداءً ثم توسع هذه المنطقة ليغطي المشروع كامل مدينة بغداد، لقد قام بجلب الخرائط التفصيلية لمدينة بغداد، وإقترح أن تكون أول منطقة يطبق فيها المشروع هي (منطقة الكرادة داخل والجادرية) وذلك لأن هذه المنطقة محاطة من ثلاثة جوانب بنهر دجلة حيث توجد بعض الجسور التي يمكن السيطرة عليها بكل سهولة حيث أحد الجسور هو جسر المعلق بإتجاه المنطقة الخضراء، أما المداخل الرئيسية الأخرى من بغداد فهي من شارع أبو نؤاس وشارع الكرادة داخل  من ساحة كهرمانة أو من المسبح بإتجاه الجادرية أو من المسبح على جانب النهر فيمكن السيطرة عليها بكل سهولة لمنع أي سيارة غريبة عن المنطقة من الدخول إلا بعد فحص دقيق بإستخدام الأجهزة المتطورة.

Map of Karrada

كان هذا الأمر عام ٢٠٠٧ حيث أن هذه الخطط لن يستغرق إنشائها أكثر من سنتين أو ثلاث سنوات على أبعد الحدود.

لقد إستلمت صبيحة اليوم أيميلاً من بوب فونو متألماً ألماً شديداً بإستشهاد أكثر من ثمانين شهيداً في الكرادة (حيث كان الإعلان عن هذا العدد في البداية) ومعاتباً ويذكرني بهذا المشروع ويضع اللوم علينا متسائلاً (لماذا لم يتم تفعيل هذا المشروع الحيوي والمهم منذ تسع سنوات حتى الآن؟ لقد كانت الخطوة الأولى في المشروع هو حماية الكرادة، وإني لا أصدق أن تفجيراً حصل اليوم في الكرادة، وهي أسهل المناطق للحماية وكانت أول منطقة مقرراً حمايتها؟)، والحقيقة لا أدري ما أجيبه، لعل القاريء الكريم يعينني في إجابتي…… 

لمزيد من الإطلاع على المشروع يمكن من خلال الرابط التالي

mohammedallawi.com

محمد توفيق علاوي

43 thoughts on ““بوب فونو” وإنفجار ألكرادة

  1. ﻻ يمكن اقامة اي مشروع حماية حقيقي مع وجود هكذا نظام سياسي وديني مرتبط مع بعضه ومشترك بالفساد واﻻرهاب بكل اشكاله الداعشي والمليشاوي ويسانده شعب متشضي سياسيا ودينيا

    إعجاب

  2. المشكله في العراق لم ولن تتنتهي وسيبقى هذه الانهار من الدماء تسيل وهذه القوافل من الابرياء تسيل يوميا بعد يوم وفي تزايد مستمر وسيبقى السبب تدرون ليش اني اخبركم السبب السبب متعلق بالناس الذين يحكمون البلاد هؤلاءالسياسيين الطارئين هم السبب الاكبر ﻻنهم اناس نفعيين لاهم لهم سوى مصالحهم الشخصيه المشكله الاكبر ان هؤلاء الطارئين يحكمون البلاد بمباركة رجال الدين الذين هم اكثر جشعا من سياسييهم الطامه الكبرى وعي الناس اي الجهل المحدق الذي يخيم على عقول الغالبيه العظمى من الشعب وهؤلاء اي االسياسيين والمعمنين مستمرين بخداع الناس بالوعد والوعيد وانكم يجب ان تكونوا من الصابرين وان تفوزوا كظبالفوز العظيم هناك في الجنه الموعودة مع الصالحين والاتقياء وكأنه مسألة الجنه والجزاء العظيم لم يخلق الا لنا نحن العراقيين يعني العالم كله مرتاح وعايش بخير وامان وتعايش ومحبه الانحن يجب ان نكون كبش فداء للعالم اجمع لكينحظى في الاخرة بالنعيم الابدي طبعا هذا النهج يتبعه الحكومات والزعامات الدينيه اللي تدخل البلاد في صراعات اوليه لاحل لها سوى الدمار والخراب وسفك الدماء دون ادنى حل ودون ادنى جدوى كما اسلفت وعي الناس يااخوة انا لااريد ان اتهجم على رجال الدين والزعامات الدينيه لكنﻻهذه هي الحقيقه يجب ان تكونىهناك ثورةلفصل المتدينين عن الحكم فصل الدين عن السياسه والاتجاه للحكم المدني العلماني الذي يحفظ حقوق وكرامة التاس ويحافظ على كرامتهم وانسانيتهم وحقهم في الحياة والا سوف نبقى في هذه الدائره المظلمه التي لم ولن تجلب لنا سوى المزيد من الخراب ووالدمار الحل يكمن في ثورة وصحوة جريئه تبعد رجال الدين عن منصة الحكم هؤلاء الذين لم نرىﻻاولادهم في معارك القتال ولا في ساحات بغداد المنكووبه نرى اولادهم ينعمون في باركات ومنتزهات لندن وباريس والابرياء وولد الخايبات يدفعون الثمن اصحوا يا ناس فلقد طفح الكيل

    إعجاب

    • يبدو أن الكاتب حيدر يغمض عينا وينظر بالأخرى كالصياد الذي يصطاد بالماء العكر.. أي رجال دين الذين يحكمون؟؟ إنما الذي يحكم هم الذين جاؤوا بداعش وجمعوه من 80 دولة وحشدوه في العراق وسلحوه وزودوه بالعدة والعدد، وقالوا بأن هذا الحرب يجب أن تستمر 30 سنة، افتح عينك وكن منصفاً، إن كل الدماء التي سفكت في داخل العراق هي أغلبها بيد أجنبية كالسعودية وقطر وفلسطين ومن ذيولهم في العراق، والعجب العجاب منكم أنكم لا تحملون هؤلاء ولا تتساءلون من الذي جاء بالشيشاني والأفغاني والسعودي والفلسطيني وأوصله إلى العراق عن طريق تركيا وعن طريق كردستان ولا تتساءلون عمن زوده بأدوات الدمار فيا لله وللعجب منكم يا عميان البصائر.. أعمى الله أبصاركم كما أعمى بصائركم

      إعجاب

      • ‏‫# لو كوم ألقهر … بقلم / نمير عبد الواحد منير
        ضمير مات وكثرة ألمصايب …
        ضمير مات وكثرة ألطلايب …
        ولو كوم ألقهر … ولو كوم ألعصايب …
        لو جحوش ودواعش … لو غربان الزبايل …
        لو كوم ألقهر … لو كوم ألمنايا طايح …
        نواب وحكومة مضرطه بحضن ألنجايس …
        والوطن غرگان بطينته يمة ضاعوا ألحبايب …
        وطوف ألطائفية يخوض يمة خوض ألبهايم …
        لو كوم ألقهر … لو كوم ألبلية …
        حكومة حمير وجحاش … وغربان وضباع ألسبية …
        حكومة علاسين جيف … وياكومة شثية …
        والنواب …ويا زود ألقهر …
        بصولاتهم تتطاير قنادرهم ألبهية …
        حكومة عمايم أنجاس وقوط فرنسية …
        ويا حكيم البوم إنعق …
        وياسليل ألمجوس … ياكلك مسخرة …
        بطولاتك عل ألمنابر مشنتره …
        عنترياتك وين ؟ ياأحقر من عگربة …
        وياهادي ألبغل خياسك طفح …
        طفح أللئيم بسودة مسودنه …
        ولو كوم ألقهر … لو كوم ألندم …
        حكومة فرهود ونهب … حكومة بوگ وخياس وعنجهية …
        حكومة أراذل وفساق … حكومة لمه غبية …
        ويا صوت صيح بقهر … ويا ضيم كافي سهر …
        نعد نجوم بليل السهر … بليل ألقهر …
        يايمة شيفيد السهر والدنيه صارت قهر …
        يايمة مصيبتنه مصيبة وطن نباع …
        وديرة هلي صارت غنايم بيد ألانجاس …
        يايمة شيفيد ألندم … يايمة شيفيد ألبچه …
        يايمة ضاع ألوطن ضاع …
        ووينك يافجر بغداد … ياأحله فجر …
        نتحسر عل لمة عرس … زفة وهرج بلديره …
        وزينه وفوانيس … وطبول شعبية …
        يايمة راحت كله راحت … ذيچ ألأيام ألهنية
        لو كوم ألقهر … لو كوم ألقهر … لو كوم …

        إعجاب

  3. اخي الكريم دكتور عﻻوي احسنت وصدقني اذا لم نتكاتف ونضع برنامج عمل انقاذ العراق وﻻنكتفي فقط بالشكوى وجلد انفسنا بالسياط سيبقى العراق بهذا اﻻنحطاط تحياتي
    اخوك خبير القانون الجنائي الدولي الدكتور قاسم خضير عباس

    إعجاب

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد التحية والتقدير
    شكراً لكم على هذا المقال وجازاكم الله كل خير
    شهر رمضان المبارك عليكم رغم أننا في نهايته .
    ﻻاستطيع ان اقدم لكم تهنئة العيد ….ﻻن القلب يدمي حزنا والما من فواجع الموت الجماعي ….
    كأننا في مجازر وليس في عالم القرن الحادي والعشرين ….مع اﻻسف .
    حفظكم الله ووفقكم في خدمة هذا البلد الجريح
    تحياتي لكم ودمتم سالمين برعاية الله وحفظه وسﻻمه .

    إعجاب

    • عزيزي الأستاذ علاوي مع احترامي لطرحك الجميل واندفاع خبير الاتصالات السيد فونو حرصا منه على حماية العراق وارواح العراقيين من الانفجارات والمفخخات . اقول أن اندفاع السيد فونو جاء من دافع ووازع انساني صرف وحرص على ارواح البشر مع الأخذ بعين الأعتبار كونه مواطن اميركي وليس عراقي . بدافع أنساني اراد الرجل ان يقدم شيئا لدفع الموت عن العراقييين خصوصا ؟ سيدي الفاضل نقولها وبكل فخر ؟ سياسين وضباط وافراد ومن يملك زمام الأمور في العراق العظيم لايتمتعون بحس وطني ولابضمير حي ولاحرص على وطنهم العراق ف الكل يبكي على ليلاه والكل مغمور في أن يملأ جيوبه وارصدته من المال العام أي الحرام فلا حياء لمن تنادي. والله إني على يقيين لو أن عرض عاجلا او اجلا جهاز يكتشف المفخخات وهو متوفر في دول العالم وسعره ضمن امكانيات الدوله العراقيه فلن يكلف المسعور نفسه سواء اكان في لجنه او منفردا بشرائه . لأنه سيغلب المصلحه الشخصيه والحزبيه على مصلحة العراق . سيدي محمد توفيق علاوي هناك شحه في نزاهة السياسي العراقي والضابط العسكري والشرطي الكل يطمح ويلهث وراء راتب مغري ومجزي وامتيازات . يعني العراق يرادله واحد شريف ابن خير متربي حريص على العراق ومحب لشعبه ولايفرط بشبر من ارضه مو جايني جوعااان ومهتلف يريد يقود دوله وبلد مثل العراق ! يراد واحد مثل عدالة علي بن ابي طالب . محبة الزعيم عبد الكريم قاسم لشعبه ومحترف مثله شلوون بنى مشاريع وعمر بلد ب ٤سنوات !

      إعجاب

      • ما دام الفساد مستشريا في كل مفاصل الدولة وما دام اعوان النظام السابق مخترقين كل مؤسسات الدولة ،فلن ينفع اي مشروع مهما كان متطورا وكفوءا..نحتاج الى تثقيف الشعب وخاصة الاجيال التي عاصرت النظام السابق ومنذ نهاية السبعينات ولحد الان والذين اصبح الفساد امرا واقعا لديهم لا يستطيعون العيش الا بممارسته شاءوا ام ابوا..ونحتاج الى قوانين رادعة قوية لمحاربة الاجرام والفساد.

        إعجاب

      • من اجل ان يعيش العراق وشعب العراق بأمان وسلام وتعود اليه عافيته كغابر من الازمان ، وفي ظل نظام مدني ديمقراطي مستقر ، تحكمه إرادة الشعب الجماهيرية بكل مكوناتها المجتمعية … يجب توفر (17) شرطاً لضمان تحقيق قيام دولة قوية رشيدة قائمة على أُطر العدالة والقانون … اذكرها كالاتي :-

        أولاً. الأستقرار الأمني التام واستتباب النظام.
        ثانياً. الأستقرار البيئي السكاني والخدمي.
        ثالثا. انسيابية وتدفق الخدمات العامة وسهولة توفرها.
        رابعاً. تشريعات قوانين قضائية حازمة وصارمة لمواجهة عمليات الأرهاب والعنف والتخريب والجرائم البيضاء وغسيل الأموال.
        خامساً. توفر بيئة إدارية نظيفة خالية من الفساد وإدارة الأعمال والمشاريع، بعيداً عن المحاصصة الطائفية والعرقية والمنسوبية والمحسوبية.
        سادساً. إعتماد عاملي الكفاءة والنزاهة في إدارة المسؤوليات وإدارة الأعمال والمشاريع بعيداً عن المحاصصة الطائفية والعرقية والمحسوبية والمنسوبية.
        سابعاً. تشريع قوانين جادة وهادفة وإنسانية لضمان بقاء الكفاءات العلمية والحد من ظاهرة تهجيرها للإستفادة منها في بناء الصرح العلمي للبلد وخلق بيئة مثقفة متعلمة.
        ثامناً. التخطيط العقلاني المتوازن لأعمار البيئة ومشاريعها وتجديد بنيتها التحتية وإعادة الحياة إليها. من ضمنها وبدرجة الأهمية مشاريع النقل والشبكة المرورية العامة.
        تاسعاً. فرص العمل للجميع في مختلف مؤسسات الدولة ومفاصلها بدون استثناء للقضاء على البطالة بشكل تام.
        عاشراً. رفع المستوى المعاشي وتحسين الدخول للموظفين والعاملين والمتقاعدين، وتقليل الفوارق للقضاء على الفقر.وغلق أبواب الفساد
        حادي عشر. تشريع قوانين انسانية لحماية الطفولة من الضياع والتشرذم، ومنع تشغيل الأحداث بشكل نهائي.
        ثاني عشر. تشريعات فاعلة وهادفة في مجالات:

        – الضمان الأجتماعي والتقاعد.
        – الضمان الصحي.
        – التأمين بمختلف أنواعه (االحياة، ممتلكات، حرائق، سرقات، صحة..الخ)

        ثالث عشر. ضمان الحريات المدنية وفصل السلطات العسكرية عن السلطات المدنية.
        رابع عشر. أن تكون الديمقراطية للجميع، قائمة على أساس حرية التعبير وإبداء الرأي.
        خامس عشر. دعم وتفعيل المنتج الوطني (الخاص والعام) للنهوض بواقع الصناعات الوطنية، وحمايتها من المنافسات الخارجية، ودفعها نحو الأفضل بما يخلق فرصاً أكبر للإقبال عليها من خلال تنظيم أبواب ومجالات التجارة العامة.
        سادس عشر. تنظيم الحياة العامة والنشاط في مختلف القطاعات.
        سابع عشر. تنظيم المجتمع العسكري (الجيش والشرطة). وعدم تدخل دول الجوار في الشؤون الداخلية.

        إعجاب

  5. لا للحقد التاريخي الاعمى ولا للمنتفعين سيكون العراق والعالم كله بخير ام نسيتم فتاوي الوهابية الزناة وعمالة ال سعود

    إعجاب

      • ازمة العملية السياسية في العراق … ازمة عقول !!!
        بقلم : نمير عبد الواحد منير

        ⚫️ ‏‫العملية السياسية في العراق : طربوش لمن لا طربوش له !!؟
        لقد تحولت السياسة بين دعاتها وأغبيائها المكلفين والقائمين على ادارة شوؤون ومقاليد البلاد بكل حيثياتها وعناوينها ، بل ومصير الوطن والمواطن باكمله ، بعد تخريب البلاد ، وأفقار العباد ، وسرقة اموال وموارد وخيرات البلاد والعباد ووووو … الخ ، وبعد ان قفز هؤلاء الفاسدون الجاثمون على المناصب ، والمتشبثين بالكراسي العاجية ، على مفهوم ” العملية السياسية ” في ادارة الحكومة ، وتحريف كل مفرداته وعناوينه وبما يتوائم مع افكارهم السقيمة المنحرفة ، ومع عقولهم المريضة ، ومع أجنداتهم وغاياتهم الحمقاء الرعناء … لتتحول العملية السياسية المغفور لها في عراق العجائب والغرائب :
        🔲 – الى شماعة قديمة متهالكة يعلق عليها دعاة السياسة وأغبيائها طرابيشهم النتنة واسمالاتهم العتيقة العفنة بعيدا عن النور ، لكي لا تفوح منها روائحها الكريهة ، وتنتشر مثل نشر الغسيل القذر !!!
        🔲 – والى ركيزة للطائفية المقيتة المغطاة بغطاء الدين تحت مختلف المسميات الغبية الدخيلة والمسنودة من قبل بعض الملتحفين بلحاف المرجعيات وفتاويهم التي لم يخلق الله مثلها من سلطان ، والتي وجدت أرضاً خصبة بالعقول المنحرفة ، لتكون جسراً في هدم وتدمير كل القيم والمبادئ الشفافة في قيام دولة المؤسسات وبناء الديمقراطية .
        🔲 – والاهم من ذلك ، انها اي ” العملية السياسية ” قد حولها هؤلاء الطارئين الدخلاء الجاثمون على سدة المناصب وشرايينها ، الى ( طربوش )!!؟ وأي طربوش هذا ؟؟ انه طربوش كبير لمن لا طربوش له !!
        🔴 وأصبح هذا الطربوش العلامة المميزة التي يتفنن في لبسها ويتباهى بها الأصلع وصاحب الشعر على حد سواء ، لا تفارق روؤوسهم العفنة الفارغة في كل مصيبة ، وفي الافراح والمسرات ، كما في الأتراح واللطميات ومواكب العزاء ، حتى أضحت ديدنهم اليومي ، بالساعات والدقائق ، وحتى الثواني !! لِمَ لا ؟ فهي مصدر ثرائهم الأسطوري الفاحش ، ونعيمهم الخيالي وووو … فسادهم ونهبهم لاموال الشعب !!؟؟

        🔻🔺🔻سياسة الاغبياء … ام اغبياء السياسة … ام طرابيش السياسة !!؟
        هذه هي سياسة الاغبياءفي بلد الحضارات ، يقود سياسته ، اي سياسة البلد أرضاً وشعباً نخبة متميزة من حثالة اغبياء السياسة بلا منازع !!!!؟؟ دخلوا البلاد من خارج حدودها ، دخلوها على ظهور الدبابات الأميركية ، برعاية اللوبي الثلاثي الاميركي – الصهيوني – الإيراني ، دخلوا العراق كما تدخل الديدان الى قلب التفاحة !!
        هؤلاء الدخلاء الطارئين دخلوا العراق مع وبدعم واسناد اللوبي الثلاثي المحتل بقيادة امريكا ، دخلوا كلصوص قراصنة مخربين يرافقهم الدجل المعمم بغطاء الدين ، والطائفية بتعصبها العرقي الاعمى ، والمتعطشة للاباحية المجوسية ، وهدر الدم العراقي الاصيل ، وتمزيق اللحمة الوطنية ، وتشتيت النسيج المجتمعي ، وتدمير أسسه وأركانه ، وبالتالي تدمير كل المفاهيم والمعتقدات الانسانية الشفافة ونسفها نسفاً من قواميس القيم والمبادئ الاصيلة ، وذلك وفق قاعدة مهترئة تنطلق منها بذور الفتنة والطائفية اللتان تتحكم بهما المرجعيات الدينية وفتاويهم الحارقة والمنحرفة ، والتي أصبحت ( اي تلك المرجعيات ) تمتلك زمام الأمور في ادارة الشأن السياسي للبلاد ، وبيدها العصمة !! في الكثير الكثير من المرات نشاهد بعض وسائل الاعلام خصوصاً الاعلام المغرض المنحرف ، والمملوك من قبل ادعياء السياسة المزيفون الجهلة من مسؤولي الحكومة وكتلهم وأحزابهم ، المبطنين بالاكاذيب والدجل والغباء !!؟؟ حيث تقوم قنوات وفضائيات تلك الوسائل ، بأجراء حوارات ومقابلات شخصية مع ادعياء العملية السياسية وطرابيشها في كل من الرئاسات الثلاثة برؤسائها ونوابها ومسؤوليها وغيرهم من رؤساء الكتل والاحزاب ومن هم يتفيئون بظلهم ويتنعمون من خيرات هذا البلد وينهبون ثرواته وموارده بلا ذرة من وخزة غيرة او شرف !!!
        فهنا يظهر على تلك القنوات والفضائيات اسياد السلطة وسلاطين الفساد بلا منازع ، وهم يتباهون بإنجازاتهم الوهمية الورقية النائمة في دهاليز الظلمة والنسيان !! ويمجدون بافعالهم التي لم تكن سوى سرقات ونهب لاموال الشعب وافقاره وقمع حرياته وترهيبه وتهجيره وقتله ووووو … الاستيلاء على عقارات الدولة ومؤسساتها ، وزرع بذور المحاصصة وروح الطائفية بكل كربها وخيباتها بين أبناء الشعب … وحقاً ان ألوطنية فضيلة الفاسدين !!!
        # فاين الحكومة من كل تلك المصائب والويلات والازمات الانسانية الكارثية التي دمرت البلاد وأحرقت العباد وووو … فمن يحمي المواطن البسيط من ؟؟
        الحمايات واجنداتها ومافياتهم وعصاباتهم وجدت لحماية سُرَّاق اموال الشعب وحماية قصورهم وحصونهم وفسادهم وعهرهم ومجونهم ورذائلهم … هؤلاء لا يمتلكون ذرة من الغيرة والشرف … لانها قد غادرتهم منذ زمن بعيد ورحلت عنهم كرحيل الابل الى قلب الصحراء من دون رجعة !! وآه ياوطن تركوك جريحاً تئن بين انياب الضباع العفنة وبقايا غربان !!؟؟

        ‏‫من جهاز الـ iPad الخاص بي‬

        إعجاب

  6. سادتي الأفاضل عندما نشخص المرض يسهل الشفاء و عذرا نحن شعب مسلوب الإرادة و السيادة نتبجح بذلنا و تبعيتنا و انكسارنا و نعجز أمام طائفيتنا عراب كوارثنا ، المرض الحقيقي سرطان هذا البلد الطائفية هي من سوفت لنا عهر السياسين وهي من حافظت على امارة حثالة الفاسدين وهي من حولتنا الى قطعان تهيم خلف عناوين دين كاذب اصبحنا عناوين موت بين مآرب المليشيات و سياف الخوارج .

    إعجاب

  7. السلام عليكم
    مخطط التامر وتدمير العراق ليس بالمخطط السهل ولا البسيط,انها استراتيجية كبيرة لها العديد من الاهداف والارتباطات مع مخططات اخرى,اقليمية وعالمية,اقتصادية بالدرجه الاولى واجتماعية وسياسية وبنويه فكرية مختلفة.

    تستهدف حسب قرائاتي الى احداث حروب دينيه وطائفية وتفتيت الدول الحالية ومن اهدافها ان تكون اسرائيل بحجمها الحالي اكبر واقوى دولة.وان يتخلى الفرد العربي والفرد المسلم عن قوميته وديانته…ووووو…الخ.

    ومن يحكم الان في العراق او الدول المستهدفه ينفذ بصورة اراديه او لا ارادية ما يطلب منه لتحقيق الاهداف المرحلية والاستراتيجية المطلوبة.

    نحن لسنا على مستوى التحدي مطلقا.ويكفي لنا مثلا روسيا بكل مقوماتها المعروفة وهي الان تعاني..مرة تسجل نقطه وفوزا يحمي مصالحها ومرات اخرى يسجلون عليها نقاطا ضدها…

    انا الان اؤمن بالامور الغيبية السماوية…ارى ان العالم يتجه نحو الفوضى..فليست كل خيوط اللعبه والمؤامرات بايدب اللاعبين ..وقد تخرج السيطرة من ايديهم هنا او هناك او في كل مكان….ومجمل هذا الوضع سيؤدي الى ظهور المنقذ العالمي(مهما كانت تسميته)مسنودا بتدبير الهي مسيطر…سوف يقود معركة الخير (الله)ضد الشر (ابليس) الذي ابلغ عيسى بقوله(اذهب الى ربك وقل له سنرى من سيحكم الارض بنهاية العالم)..

    مجرد راي…شكرا

    إعجاب

  8. ان نجاح اي مشروع سياسي او امني او او اقتصادي يتطلب يتطلب وعي لدى الجماهير (الشعب) اولا والذي ينتج طبقة سياسية تعمل لاجل انجاح هكذا مشاريع اي (مدخلات صحيحة للعملية السياسية=مخرجات صحيحة ))لاكن الشعب العراقي يراهن على نفس الاحزاب الفاشلة وسياستها سياسة ملء البطون احزاب تستغل مذهب اوقومية او فكرة او شخصية معينة لانها هي الطريق الاسرع الى السلطة …. ملخص الكلام اذا لم نغير افكارنا السياسية كشعب اننا ولم نستفد اي شي من تجاربنا السابقة فأنا حالنا لم ولن يتغير ابدااااا

    إعجاب

  9. استاذي العزيز لا توجد ارادة حقيقية لحماية البلد من هذا الجحيم المتكرر ..بسبب الفساد المستشري في كل مفاصل الدولة …ولا حل لنا سوى قبضة فولاذية تمسك زمام الحكم وتقتص من الحكومة الفاسدة ..وتبا للديمقراطية الملطخة بدماء الابرياء

    إعجاب

  10. المشروع المذكور اعلاه مصمم لحماية المنطقة وتقوم به الحكومة
    اذا ارادت الحمايه فعلا
    لكن الحكومة لا تريد حماية الشعب في اي مكان
    والمكان الي يريدون حمايته هو المنطقة الغبراء

    إعجاب

  11. السلام عليكم اخي استاذ محمد يامن قلبه على الوطن مثلنا اما بعد تريد ان شخصا يساعدك في الجواب على سوْال بوب فونو انا أساعدك على هذا. اولا تقول لهذا الشخص الطيب ان يرجعو الأمريكان مره اخراى لبلدي ويقلعو كل شخص من حيث أتى معهم او مع غيرهم ولديهم القدره على ذالك هم الأمريكان وتفرغ وقتها الساحه للشعب العراقي وهو يختار الشخص الذي يدير شؤؤن الشعب ووقتها ننفذ المشروع وكل المشاريع في العراق الحبيب وشكرا الك سيادة الوزير المحترم

    إعجاب

  12. ملاحظة هامة : هذا الموضوع ليس تعليقاً ، إنما هو عرض لواقع الحال المأساوي الذي مزق البلاد واحرق العباد … مع مودتي واحترامي
    الموضوع : فاجعة الكرادة … باكية الاحزان
    بقلم : نمير عبد الواحد منير

    انا وبكل تواضع واعتزاز مواطن عراقي معاق وعلى كرسي متحرك عادي ، وهذه إرادة الله سبحانه ولا راد لأرادته ، اكتب اليكم هذه الرسالة بكلمات يعتصرها الالم والاسى ، وأحزان متلاحقة عصفت بحياة الشعب العراقي بسبب الاعمال الارهابية الهمجية الدموية المدمرة التي تحصد في كل يوم عشرات ومئات من ارواح العراقيين الابرياء بمختلف أعمارهم وانتماءاتهم المذهبية وثقافاتهم ومهنهم … الخ ، خصوصاً من الشباب والأطفال والنساء ، اطفال بعمر الزهور تتناثر اجسادهم الطرية وتتحول الى اشلاء بسبب التفجيرات الاجرامية التي يرتكبها الحاقدون على العراق والطامعين بخيراته وثرواته ، سواء كانوا من إرهابيو تنظيم الدولة الاسلامية ” داعش ” او من سياسيو الداخل في الحكومة العراقية وكتلهم وأحزابهم ومرجعياتهم المبرقعين بغطاء الدين … وهم مشغولين حد التخمة بخلافاتهم وصراعاتهم على المناصب ، وسرقة اموال الشعب وافقاره ، وحرق البلاد والعباد على دماء العراقيين الابرياء ، يدعمهم ويشجعهم في فسادهم دعاة رجال الدين المعممين من مسؤولي المرجعيات الدينية وتابعيهم الممرغين بالفساد والعهر تحت مظلة فتاوي النكاح الجهادي والكفائي !!!! ، حيث أبيحت دماء الابرياء من الشعب ، بفعل وفضل هؤلاء المجرمون الاوغاد الطغاة والقراصنة اللصوص … تحولت الدماء الطاهرة وهي تتدفق كالأنهار امام مرجعيات العهر و مسؤولي الحكومة الفاسدون ، وهم يتراشقون بالاتهامات المتبادلة فيما بينهم بدم بارد !!! فلقد تحولت حياة العراقيين من الشعب خصوصاً الفقراء الذين يشكلون ثلثي السكان الى وديان من جحيم ، ومواكب عزاء تطول لا نهاية لها …
    فها هي فاجعة الكرادة احد اهم المناطق التجارية في مركز العاصمة بغداد ، وهي منطقة زاخرة بالسكان الامنين وبالمهن والمراكز والتجمعات التجارية والاقتصادية الحرة والعامرة بأسواقها ومولاتها ومنتدياتها … قد تعرضت مساء يوم الاحد الموافق ٢٦/ ٦/ ٢٠١٦ الموافق ٢١ من شهر رمضان من عام ١٤٣٧ هجرية الى تفجير ارهابي مخيف وهائل ومرعب ومأساوي ، ليكون أسوأ كارثة إنسانية وبيئية فجع بها أهالي الكرادة …
    فاجعة الكرادة هي هيروشيما العراق ، بل وهيروشيما العصر الدموي !! وهي ليست الاولى ولن تكون الاخيرة ، وان كانت الفاجعة التي حدثت ، بفعل داعش الإرهابي التكفيري ، المعروف بوحشيته وهمجيته ودمويته ، اذاً من حقنا ان نتسائل ونقول : اين هي الأجهزة الامنية ؟ اين القوات والعناصر الامنية ؟ اين وزارة الداخلية ووزيرها وعناصرها الامنية ؟ اين كل هؤلاء ، وما الذي فعلوه ، وماهو دورهم ازاء كل هذا الاٍرهاب الدموي ؟؟؟
    اين هم مسؤولي الحكومة وكتلهم وأحزابهم ومرجعياتهم ومافياتهم وتابعيهم وووو … النائمون الجاثمون على المناصب والقصور والعقارات وعلى اموال الشعب الفقير المفجوع ؟؟؟
    اقول لكم من المسؤول عن فاجعة الكرادة ؟
    الجواب :
    الرئاسات الثلاث بمسؤوليها بدءاً من رأس الهرم === الكتل والاحزاب === المرجعيات الدينية
    * المالكي ومافياته وعصاباته وتابعيه وخدّامه المطيعين !!
    * عمار الحكيم ومافياته وعصاباته وتابعيه وخدّامه المطيعين !!
    * مقتدى الصدر ومافياته وعصاباته وتابعيه وخدّامه المطيعين !!
    * علي العلاق محافظ البنك المركزي وفافياته وعصاباته واجنداته في مزاد بيع العملة !!
    *** وآخرون … وآخرون … وآخرون تطول بهم القائمة لتشمل ابنائهم ومقربيهم واصهارهم ووو … يشكلون حكومة حبايب ونسائب وأقارب !!!؟؟.
    اقول لكم بكل قوة وثبات : اان كانت داعش عبارة عن فكر تكفيري متطرف وخنزير انتحاري… !!
    – فأن داعش هو الوليد الشرعي للصراع السني الشيعي على حكم العراق …
    – داعش مجرم بعقل وفكر وهابي …
    – داعش تنظيم عربي التمويل تركي التسليح وهابي المذهب …
    – داعش هي فساد الساسة العراقيين سنة وشيعة …
    – داعش هي نواب البرلمان العراقي سُرَّاق اموال الشعب ، الذين يفتعلون الازمات ويعرقلون اي عملية سياسية ممكن ان تسير بالعراق الى الامام …
    – داعش هي نتيجة نقيضين سلطة تنفيذية شيعية وسلطة تشريعية سنية …
    – داعش هي نتيجة الفيتو الكردي على تسليح الجيش العراقي …
    – داعش هي فساد حكم المالكي الذي نخر البلاد بالفساد واهلك العباد …
    – داعش هي الاعلام العربي الفضائي الذي زرع الطائفية والعداء المذهبي في جينات الجنين وفي حليب الرضيع …
    – داعش هي الضباط الدمج والقادة الفاسدين المرتشين …
    – داعش هي ضعف العبادي وقدر حكمه للعراق …
    – داعش هم مدراء المصارف اللصوص امثال ( حمدية الجاف ) وأخرون …
    – داعش هي فكر البعث العربي الاشتراكي وحزب الدعوة الاشتراكي …
    – داعش هي العمالة لدول الجوار وانعدام الولاء للعراق …،داعش هي مشروع صقر وشرطي المرور القفاص وجندي السيطرة المرتشي المتسيب وضابط مركز الشرطة الملتهي باخذ الخاوات من اصحاب الملاهي والمطاعم والبارات …
    – داعش هي مليشيات الشيعة التي قتلت بائعي الخمور …
    – داعش هي مجالس المحافظات التي تمنع الخمور وتسمح بالارهاب …
    – داعش هي موظف دائرة التقاعد الذي يساوم زوجة الشهيد وابنته على شرفها مقابل اتمام معاملتها التقاعدية والذي يبتز ام الشهيد وام الايتام من اجل اطلاق راتبها التقاعدي الذي تطعم منه احفاد وابناء ابنها الشهيد…
    – داعش هي الاستاذ والمعلم المرتشي …
    – داعش هي موظف الجنسية والاحوال المدنية الذي اصبح ملياردير بيوم وليلة …
    – داعش هو مدير الكمارك وموظف الكمارك الذي اصبح ملياردير بين ليلة وضحاها …
    – داعش هم الوزراء سُرَّاق اموال وتخصيصات المشاريع. ..
    داعش هي عمايم النجف اللي سكتت على الفساد والفاسدين …
    – داعش هي عمايم السنة التي لم تشبع من الدم …
    – داعش هي العشاير والفصل العشائري وجيوش عشائر البصرة المسلحة …
    – داعش هي جهاز ابو الاريل …
    داعش هي مقاولي حزب الدعوة الفاسدين …
    – داعش هي صابر هولاكو العيساوي مدمر بغداد…
    – داعش هي امانة بغداد والدمار الذي لحق بها …
    – ،داعش هي امة محمد وامة عدنان وقحطان التي تتمنى فناء العراق لاسباب طائفية…
    – ،داعش هي جامعة العهر العربية اللي ما استنكرت ولا نددت بتفجير ولا بموت طفل عراقي …
    – داعش هي العربي الذي ان عرف بأنك عراقي يسألك هل انت سني أم شيعي …؟
    – داعش هي فكر كل مثقف عراقي يرتدي قناع العلمانية وعقله متروس طائفية …
    – داعش هي العقل الاسلامي والعربي المتخلف والمتطرف الموجود ببيتك وبيت جارك وبمحل عملك – داعش هي خطب امام الحرم المكي ودعائه بالموت والهلاك على اليهود والنصارى والروافض والروس وكل من هو ليس بمسلم سني …
    – اللي صار راح يرجع يصير والارواح اللي راحت وزُهقت سوف تصبح قطرة ببحر من الذي سوف يحدث في كل يوم … !!
    – داعش باقية وتتمدد مادام حكم العراق بيد رئيس كردي ورئيس وزراء شيعي دعوجي ورئيس برلمان سني اخواني
    – داعش باقية وتتمدد لان رئيس الجمهورية ما يقبل يوقع على احكام الاعدام…
    – داعش باقية وتتمدد لان القضاء فاسد …
    – داعش باقية وتتمدد لان راح نرجع ننتخب نفس القتلة واللصوص والسراق والطائفيين …

    { # } اقول لكل هؤلاء الداعشيون :
    مالذي فعلته الكرادة ابنة العراق ، حتى تُدمى ؟
    مالذي فعلته الكرادة ابنة العراق ، حتى تُثكل ؟
    مالذي فعلته نساء الكرادة ، حتى يتمرّغ خبز اولادهم بدمائهن الطهور ؟
    مالذي فعلته الكرادة ، حتى تُدمى وتُثكل بأبنائها وأحفادها ؟
    مالذي فعلته الكرادة ، حتى تحزن وتتوشح بالسواد ؟
    لِمَ الكرادة … ؟
    لِمَ الكرادة ياعراق … ؟
    لِمَ افجعتموها ببواكي الاحزان ؟
    لِمَ تفعلون ذلك ، يادواعش العار ؟
    الا يكفيكم سرقة البلاد والعباد ؟
    الا تملّون من حرق العباد والبلاد ؟
    الا يكفي ما أصابها من ظلام ؟
    الا يكفي ماسالت فيها من دماء …
    دماء الأهل والاحِبّة والاصدقاء …
    دماء ودموع ، دماء ودموع …
    تسيل كالوديان …!!
    فأي جحيم هذا ، الذي لا يضاهيه حتى جحيم الوديان ؟
    اقول لك يا كرادة ، يا باكية الاحزان :
    صبراً جميلاً يا عاشقة الرحمن …
    كفي الدموع ، واخلعي عنك الاحزان …
    فالرَّاحلون لم يرحلوا عنا ، كرحيل الابل الى قلب الصحراء …
    انهم الشهداء يطوفون بيننا ، في كل صباحات ومساءات …
    عذراً يا كرادة ، انهم يحملون بايديهم إلينا ، نسائم الجنة …
    نوراً على نور ، برعاية الرحمن …
    فَدَمَس الليالي الليلاء ، لن يطول …
    مادامت هناك شمس تلوّح بشعاعها على سطوح الكرادة …
    وتمتد حتى الأفق ، وهي تحتضن ابتسامات …
    طفولة دفينة كانت هناك ، ولكنها ظلت تبتسم …
    ولم تضيع ، ولم تتناثر ، انها تطوف كالملائكة في ارجاء المكان …
    يا كرادة … يا ابنة العراق الجريح … يا ابنة التاريخ التليد …
    لا تنامي على ركام خلّفَهُ الاوغاد الطغاة …
    انهضي وانفضي عنك بقوة رماد الدخلاء …
    وضمدي جراحكِ بلهيب الامنيات …
    وأصدحي بصوتكِ للآمال تشدوه عالياً …
    ساريات الاعلام ، ومنارات الزمان …
    ففجركٍ يا كرادة … وصباحاتكِ يا كرادة …
    لا تحلو الاّ بضجيج اسواقكِ وخاناتكِ …
    وشوارعكِ وحارات اختلط فيها القديم والجديد …
    وحارات وأزقة أكل عليها الدهر …
    ولكن اجمل مافيها جدرانها وقناديلها المتدلية …
    باضوائها الخافتة ، كأنها تكاد تنطق مبتسمة …
    لتحكي قصص الجان في غابر الأمسيات …
    وناسها البسطاء ، بكرمهم وجودهم ، ومعشرهم الطيب …
    لاتفارق محياهم الابتسامات والحكايات . ..
    حكايات الاُنس والمحبة ، وليالي تبدأ ولا تنتهي …
    ومقاهي مبعثرة هنا وهناك …
    تطوف فيها ألاراجيل ، وهي تتمايل برقة …
    كأنها راقصات غجريات سكرى بين الأفواه …
    لا تصحوا الاّ مع بزوغ الفجر …
    ما أحلاكِ يا كرادة وانتِ بين اهلكِ ، ناسَكِ وجيرانكِ …
    ما أروعكِ يا كرادة ، وانتِ تتململين في نومكِ …
    لا يوقضكٍ سوى صوت ألمؤذن …
    في كل فجر ، يصدح بصوت ” ألله أكبر … الله اكبر ”
    ما أحلاكِ يا كرادة ، يا إبنة كل الفصول …
    ما أحلاكِ بحسينياتكِ وجوامعكِ ، بقباب ومنارات شامخة …
    تتعانق مع سماء الله بنوره وملائكته …
    لا تشبع ولا تمل من ذكر اسم الرحمن الواحد الاحد …
    يا كرادة … يا أبنة الرافدَين … فيكِ يحلو ألسَمَرُ …
    يا كرادة … يا حاضنة الاجداد …
    عِبق التاريخ عَطِرّ فيكِ الماضي حتى الازَلُ …
    يا كرادة … يا روض الشهداء … ومواكب العِز …
    إنهضي … وتوشَحي بالبياض …
    فلا يليق بكَ الشَجَنُ …
    وأطلقي العنان لمواسم الفرحُ …
    فقوافل شهداؤكِ … ملائكةً عند الرحمن …
    يُنثَر منها عطر الورد كالاملٌ …
    ينساب على روضَكِ يا كرادة …
    ليحكي قصص الفرح والزجَلُ …
    اودتُكَ يا الله بالكرادة …
    اعزتي اهلي وأصحابي وجيراني
    اودعتُكَ ياالله بالكرادة …
    ريحة هلي واحبَتي …
    أمانة بيد الرحمن … لا ينسى ولا يستهين …

    إعجاب

  13. الحق لقد طبقوه ولكن في المنطقة الخضراء ومطار بغداد وبشكل فعال ولم نشهد أنفجار في تلك المناطق , لأنه ببساطة لحمايتهم شخصياً ومصالحهم ومكان عملهم ولعوائلهم وأما بقية المناطق وبقية الشعب فهو للأستهلاك ولايشكل لهم قيمة بل الأنفجارات من ديمومية بقائهم في الحكم .

    إعجاب

    • نعم هذا وارد في قواميس مسؤولي هذه الحكومة ، وهذا تأكيد على عمق عزلتهم وابتعادهم عن هموم الشعب ، مما زاد من الهوّة وشرورها في جدار الامن والاستقرار ، ولان ديمومة التفجيرات تضمن ديمومة استمرار بقائهم في السلطة … فان كل تلك التفجيرات الدامية تترك وراءها بصمات اجندات مسؤولي الحكومة وكتلهم وأحزابهم وووو … اخي العزيز احمد الصائغ احسنت التلميح والتقريب

      إعجاب

  14. استاذ توفيق …. عادي احنه صرنا ارقام والحمد لله تأقلمنا للتعايش مع هذه الحقيقة…
    لكن اذا تريد تقرأ المستقبل فالشعب بعد ميتحمل المزيد والثورة قادمة تم تبريد النار المستعرة تحت الرماد من اجل معركة الفلوجة وشهر رمضان… في هذه الايام القليلة القادمة ستعود المظاهرات المطالبة بالاصلاح… والشعب افتهم هسه ميريد كهرباء وتعيينات وارصفة … الشعب يريد تعديلات ع الدستور والقوانين البائسة التي انتجت طغمة حاكمة فاسدة….

    إعجاب

  15. أويلاخ كراده قتلتو الملّه شجر أويلاخ كراده * كضّه حياته بالقهر أويلاخ كراده أويلاخ كراده * نوبه بخطر نوبه بگدر أويلاخ كراده … أغنية كنا نرددها قبل 40 عام لم نعرف معناها ولا قصة ملا شجر … بعد الاحتلال الاجرامي للعراق عرفنا القصة ..! التاريخ يعيد نفسه أميركا وريثة بريطانيا الاستعمارية وكل هذا نتيجة لذلك .

    إعجاب

    • نعم … نعم … فهؤلاء المسؤولين دعاة السياسة في المنطقة الخضراء هم وكتلهم وأحزابهم ومرجعياتهم وابنائهم ومقربيهم ووو … هم الأراذل الدخلاء اللصوص الذين استولوا على مقاليد الدولة والسلطة والحكم في البلاد لتكون حكومة ( كرايب وحبايب ونسايب !!!) يجري فيها النهر كما يشاؤون وحسب ارادتهم !! ولهذا يتصرفون كما تصرف فرعون وهامان واتباعهم … ومخططاتهم الخبيثة القذرة للقضاء على موسى عليه السلام لانه فضح فسادهم في الارض ، وحينما فشلت كل محاولاتهم البائسة لجأوا الى قتل المؤيدين لموسى واستباحة نساؤهم ووو… الخ وهكذا هو الحال بالنسبة لحكومة المنطقة الخضراء ، قد استباحوا دماء الشعب من خلال التفجيرات التي ينفذها دواعشهم السياسيين من اجل ضمان ديمومة بقائهم في السلطة يفسدون ويعاهرون ويسرقون ويتسلطون ووو … اخي العزيز عبد القادر ابو عيسى احسنت التأشير والتنويه

      إعجاب

  16. شكرا لك استاذنا العزيز على هذا المقال القيم . حفظ الله العراق وشعبه الابي الكريم . ولعن الله الطائفية ومن جاء بها ومن ساندها وآمن بها ومن طبقها وعمل بها لقتل خلق الله في كل بقاع الارض .

    إعجاب

  17. كل ما نشرته صحيح وممكن ولكن هذة الشخصيات التي تحتل الخضراء ويطلق عليها اسم حكومه لديها عداء وحقد على الشعب المشكله هم يعتبرون كل شخص عاش بالعراق دون ان يسجن او يهجر او يقتل احد من ابناء ايام صدام هو من ازلام النظام وان الذي هجروا وتعذبوا بالسجون وفروا من الخدمة العسكريه هم الوطنيون الذي يجب على الوطن ان ينثر عليهم عائدات النفط وان كل شخص لم ينتمي الى الاحزاب الرباعيه (الدعوة المجلس التيار الفضيله )فهو خائن للوطن مهما كانت درجة شيعيته وبازدياد اعداد الناس التي ترفض الاحزاب والانتماء اليها فان هذا الشيئ يقلقهم وهم يتصورون او يؤمنون بمبدا البعث من ليس معنا فهو ضدنا لذلك لا يريدون حمايه اليكترونيه او اجزة كشف المتفجرات لانهم يفضحون انفسهم لان الكاميرات التي كشفت تفجير البرلمان واعتراض موكب النجيفي تم السكوت عليها لانهم اكتشفو الفاعل وتمت تسويه الصفقه اما خارج اسوار الخضراء فهم يقتلون باسم داعش ويفجرون باسم داعش السؤال اذا كان داعش تسسلل بسيارة الى الكرادة وقتل هذا العدد من الابرياء ماذا لو ترك داعش القتال وتحول الى افراد تفجر الاسواق اي كل تفجير نخسر 300 مقابل داعشي واحد اين الانتصارات التي تتكلمون عنها وماهي موامات الامن التي وفرتها الدوله وان كان صداملم يقتل الكثيرين فانتم ايها الساسه لم يقتلكم صدام فلماذا انتم اكثر اخلاصا ووطنيه من غيركم

    إعجاب

    • نعم … نعم … فهؤلاء المسؤولين دعاة السياسة في المنطقة الخضراء هم وكتلهم وأحزابهم ومرجعياتهم وابنائهم ومقربيهم ووو … هم الأراذل الدخلاء اللصوص الذين استولوا على مقاليد الدولة والسلطة والحكم في البلاد لتكون حكومة ( كرايب وحبايب ونسايب !!!) يجري فيها النهر كما يشاؤون وحسب ارادتهم !! ولهذا يتصرفون كما تصرف فرعون وهامان واتباعهم … ومخططاتهم الخبيثة القذرة للقضاء على موسى عليه السلام لانه فضح فسادهم في الارض ، وحينما فشلت كل محاولاتهم البائسة لجأوا الى قتل المؤيدين لموسى واستباحة نساؤهم ووو… الخ وهكذا هو الحال بالنسبة لحكومة المنطقة الخضراء ، قد استباحوا دماء الشعب من خلال التفجيرات التي ينفذها دواعشهم السياسيين من اجل ضمان ديمومة بقائهم في السلطة يفسدون ويعاهرون ويسرقون ويتسلطون ووو … اخي العزيز احمد البصري العلي احسنت التأشير والتنويه

      أعجبني

      رد

      ‏‫من جهاز الـ iPad الخاص بي‬

      إعجاب

  18. اناشد العقول الراقية الواعية التي تنتزع كل جذورها وعرقوها وتتجرد من كل هذا وتركز على عروق الإنسانية والانتماء إلى هذا الوطن الجريح
    ولو باضعف الايمان .
    المسألة شبه عقيمه أن بقينا بهذة الروحيه( لقمة سهله في أفواه الأعداء كيف ماكانوا من أنفسنا أم من الخارج )أتمنى من كل قلبي الجريح على أطفال بلدي نعم اطفال بلدي الأبرياء أن نكون أكثر ولاء وانتماء دون أن يهمش أحدنا الثاني وياريت ان نركز على أسباب مايحصل وماهي نقاط ضعفنا نحن كمواطنين ننتمي إلى هذا البلد الجريح .
    ماالذي يجب علينا فعلا العمل به كيف ولماذا هل استسهلنا السياسيون لهذه الدرجه أم غسل ادمغتنا رجال ديننا من كل الجهتين ارجوكم الكارثة كبيرة تتطلب تنظيم ومراجعه ودراسة مايحدث فعلا من الداخل
    أصبحنا لعبه بيد ناس قذره يرقصون على جراحنا وكأننا خراف يسيروننا كيف مايشاؤن عندها تغلق أسوار وطني بأسوار من النيران ضد الحاقدين
    فلنطلق أولا حمله لتطهير أنفسنا أولا لنكون كفؤا للوطن ولاينجز ذلك إلا بأخذ ثارنا من الفاسدين ومصاصي دماء العراق ليكونوا عبرة لي من اعتبر
    سلام على عراقي الحزين

    إعجاب

    • ‏‫# لو كوم ألقهر … بقلم / نمير عبد الواحد منير
      ضمير مات وكثرة ألمصايب …
      ضمير مات وكثرة ألطلايب …
      ولو كوم ألقهر … ولو كوم ألعصايب …
      لو جحوش ودواعش … لو غربان الزبايل …
      لو كوم ألقهر … لو كوم ألمنايا طايح …
      نواب وحكومة مضرطه بحضن ألنجايس …
      والوطن غرگان بطينته يمة ضاعوا ألحبايب …
      وطوف ألطائفية يخوض يمة خوض ألبهايم …
      لو كوم ألقهر … لو كوم ألبلية …
      حكومة حمير وجحاش … وغربان وضباع ألسبية …
      حكومة علاسين جيف … وياكومة شثية …
      والنواب …ويا زود ألقهر …
      بصولاتهم تتطاير قنادرهم ألبهية …
      حكومة عمايم أنجاس وقوط فرنسية …
      ويا حكيم البوم إنعق …
      وياسليل ألمجوس … ياكلك مسخرة …
      بطولاتك عل ألمنابر مشنتره …
      عنترياتك وين ؟ ياأحقر من عگربة …
      وياهادي ألبغل خياسك طفح …
      طفح أللئيم بسودة مسودنه …
      ولو كوم ألقهر … لو كوم ألندم …
      حكومة فرهود ونهب … حكومة بوگ وخياس وعنجهية …
      حكومة أراذل وفساق … حكومة لمه غبية …
      ويا صوت صيح بقهر … ويا ضيم كافي سهر …
      نعد نجوم بليل السهر … بليل ألقهر …
      يايمة شيفيد السهر والدنيه صارت قهر …
      يايمة مصيبتنه مصيبة وطن نباع …
      وديرة هلي صارت غنايم بيد ألانجاس …
      يايمة شيفيد ألندم … يايمة شيفيد ألبچه …
      يايمة ضاع ألوطن ضاع …
      ووينك يافجر بغداد … ياأحله فجر …
      نتحسر عل لمة عرس … زفة وهرج بلديره …
      وزينه وفوانيس … وطبول شعبية …
      يايمة راحت كله راحت … ذيچ ألأيام ألهنية
      لو كوم ألقهر … لو كوم ألقهر … لو كوم …

      إعجاب

  19. عذرا استاذنا العزيز .. سؤالك بحاجة الى رد موضوعي وصريح ..
    أن كنت انت الوزير ورئيس اللجنة التي اقترح عليها السيد فونو المشروع الآمني – مجال الحديث – فأنت المسؤول عن عدم التنفيذ وبلا اعذار ؛
    والدليل ان السيد بوب فونو وجه عتبه اليكم شخصيا وحسب مقالكم …
    اعتقد لديكم اعذار ولكن كل المسؤولين لديهم اعذارهم واذا اعتمدناها وعذرناهم اذن علينا ان نعذر كل المسؤولين ونكون نحن الشعب مقصرا

    إعجاب

  20. استاذى العزيز منذ نشر المقال المحترم اصبح له من الايام اكثر من شهر مما يعنى بطا التفاعل وهذا يدل على اننا متماهلين حتى بارواحنا ليس للاجوبة والنقاش وانما نشر على المدى الواسع كى يصل الى ان تثمر نتائجة لتكون الافكار والتلاقح للوصول الى نتيجة لهذا الشعب الذى ليس له الا الله والخيرين –
    اولا نحن غير راضى عنا البارى عزوجل لاننا نتكلم بشكل وننفذ ونعمل بشكل اخر خلاف كل شئ الا المصلحة الشخصية التى تريد كل شئ
    الناس الخيرين والذين عندهم مخافة الله فى السر والعلن اقل من القليل والدليل كاتب المقال وناشره !
    عملية الاصلاح الكاذبة جرعة تخدير اخذت نتيجتها بشكل سريع وتشضت فى كل المجالات من ثورة الشارع الكاذبة الى البرلمان الى الاستجواب المضحك الى الى الى !
    المطلوب هو قتل اكبر عدد ممكن بمساعدة الحرامية الذين سماهم طارق عزيز وبريمر وهم يهنون بعضهم البعض واشلاء وكتل اللحم العراقى تتناثر وتتطاير فى الهواء — ليس لنا الا الله فى علاه وامثال الكاتب والناشر والمتحاورين الذين باستطاعتهم ان يشكلوا شئ بعد ان يتم التلاقى والتحاور والموضوع ليس بعيد بدليل الحشد اذى دمر كل المخططات
    اسال الله فى علاه ان يعيننا على مانحن فيه لخير العراقيين لاننا انتهينا ولكن نريد ان نعمل لشباب ونساء واطفال واحفاد الشرفاء اللهم ربى اعنا لما تحب وترضى واكرر التحية للجميع

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s