نص رسالة استقالتي من وزارة الاتصالات في الشهر الثامن عام 2012

نص رسالة استقالة وزير الاتصالات محمد توفيق علاوي الى رئيس الوزراء نوري المالكي

بغداد (إيبا)…. علن وزير الاتصالات العراقي محمد علاوي الاثنين استقالته من منصبه بسبب تدخلات سياسية تعرقل عمل الوزارة.
وقال علاوي لقد استقلت لان رئيس الوزراء نوري المالكي رفض تحقيق الشروط المتعلقة بالتدخلات السياسية في وزارتي. وتاليا نص الاستقالة كما وردت عبر البريد الالكتروني لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) .
بسم الله الرحمن الرحيم دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه ثاني رسالة اكتبها لكم مما كنت اتخوفه من انعكاس الازمة السياسية على العلاقة بيننا . واني في جميع الاحوال لاانظر الى رأي الاخرين بي وبعملي ونيتي فلا يهمني من الوجود احداً غير الله سبحانه وتعالى فهو الاعلم بخفايا الامور وسرائر الناس ونياتهم .
لقد جئتم قبل بضعة اسابيع الى الوزارة وتطرقتم الى امور بشان الوزارة ومنها ان هناك جهات مستفيدة تاخذعمولات بنسبة 20% او 10% كفساد مالي ، ولا ادري من هو المقصود بهذا اللمز وطلبتم بشكل واضح ايقاف عقد نوروزتيل لانه تترتب عليه اثاراً امنية، وسمحتم للمستشارة الفنية الدكتورة هيام بالتهجم على الوزارة، وللاسف كان كلامها يحوي على الكثير من المغالطات ، ولكني لم اشأ ان اهبط الى هذا المستوى وارد عليها وعلى تلك المغالطات.
وقبل ان ادخل واناقش الكثير من الامور، اريد ان اتطرق الى مشروع نوروزتيل الذي اثار الكثير من الضجيج، ولكي اوضح بعض الامور التي قد تكون خافية عليكم . كما تعلمون جيداً ان العراق في وضع ستراتيجي متميز في عملية الربط بالكابلات الضوئية القادمة من الشرق كاليابان والصين واستراليا والهند وماليزيا …. الخ والذاهبة الى اوربا ثم اميركا . حيث هناك خط بحري يمتد من خلال البحر الاحمر و قناة السويس ثم البحر الابيض المتوسط ثم يرتيط باوربا .
وهذ الخط البحري يتعرض الى قطوعات كثيرة في المناطق البحرية ويحتاج الى فترة قد تصل الى ستة اشهر لاصلاح هذه القطوعات .
لذلك فان الدول تفكر بخط ارضي موازي حيث هناك ثلاث منافذ ، الاول خلال ايران ثم تركيا ثم اوربا وهذا الخط لاترغب به اغلب الدول لانه يمر عبر ايران ، الخط الثاني من خلال السعودية والاردن وسوريا ثم تركيا واوربا، والدول لاتفكر بهذا الخط في الوقت الحالي لانه يمر على سوريا والتي تعاني ماتعاني من المشاكل الآن ، مع العلم ان هناك مشروعين للمرور من خلال سوريا الاول مشروع (JADI ) الذي يمر حسب الاحرف المذكورة بمدينة جدة ثم عمان ثم دمشق ثم اسطنبول وبعدها الى اوربا ، والاخر (Local network ) والذي من خلاله يتم ربط الامارات وقطر والبحرين والكويت وعمان والسعودية والاردن ثم سوريا >

 فتركيا فاروربا وهذين الخطين متوقفين في الوقت الحالي بسبب مرورهما في سوريا ، ولكنهما سيفعلان بمجرد استتباب الأمن في سوريا، الخط الثالث يمر خلال العراق ثم تركيا فاوربا والحقيقة فأن هذا الخط لايمكن تفعيله الا بالاتفاق مع وزارة الاتصالات في اقليم كوردستان، حيث ان نجحنا في ذلك فسيصبح العراق من اهم المناطق في ربط الشرق بالغرب، وسيدر ذلك اموالاً كثيرة على العراق . لذلك تحدثت مع وزارة الاتصالات لاقليم كوردستان فاخبروني ان هناك شركة واحدة يسمح لها بامرار البنى التحتية في محافظة اربيل ودهوك، حيث ان وزارة الاتصالات في الاقليم تمتلك 30% من اسهم هذه الشركة وهي شركة نوروزتيل . ومع ان شركة الانترنت التابعة لوزارتنا تمتلك الحق بالتعاقد مع اي شركة ترغب بها من دون اعلان استناداً على قانون رقم (22)  لعـــ1997ـــام ولكني لم اسمح بهذا الامر ، وعندما توليت الوزارة وضعت تعليمات وضوابط جديدة ومنها انه لايمكن لاي شركة تابعة للوزارة ان تتعاقد مع اي شركة الابعد الاعلان . فكان الاعلان في الجرائد وفي النهاية لم يكن هناك خيار غير شركة نوروزتيل لانها الشركة الوحيدة التي تستطيع ان تربطنا بتركيا من خلال محافظة دهوك .

وحسب علمي ان شركة الانترنت لم توقع مع شركة نوروزتيل الابعد ان حصلت على الموافقات من الجهات القانونية والرقابية ، ومع اني ملزم على التصديق على قرارات مجلس ادارة الشركة ، وحتى في حالة عدم تصديقي فان شركة الانترنت لاتحتاج الى التصديق من قبلي ويمكنها وحسب قوانين الشركات تنفيذ العقد من دون تصديق الوزير .لكني مع ذلك جعلت التصديق مشروطاً بوجوب الالتزام بالضوابط .

امر اخر تطرقتم اليه وهو ان هذه الشركة عرضت عليكم المشاركة وواعدتكم بارباح تبلغ 4 ملايين دولار في اليوم الواحد اي بمقدار 120 مليون دولار شهرياً. هذا الكلام يمكنني اؤكد لكم بانه بعيد كل البعد عن الصحة ، فنحن وزارة الاتصالات التي تمتلك شبكة بنى تحتية تغطي اغلب مناطق العراق واردنا الشهري من هذه الشبكة يبلغ حوالي الأربعة ملايين دولار ، نعم عندما يصبح العراق ممراً لكافة الاتصالات من الشرق الى الغرب فان هذا الرقم يمكن ان يتضاعف ضعفين او يمكن ان يصل الى ثلاثة اضعاف اوقد اكثر من ذلك بقليل ، ومعنى ذلك ان شبكتنا الارضية مع شبكة نوروزتيل يمكنها في احسن الاحوال تدر بين عشر ملايين الى خمسة عشر مليون دولار شهرياً ، نصفها من حصة الوزارة ان لم يكن اكثر ونصفها الاخر او ثلثها من حصة نورزتيل ، معنى هذا ان حصة نوروزتيل كربح صافي لايمكن ان يبلغ في احسن الاحوال اكثر من 5 ملايين دولار شهرياً بعد خصم المصاريف. وهو ربح معقول اذا عرفنا ان كلفة مشروعهم ستبلغ حوالي 150 مليون دولار . وانا مسؤول مسؤولية كاملة عن كافة اقوالي تلك .

وفي حقيقة الامر فاننا نرغب بشكل كبير لتحقيق اكبر مستوى من الربح وبالتاكيد نرغب ان يكون الربح اربعة ملايين دولار يومياً، لان الربح سيكون وارد للبلد من خارج العراق حيث ستدفع دول العالم المختلفة مبالغ كبيرة لامرار حزمهم داخل العراق، الايستدعي ذلك بذل كل الجهود لتحقيق وارد اضافي للبلد في تقديمه خدمات لدول اخرى ؟

ولنفترض ان كلامهم صحيح فان الربح سيتحقق من داخل البلد وخارجه ، والوارد من داخل البلد يبلغ حوالي الاربعة ملايين دولار في الشهر وهو ماتحققه الوزارة الان ويمكن ان يزداد هذا الرقم بوتيرة معينة يمكن ان تبلغ حوالي المليون الى المليوني دولار شهرياً في كل سنة حسب الأستخدام للأنترنت في البلد.

واما اكثر الــ(120) مليون شهرياً ان صح ذلك الرقم فانه سيكون مورداً للعراق من دول العالم الاخرى ، سيكون ذلك مورداً كبير جداً للبلد بعد النفط .

ولكننا في حال لم نتفق مع وزارة اقليم كوردستان فاننا بالتأكيد (نحن وهم) سنفقد هذا الوارد وبالارقام الواقعية والذي يمكن ان يصل الى عشرة او خمسة عشر مليون دولار شهرياً .

بعد هذا الامر وهذا التوضيح تستطيعون التاكد من كلامي ….وتستطيعون ان تحكموا ان كان هناك اي فساد مالي في هذا العقد الذي طرح على كافة الجهات الرقابية والقانونية فادلى كل منهم بدلوه .

ومع كل ذلك فاني ارغمت شركة نوروزتيل وكافة الشركات المتعاقدة مع الوزارة وتشكيلاتها ان توقع على تعهد مصدق لدى كاتب العدل في حالة تبين ان هناك اي فساد مالي او اداري او اي رشوة من قبل هذه الشركة الى اي موظف في الوزارة من درجة وزير فما دون فحينها يعتبر العقد ملغياً وتتحمل الشركة غرامة بمقدار 30% من قيمة العقد وتوضع على القائمة السوداء ومعناه انه لايحق لها العمل مع اي وزارة من وزارات الدولة لفترة ثلاثة سنوات فان كان هناك اي فساد في ذلك العقد فيمكن وبكل سهولة تنفيذ هذه الفقرة من قبل المحاكم ، حيث ان ذلك التعهد كما ذكرت مصدق لدى كاتب العدل . لقد طلبتم مني الغاء العقد واخبرتكم ان الغائه خسارة كبيرة للبلد ولكنكم ابديتم اعتراضا بسبب دواع امنية فلم اشأ ان اناقشكم لاني ادير وزارة تقنية ، اما الشؤون الامنية فهي من اختصاصات جهات اخرى ولابد لي الانصياع لامرها .

ولكنكم اوعدتموني ان توفروا ميزانية خاصة للوزارة لرفع كفاءة بناها التحتية ولاكمال شبكتها ، وحاولت بكل الجهود ان احصل على ذلك المبلغ الموعود من الامانة العامة لمجلس الوزراء لهذه السنة او السنة القادمة ، لكن من دون طائل ، فجاء ذلك الامر ضربة الى وزارة الاتصالات في توفير بنى تحتية بدرجة عالية من الكفاءة ، حيث لعلنا نصل يوماً الى تفاهم مع وزارة الاتصالات لاقليم كوردستان فنستطيع ان نرجع للعراق الدور الاساسي الذي يمكن ان يلعبه .

انني احاول كل جهدي ان اتعامل معكم بشكل مهني بعيداً عن السياسة حيث لم اصرح منذ اليوم الذي توليت مهمة الوزارة على اي تصريح سياسي تحقيقاً لتلك المهنية ولكني جوبهت وللاسف الشديد بحملات مغرضة ومقصودة ومواقف سلبية كبيرة كما ساتطرق اليه في رسالتي .

اما هذه الحملات المغرضة والمقصودة والمواقف السلبية فتتمثل بمايلي:

– محاولة افشال الوزارة باضعاف دور الكادرالمخلص والنزيه بل ونقلهم من الوزارة. حيث على سبيل المثال ان مدير عام شركة الاتصالات السيد صالح عمران وهو على درجة كبيرة من الاخلاص والنزاهة والجدية، حيث كما تعلمون بأنه قد تمت مطالبة كافة الوزارات بتثبيت مدرائها العامين الكفوئين، وقمت انا بتقديم اسمه للتثبيت، فجاء الرد من الأمانة العامة انه لايمكننا التثبيت لان الوزارة لم يصدر قانونها لحد الان، اني استغرب من هذا الجواب البعيد عن المهنية والقانون واتساءل هل طلب من اي وزارة اخرى لم يشرع قانونها مثل هذا المطلب غير الواقعي.ان هناك عدة مدراء عامين مثبتين داخل الوزارة وهذا المنطق ان صح يستدعي الغاء
تثبيتهم، للاسف استطيع ان اكرر ان هناك مخططا لافشال الوزارة بتفريغها من الكادر الكفوء والمخلص والنزيه ، حيث عدم تثبيت المدير العام معناه اخراجه من موقعه بكل سهولة في اي وقت تشاء فيه الامانة العامة ذلك.
اما بالنسبة لمدير عام شركة الانترنيت السيد مجيد حميد فقد كان انجازه متميزا حيث حقق اكثر من 95% من الميزانية الاستثمارية، وفي كل حين ياتيني كتاب من الامانة العامة ومن النزاهة لماذا انا متاخر في نقله من الوزارة، وجاءت الينا اوامر من النزاهة لايقاف معاشه ومخصصاته، وفي النهاية جاء لي المدير نفسه طالبا نقله لانه لايستطيع الصمود اكثر من ذلك بوجه الضغوط الكبيرة التي يتعرض لها، لذلك اضطررت ان اصدر امراً واتخذ الاجراءات لنقله خاج الوزارة، وقد طلبت منكم تعيبن المهندسة (زينب عبد الصاحب) مكانه لما تتمتع به من مهنية ونزاهة وكفاءة عالية ولكن اخشى ان ياتني القرار من الامانة العامة بعد هذا بالغاء الامر بهدف افشال الوزارة. اما بالنسبة للمفتش العام للوزارة السيد عبد الحسين عايش فصحيح انه كان شديدا في تعامله مع الشركات الخاصة، وكنت انا اختلف معه في هذا الامر، ولكني لم اكن اشك في نزاهته، وكان هو يمثل الحصانة الرقابية المطلوبة لعقود الوزارة وتشكيلاتها، وصدر الامر ايضا من اللجنة التحقيقية باحالته الى التقاعد. وقد صدرت اوامر ايضا من قبل ذلك بنقل مدير عام الدائرة الادارية ، السيد محمد سعيد ثم ارسل لي كتاب من الامانة العامة بتعيين السيد محمد سلمان الوكيل الاقدم للوزارة في الفترة السابقة كمدير عام وهو متهم بالاختلاس وعليه احكام قضائية بفساد مالي كبير لاكثر من مشروع للوزارة عام 2005.

فهل يعقل ان هذه الوزارة التي انا مسؤول عنها كوزير تفرض عليها التعينات والاقالات من خارجها دون ان يؤخذ رأي الوزير بذلك ، وتفريغها من كادرها الكفوء والمخلص والنزيه ثم يتم فرض تعيين المختلسيين والمتهمين بالفساد المالي والاداري!!!

اليس نجاح الوزارة سيحسب الى صالح الحكومة وبالتالي الى صالحكم ،فلماذا السعي لافشال الوزارة ، اليس فشلها سيحسب عليكم !!! قد تكونوا معذورين لأنكم قد لا تعلموا بكثير من التفاصيل التي ذكرتها ، ولكن يجب علي ان اضعكم في الصورة الصحيحة لتصحيح الوضع ان شئتم ذلك.

– محاولة افشال الوزارة بايقاف مشاريعها المهمة والحيوية والمفيدة لقطاع الاتصالات وللبلد بشكل عام . لقد برزت فئة جديدة في الوزارة واعطيتموها انتم القوة والصلاحيات وعلى رأسها المستشارة الفنية للهاتف الخلوي الدكتورة هيام ، حيث منصبها ليس الا مستشارة للوزير ، فبدأت هذه الفئة تأمر وتنهي وتطالب بايقاف المشاريع مع الايحاء للكادر الوزاري والشركات علاقتهم بكم ، وقد اضطر كادر الوزارة والشركات الاستجابة لهم خوفاً ، فلا يجرؤ احد على مجابهتهم فكانوا سبباً في ايقاف والتريث وتأخير مجموعة من المشاريع ، كمشروع بناء القدرات وارسال الطلبة لنيل شهادة الماجستير من بريطانيا ، ومشروع ايدن لتوفير خدمة الاتصالات للجهات
الامنية ولشركات النفط، ومشروع بوابات النفاذ حيث هناك تعمد من قبل المعنيين بتاخير تنفيذ المراحل القادمة ، ومشروع الرخصة الرابعة والاتفاق مع شركة استشارية بهذا الشأن ، ومشروع الشبكة الموحدة والمؤمنة، ومشروع الطب عن البعد ، ومشروع الصراف الالي ومشروع التعليم الريادي، ومشروع القرية الذكية قرب المطار …..الخ

للاسف اقول لقد اصبحت الوزارة مشلولة والهدف هو افشالها او بالاحرى افشالي كوزير ، ومع كل تلك الاساليب فأني اؤكد لكم ان الانجاز سيكون متميزاً في هذه السنة بالنسبة للموازنة الاستثمارية وافضل من السنة السابقة لما ابذله من جهود جبارة لمواجهة هؤلاء والاعتماد على بعض الكادر الكفوء والمخلص . هذا بالنسبة لمشاريع الموازنة الاستثمارية ، اما بالنسبة لمشاريع المشاركة فان هذه الاساليب بالتاكيد ستؤثر على الأنجاز ، وهنا اكرر ايضاً بان الكثير من التفاصيل قد تكون خافية عليكم ، واعلم انكم ترغبون بنسبة عالية من الأنجاز في قظاع الخدمات ، ولكن اريد ان اعرفكم بان اي اخفاق في هذا الجانب هو نتيجة لسياساتكم تجاه الوزارة .

– حين حضوركم الى وزارة الاتصالات ذكرتم ان في هذه الوزارة عمولات تدفع بمقدار 10-20% على بعض المشاريع ولم افهم المقصود من قولكم ولكني اخشى ان يكون ذلك لمزاً لي، وهذا يملي علي كواجب شرعي ان اعرفكم بنفسي فانتم لا تعرفوني حق المعرفة، حيث اني قد اكون الوزير الوحيد من الدورة السابقة والبرلماني الوحيد من الدورة السابقة لم اسعى للحصول على قطعة من الارض كما فعل الاخرون لان ذلك هو اخر همي، وهمي الاساسي هو رضى الله وخدمة شعبي ووطني ، كما اني الوزير الوحيد في الدورة السابقة الذي لم يحصل على بيت لان البيت الذي خصص لي ابتداءاً قد استولى عليه احد المسؤولين.

 فلم اطالب بتعويض مع العلم اني عانيت الكثير بسبب عدم قدرتي على جلب عائلتي، اما البيت الذي خصص لي في هذه الدورة فلم يكن المبلغ المرصود لتاثيثه واصلاحه كافياً، لذلك اعرضت عن اخذه ولم اطالب الامانة العامة بزيادة المبلغ المرصود له وخصصته الى الحماية ، اما المبلغ المرصود له فقد طلبت من القسم المالي في الوزارة مناقلته لشراء اثاث وحواسيب للكادر الوزاري، هذا لاني اخجل ان اطالب بأمر وانا في منصب يملي علي تحمل المسؤولية وليس التمتع بامتيازات، اما المبلغ الذي خصص للسيارة المدرعة عام 2006 فحينما علمت ان الموظفين ايضا بحاجة لسيارات عادية فقمت بتحويل كل المبلغ لشراء سيارات للموظفين ، والسيارة المدرعة التي خصصت لي عام 2007 اعطيتها للمفتش العام في ذلك الوقت السيد امير البياتي لانه كانت لي سيارة اخرى ، وفي هذه الدورة لم اطالب باي سيارة مدرعة وانما قامت الحماية باستحصال سيارة قديمة من الامانة العامة خلاف باقي الوزراء ،

 فضلاً عن ذلك ففي كل مرة ارجع فيها من الايفاد واراجع المبلغ المخصص لي حسب الضوابط القانونية واقوم بارجاع قسم منه للايام التي قضيتها للعلاج او من دون عمل مباشر للوزارة ، ولا افعل ذلك اعتماداً على تعليمات او قانون ولكن خشية ان يدخل جوفي ذرة من مال فيه شبهة ، حيث ان الوزارة اصبحت على عبئا كبيراً ومعاناة وجهداً مضاعفاً ، ولكني احمد الله واشكره على هذه النعمة العظيمة واساله العفو والمغفرة والرحمة يوم لاينفع مال ولابنون .

– لقد جئت الى الوزارة وكلي اندفاع لتطوير هذا القطاع المهم ، لقد كانت العقود الموقعة لعام 2011 حوالي 76% ولكن في حقيقة الامر كانت نسبة الانجاز اكثر من 90% لاننا اوجدنا حالة عالية من التنافس فكانت الكثير من المشاريع اقل من السعر التخميني الموضوع لها . ولكن لللاسف الشديد هناك مجموعة من الاشخاص من داخل الوزارة بالدرجة الاولى ومن خارجها والذين لايستهويهم نجاح الوزارة ونجاحي بالذات ، فهم يطمحون بيوم يكونوا هم فيه وزراء للاتصالات ، ولا ادري ان كان خطأ الارقام لوزارة التخطيط في اصدارها الاول لنسب الانجاز خطأ متعمداً ام غير متعمد حين وضعت نسبة 17% ، نعم لقد تم تصحيح هذه النسبة من وزارة التخطيط نفسها ، ولكن هؤلاء قض مضجعهم ان تنكشف الحقيقة الصارخة خلاف ماكانوا يحلمون به ، فاخذوا يصرحون في كل حين بنسبة 17% وهم يعلمون علم اليقين انهم كاذبون .

لقد ذكرت لكم في رسالتي السابقة انه للأسف الشديد بدأت اشعر بأن مواقفكم من الوزارة تنطلق من منطلقات سياسية ، حيث تم فتح تحقيق على قضية واحدة ثمان مرات ، وفي كل مرة لا تصدر توصيات ، والحقيقة ان التوصيات كانت تصدر بشكل ضمني لمصلحة الوزارة ولكن ذلك الأمر لا يروق للكثير ممن لا يحتملون نجاح الوزارة، فقبل ان تصدر التوصيات تلغى اللجنة وتشكل لجنة جديدة ، لقد اوصل لي احد رؤساء لجان التحقيق اعتذاراً قائلاً اني اعرف اين الحق ولكني مرغم على تنفيذ التوجيهات ، هل يعقل ان يتم ذلك الأمر في العراق الجديد بعد القضاء على نظام صدام المقبور، انتم تعلمون ان الضغوط والخوف والمصالح يمكن ان تجعل الحق باطلاً والباطل حقاً ، ولو كان الهدف من هذه اللجان الوصول الى الحقيقة لكان ذلك ممكناً ،

اما عندما تكون هناك اهدافاً اخرى ويكون الخوف مسيطراً، فاني يمكن ان اتوقع اي نتيجة ، ولكني مع كل ذلك استطيع ان اقول بكل ثقة انه لا يوجد في الدولة العراقية وزير انزه من محمد علاوي ، لا اقول اني انزه وزير ، لأن هناك ايضا وزراء بنزاهة مطلقة، فهل يعقل ان تطلب هيئة النزاهة مني مراجعة كافة العقود على الموازنة الأستثمارية وعلى مشاريع المشاركة لعام 2011 ، وهل يعقل ان تشكل الى حد الآن اكثر من ثلاثين لجنة تحقيقية على الوزارة، ان هذه الحقائق ليست خافية عليكم، وانكم تعرفون من هم السراق في الدولة العراقية الحديثة ، لقد اصبح العراق على رأس القائمة في اعلى مستوى لتفشي الفساد في العالم، فهل يغض الطرف عن الوزراء المفسدين الحقيقيين لأن ولاءهم مضمون ، ويتهم المصلحون ظلماً بالفساد .

وللاسف الشديد بدلاً من ان توقفوا المفسدون في الوزارة عند حدهم اعطيتموهم صلاحيات كبيرة ، فاخذوا يستخدمون المعاول لتهديم الوزارة وتهديم انجازاتها والايغال في الفساد وبسط سلطتهم الغاشمة لنشر الرعب في الوزارة فاصبحت الوزارة الآن تعيش حالة من الهلع والخوف والرعب ، واصبحت عاجزاً عن حثهم للعمل ، حيث اخذوا يجدون ان الجلوس من دون عمل سيكون لهم اسلم ، وبخلافه ستفتح عليهم ابواب التحقيق وتختلق لهم الاتهامات من دون دليل واضح ، فلماذا العمل اذاً ….

انكم تعلمون جيداً بان المستشارة الدكتورة هيام الياسري كانت من البعثيين في فترة النظام السابق وهي صاحبة المشروع اهداء المقبور صدام هاتف خلوي بصناعة عراقية ، وقد تحركت في وقتها من كلية الهندسة االتكنولوجية وتم فرضها في ذلك الوقت على مدير مشروع ( GSM) (الهاتف الخلوي) في وزارة الاتصالات الدكتور ناصع عبايجي للتعاون معها لصنع جهاز هاتف خلوي واهدائه الى صدام، وكانت تجبره للتعاون معها ، ولما وجدت عدم تعاون منه بهذا المشروع ي ذلك الوقت، فلم يكن منها الا ان ارسلت رسالة الى صدام تخبره بهذا الشان، ولولا وقوف بعض الأشخاص الى جانب الدكتور ناصع في ذلك الوقت لما كان يمكن ان يعرف ما سيكون مصيره ، وهذه القصة منتشرة ومعروفة في الوزارة من قبل كادرها القديم، ولكني آثرت ان أأخذ المعلومات من مصدرها فاتصلت بالدكتور ناصع فشرح لي القصة كاملة ووضعني في كافة التفاصيل .

وانتم تعلمون جيداً ان هذه المستشارة قدمت على الوزارة عشرات الاتهامات الكيدية وبدلاً من ان تحاسب على فعلتها ، فاذا بها تشارك النزاهة في التحقيق مع الموظفين الابرياء .وفي هذا المجال احب ان اكشف لكم الحالة التالية والتي انتم على اطلاع عليها .

تذكرون عندما اخبرتموني عن الشركة الفرنسية بشان بوابات النفاذ ، وقد اكتشفت انا انهم اناس محتالون جاءوا بوثائق مزورة تثبت ان لهم وارداً سنوياً اكثر من مليار ونصف دولار امريكي في حين ان واردهم الحقيقي لايبلغ الثلاثة ملايين دولار، وجاؤني بشركة ايرلندية تابعة لهم وزعمو ان لها 24 بوابة نفاذ في العالم ثم انكشف بان هذه الشركة هي شركة وهمية لاوجود لها . لقد اخبرتكم عن كل هذه الحقائق فوافقتموني الرأي بانهم محتالون . ولكن المستشارة هيام والتي قضت الساعات الطويلة للنقاش مع هذه الشركة المحتالة نجدها تعتبر ان الوزارة لديها فساد مالي واداري لانها لم تتفق مع هؤلاء المحتالين .

وتتناقش مع هيئة النزاهة وتحاسب موظفي الوزارة المستقيمين وتسائلهم لماذا لم يتفقوا مع هؤلاء المحتالين. ولكن النزاهة حينما عرفوا الحقيقة رفضوا مثل هذا المنطق في امكانية التعاقد مع المحتالين .

ويمكنكم في هذه الحالة تصور حالة موظفي الوزارة حين يتخذوا الموقف الصحيح ثم يجدوا انفسهم محاسبين لانهم اتخذوا الموقف الصحيح ، ويجدوا ان التي تحاسبهم مع النزاهة هي عدوتهم هيام الياسري ، حيث باسلوبها الفض وتعاملها السىء حولت كل كادر الوزارة وتشكيلاتها الى اعداء ، ماخلا قلة من اتباعها .

لقد قامت بمحاربة اي مشروع فيه نفع للبلد وتطوير لقطاع الاتصالات ، ولكي اكون دقيقاً في وصفي للحقائق فاني استطيع ان اقول ان هناك مجموعة من داخل الوزارة ومن خارجها تحارب جملة من المشاريع اذا ماتم تبنيها من قبل الوزير كما ذكرت سابقاً .

لقد اصبح الكادر الوزاري يشعرون بالخوف والرعب لئلا ياتي يوما توجه اليهم الاتهامات ويعاقبون لانهم عملو من اجل مصلحة الوزارة . وفوق كل ذلك جاءت الى وزارتنا قبل حوالي عشرة ايام سيارات سوداء وقاموا باعتقال حوالي ستة موظفين صغار ابرياء بتهم كبيرة ، وجريمتهم انهم قبل حوالي ثلاث سنوات طلب منهم من جهات عليا اعطاء تخمين لما يسمى بجامعة البكر(جامعة الامام الصادق(ع))، فهل تنفيذ اوامر الجهات العليا جريمة يعاقب عليها القانون .

لقد قامت المستشارة هيام بالحضور الى مجلس النواب ممثلة للوزارة من دون علم الوزارة والوزير،وعندما وجهت لها تنبيها بذلك قامت وبكل صلافة بتوجيه كتاب الي مطالبة اياي بسحب كلامي وتتهمني بالتشهير بها وتهددني باتخاذ الاجراءات القانونية بحقي. لايستطيع اي موظف الان ان ينجز اي عمل الا باخذ مباركتها وارسال كافة المعلومات لها .

والحقيقة اقول ، انه لا يمكن ادارة الوزارة برأسين ولايمكن انجاز الاعمال من قبل مرعوبين لايعرفون باي تهمة سيتهمون ومتى يعتقلون لذلك امام هذا الواقع فاني استطيع ان اقول انه من اجل خدمة وطني استطيع ان أغض الطرف عن كثير من الامور التي ذكرتها سابقا ولكن لايسعني في هذا المجال الا ان اطلب منكم بنقل المتشارة الدكتورة هيام الى وزارتها السابقة (وزارة التعليم العالي) او اي موقع آخر ترتأون ولكن خارج وزارة الاتصالات فأن تحقق هذا الامر فاني اكتفي بذلك وبخلافه فلا يسعني الا ان اقدم استقالتي لاني اصبحت عاجزا عن العمل في مثل تلك الاجواء الموبوئة.

وختاما تقبلوا مني وافر الشكر والتقدير محمد توفيق علاوي وزير الاتصالات 28.7.2012

نقلاً عن كتاب (داعش ومستقبل العالم -لعبد الرحمن البكري).

 

الملحق رقم [2]

 

 

الوهابيون وأهل السنّة والجماعة بين الكفر والإسلام

قال رسول الله (ص): “إذا كفّر المسلم أخاه المسلم فقد كفر أحدهما”. إن اتهام الوهابيين لأهل السنّة والجماعة بالكفر والضلال والشرك بسبب إيمانهم بالشفاعة في الحياة الدنيا وزيارتهم لقبر الرسول (ص) وقبور الأولياء وإيمانهم بتنزيه الله عن مشابهة خلقه ونفي الصفات البشرية عنه كاليد والرجل والأصابع هو دليل على كفر أحدهما، إما الوهابيين وإما أهل السنّة والجماعة، فما هي أدلة كل فريق على صواب رأيه وصحة اعتقاده؟

أ، أدلة الوهابيين:

أما أدلة الوهابيين فلا تستند إلا إلى تفاسير وتأويل الآيات المتشابهة كقوله تعالى: ﴿لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا (الزمر، آية 44)، حيث يستندون إلى هذه الآية لإثبات ما يلي:

1 ـ       إن لله الشفاعة وحده في الحياة الدنيا ولا يستطيع أن يشفع أحد لأحد في الحياة الدنيا بل فقط في الآخرة، ففي الرسالة الثانية من (رسائل الهدية السنية) لحفيد ابن عبد الوهاب (لا يقال يا رسول الله أو يا ولي الله أسألك الشفاعة أو غيرها، فإذا طلبت ذلك أيام البرزخ كان من أقسام الشرك)(1).

2 ـ       إن كل من يعتقد أن النبي (ص) أو غيره من الأولياء والأنبياء يتشفعون للمؤمنين في حياتهم أو مماتهم فإن هذه العقيدة هي الشرك بذاته. ففي الرسالة الأولى من رسائل الهدية السنية لحفيد ابن عبد الوهاب “الالتجاء إلى غير الله مقبلاً على شفاعته طالباً لها من النبي (ص) أو غيره فهذا بعينه فعل المشركين واعتقادهم”.

3 ـ       دماء هؤلاء المسلمين الذين يؤمنون بالشفاعة (المشركين بحسب قول الوهابيين) مستباحة يجب قتلهم، وأموالهم مستحلة يجب نهبها، وذراريهم رقيق يجب سبيهم واستعبادهم، فقد قال الصنعاني في تطهير الاعتقاد “ومن فعل ذلك، أي طلب الشفاعة لمخلوق، فهذا شرك في العبادة وصار الفاعل عابداً لذلك المخلوق وإن أقر بالله وعبده فإنه إقرار المشركين بالله وتقربهم إليه أي إلى الله لم يخرجه عن الشرك وعن وجوب سفك دمائهم وسبي ذراريهم ونهب أموالهم”(2).

4 ـ       إن شرك المسلمين المعاصرين المسلمين هو أعظم من شرك المشركين في عصر الرسول (ص)، فقد قال ابن عبد الوهاب في كشف الشبهات “إن شرك الأولين أخف من شرك أهل زماننا بأمرين:

(أحدهما) إن الأولين لا يشركون إلا في الرخاء وإما في الشدة فيخلصون؛ (والثاني) إن الأولين يدعون مع الله أحجاراً وأشجاراً مطيعة وليست عاصية وأهل زماننا يدعون مع الله أناساً من أفسق الناس”(3).

5 ـ       إنهم لا يكتفون بقول إن الرسول (ص) لا يشفع بل في كلامهم نوع من الإهانة للرسول (ص) حيث ورد في خلاصة الكلام “كان محمد بن عبد الوهاب يقول عن النبي (ص) إنه طارش وإن بعض أتباعه كان يقول عصاي هذه خير من محمد لأنه ينتفع بها في قتل الحية ونحوها ومحمد قد مات ولم يبق فيه نفع وإنما هو طارش ومضى وكان يقال ذلك بحضرته أو يبلغه فلا يرفض”(4).

6 ـ       ويقول محمد بن عبد الوهاب بِشأن القبة على قبر رسول الله (ص): “وإن ما عليه أهل القباب هو الشرك”(5).

ب، أدلة أهل السنّة والجماعة بل المسلمين جميعاً بشرعية الشفاعة:

يعتقد المسلمون بأن الشفاعة لله جميعاً، ولا يشفع أحد عند الله إلا بإذنه لقوله تعالى: ﴿مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ (البقرة، آية 255)، ويعتقد المسلمون أن الرسول (ص) يشفع للمؤمنين في حياته ومماته، وهذه العقيدة لا يدّعيها المسلمون انطلاقاً مما تشتهيه أنفسهم وإنما هم تابعون لما أمرهم به الله ورسوله (ص)، لقوله تعالى في كتابه الكريم:

﴿وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا (النساء، آية 64) وقوله تعالى: ﴿قَالُواْ يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ * قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّيَ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (يوسف، الآيتان 97 و98)، حيث يؤمن المسلمون بأن الرسول (ص) يشفع لأمته في حياة البرزخ بعد وفاته وذلك استناداً إلى (أ) كتاب الله و(ب) سنّة رسوله(ص) و(ج) موقف السلف الصالح و(د) إجماع المسلمين.

(أ) القرآن الكريم:

قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ (المائدة، آية 35) فالله سبحانه وتعالى يأمر بابتغاء الوسيلة إليه لبلوغ مغفرته ونيل ثوابه، والوسيلة بالنسبة للمؤمنين هم الأنبياء الذين يتوسل بهم العباد (وذلك ما أجمع عليه المفسرون) ليشفعوا لهم عند الله لنيل مغفرته ورضوانه. ﴿وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا (النساء، آية 64) فاستغفار الرسول هنا للمسلمين في حياته كاستغفاره لهم بعد وفاته فالرسول (ص) غير ميت بل حي عند ربه يرزق لقوله تعالى: ﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم (آل عمران، الآيتان 169 و170) والرسول (ص) كما لا يخفى أعظم منزلة من الشهداء بل هو سيد الشهداء بل سيد الخلق أجمعين وقد ورد في كتاب وفاء الوفا عن ابن عدي في كامله عن ثابت عن أنس عن الرسول (ص): “الأنبياء أحياء في قبورهم”، (للمزيد راجع الهامش 6)

 

 

(ب) الحديث النبوي الشريف:

هناك العشرات من الأحاديث المتواترة والمتضافرة بالأسانيد الصحيحة وفي كتب الصحاح التي تؤكد أن النبي (ص) يشفع لأمته حين وفاته. وأدناه غيض من فيض من الأحاديث الواردة في الصحاح والتي تثبت شفاعة الرسول  لأمته في حياة البرزخ:

أ ـ        فقد روى البناء وإسماعيل القاضي بسند صحيح عن أبي هريرة عنه (ص): “من صلى عليَّ عند قبري وكل الله بها ملكاً يبلغني وكفي له أمر آخرته ودنياه وكنت له شهيداً وشفيعاً”(7).

ب ـ      أخرج النسائي وأحمد والخطيب والبيهقي والبزار والحاكم وآخرون عن عبد الله بن مسعود عن رسول الله (ص): “إن لله ملائكة سياحين يبلغوني عن أمتي السلام”(8).

ج ـ       أخرج النسائي والترمذي وابن ماجة عن عثمان بن حنيف أن الرسول (ص) علّم بعض أصحابه أن يدعو فيقول “اللهم إني أسألك وأتوسل إليك بنبي الرحمة يا محمد يا رسول الله إني أتوسل بك إلى ربي في حاجتي ليقضيها لي فشفعه فيَّ”(9)، وقال الترمذي هذا حديث حسن صحيح.

د ـ       أخرج البزار ورجاله رجال الصحيح قال رسول الله (ص): “حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ووفاتي خير لكم تعرض عليَّ أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت لكم”(10). وأخرجه ابن سعد في طبقاته وآخرون وصححه السيوطي.

إن الذي يقرأ هذه الأحاديث المروية عن الرسول في كتب الصحاح لا يبقى لديه شك في أن أول من عرّف الناس بشفاعة الرسول (ص) في حياته وبعد مماته وعرّف الناس بما يحتمل التأويل من آيات القرآن الحكيم هو الرسول الأعظم (ص) فلا يبقى شك بعد ذلك لقائل يقول إن طلب الشفاعة والتوسل بالرسول (ص) هي بدعة ابتدعها المسلمون، أو المشركون بحسب ادعاء الوهابية، قبل دعوة الوهابية بأكثر من ألف عام، فهل يمكننا تأويل حديث الرسول (ص) في قوله “وفاتي خير لكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت لكم”، ولو كانت هذه الشفاعة في الآخرة كما يقولون لما قال (ص): “وفاتي خير لكم”، كما أنه في الآخرة لا تعرض الأعمال وحدها بل يعرض الناس للحساب مع أعمالهم.

(ج) موقف السلف الصالح من الصحابة الأوائل والأئمة الأربعة:

من المعلوم أن موقف الإسلام من طلب الشفاعة من الرسول (ص) بعد وفاته لا يمكن تطبيقه بشكل عملي إلا بعد وفاة الرسول (ص)، وبذلك فإن أكثر الناس معرفة بموقف الإسلام من هذا الأمر هم أصحابه الذين عاصروه وسمعوا منه وفهموا القرآن من الرسول (ص)، وبذلك فإن موقفهم من الرسول (ص) بعد وفاته ومن طلب الشفاعة منه هو الحجة علينا لأن فعلهم نابع من معرفتهم بهذا الأمر من الرسول (ص) مباشرة، ولو رجعنا لوجدنا أن أول من طلب الشفاعة من الرسول (ص) هو أبو بكر الصديق (رض). فقد أخرج صاحب السيرة الحلبية في سيرته أنه لما توفي الرسول (ص) أقبل أبو بكر (رض) فكشف عن وجهه ثم أكب عليه فقبّله وقال: “بأبي أنت وأمي طبت حياً وميتاً اذكرنا يا محمد عند ربك ولنكن في بالك”(11). روى الطبراني في الكبير والترمذي وآخرون عن عثمان بن حنيف أن رجلاً كان يختلف إلى عثمان بن عفان (رض)(رض) في حاجة له وكان لا يلتفت إليه ولا ينظر في حاجته فلقي ابن حنيف فشكى إليه، فقال له ابن حنيف إئت المسجد فصلِّ ركعتين ثم قل: “اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبينا محمد (ص) نبي الرحمة يا محمد إني أتوجه بك إلى ربك أن تقضي حاجتي” وتذكر حاجتك وانطلق الرجل فصنع ما قال ثم أتى باب عثمان فأدخل عليه فأجلسه وقضاها له(12) (للمزيد راجع الهامش 13).

(د) إجماع المسلمين:

أجمع المسلمون منذ وفاة الرسول (ص) إلى يومنا هذا على جواز التشفّع بالرسول والتوسّل به، وتوجد في كتب الزيارة للمذاهب الأربعة إجماعاً على طلب الشفاعة من الرسول (ص) عند زيارة مشهده.

أ ـ        في شرح المواهب للزرقاني(14) أن الداعي إذا قال: “اللهم إني أستشفع إليك بنبيك، يا نبي الرحمة إشفع لي عند ربك” استجيب له.

ب ـ      في وفاء الوفا(15) قال عياض قال مالك في رواية ابن وهب إذا سلم على النبي (ص) ودعا بعده ووجهه إلى القبر الشريف لا إلى القبلة. ومناظرة مالك مع المنصور واضحة. (للمزيد راجع الهامش 16)

ج ـ قول الفريقين وأدلتهما على زيارة قبر الرسول (ص) وقبور الصالحين:

بالنسبة إلى زيارة قبر الرسول (ص) فإننا نجد في حقيقة الأمر أن مقولات الوهابيين تتراوح بين تحريم زيارة قبر الرسول الأعظم (ص) فضلاً عن قبور الصالحين، أو جواز الزيارة ولكن تحريم تعظيم الرسول أو مناجاته، بالإضافة إلى تحريم شد الرحال لزيارة قبر الرسول العظيم (ص) وتحريم زيارة النساء لقبور الأنبياء والصالحين.

(1) حرمة زيارة قبر الرسول (ص):

حيث يذكر القسطلاني في (إرشاد الساري) وابن حجر الهيتمي في (الجوهر المنظم) عن ابن تيمية واضع اللبنة الأولى لأفكار الوهابية بالنص “وقد منع ابن تيمية عن زيارة قبر النبي (ص) وحرمها مطلقاً فضلاً عن زيارة غيره”.

(2) تشبيه قبر الرسول بالوثن:

أما ابن عبد الوهاب فلم يحرم زيارة قبر الرسول الأعظم (ص) بهذا الشكل ولكنه يحرم تعظيم قبر الرسول (ص)، ويشبه قبر الرسول (ص) بالوثن، حيث يقول بالنص “وواحد يعبد الأوثان كما في حديث الترمذي حيث يعظم قبر النبي ويقف عنده كما في الصلاة واضعاً يده اليمنى على اليد اليسرى ويقول: يا رسول الله أسألك الشفاعة، يا رسول الله ادع الله في قضاء حاجتي، ويناديه ويعتقد نداءه سبباً لحصول مراده ويعظم آثاره ومشاهده ومجالسه وداره حتى اتخذوا الآثار مسجداً، وكل ذلك من الأوثان، من نبي كان أو ولي من اللات أو العزى من المسيح أو العزير فإن الصنم في الشرع هو المصور والوثن غير المصور”(17).

 

(3) حرمة شد الرحال لزيارة قبر الرسول (ص) وقبور الصالحين:

حيث يجوّز ابن عبد الوهاب زيارة قبر الرسول (ص)، ولكنه يحرم السفر إلى قبر الرسول (ص) بنيّة زيارته ولكن يجب أن تكون النية زيارة مسجد الرسول وليس قبر الرسول (ص)، حيث يقول بالنص في الرسالة الثانية من رسائل الهدية السنية “تسن زيارة قبر النبي (ص) إلا أنه لا يشد الرحال إلا لزيارة المسجد والصلاة فيه”. والدليل الذي يستند إليه ابن عبد الوهاب في فتواه تلك هو قول الرسول (ص): “لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى”(18). ولكن الملاحظ هنا أن الحصر في حديث الرسول (ص) هو حصر إضافي لا حصراً حقيقياً، فالمقصود من الحديث أن هذه المساجد الثلاثة تستحق شد الرحال والسفر إليها للصلاة فيها، وهذا لا يعني حرمة السفر إلى المساجد الأخرى بحيث إنه لو سافر المسافر إليها لغرض الصلاة وإحراز الفضيلة لكان عاصياً؛ فلو أخذنا بمقولة الوهابية وافترضنا وجود شخص مسلم في مدينة من مدن الغرب ليس فيها مسجد وهناك مدينة مجاورة لها فيها مسجد، فلو أن ذلك المسلم سافر إلى تلك المدينة المجاورة بغرض الاستجمام والراحة والنزهة فليس عليه ضير ولا حرمة سواء ذلك عند الوهابية أو في الإسلام، أما لو سافر هذا المسلم إلى تلك المدينة المجاورة لغرض الصلاة في المسجد كأداء صلاة الجمعة مثلاً فإن سفره سيكون سفر معصية بحسب رأي الوهابية، وهو آثم عليه بحسب استدلالهم بقول الرسول (ص) “لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد…”. والغريب هو أن الوهابيين يقولون تسن زيارة النبي (ص)، فمعنى ذلك أنها مستحبة، وكل مقدمات المستحب من شد الرحال أو غيره لا بد وأن تكون مباحة إذا لم تكن مستحبة أيضاً، أما أن تسن زيارة النبي (ص) ولكن تحرم مقدماتها إلا إذا كانت بهدف زيارة المسجد فهذا تناقض واضح ومخالف لبديهيات الشريعة والعقل والمنطق.

هامش الملحق رقم [2]

(1)     رسائل الهدية السنية، الرسالة الثانية، ص 42.

(2)     تطهير الاعتقاد، الصنعاني، ص 7؛ وقال في موضع آخر: “فمن رجع وأقر حقن عليه دمه وماله وذراريهم ومن أصر فقد أباح الله منه ما أباح لرسوله (ص) من المشركين”. (تطهير الاعتقاد، الصنعاني، ص 12).

(3)     رسالة كشف الشبهات، محمد بن عبد الوهاب، ص 56 و57.

(4)     خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام، أحمد بن زيني دحلان، ص 230.

(5)     الجواهر المضيئة، محمد بن عبد الوهاب، ص 10.

(6)     وأخرج أبو داوود وابن ماجة والنسائي والحاكم بإسنادهم عن الرسول (ص) “أكثروا عليّ من الصلاة يوم الجمعة فإن صلاتكم معروضة عليّ، قالوا وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ فقال: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء”، إن الملائكة عند الله يستغفرون للمؤمنين في حياتهم لقوله تعالى ﴿الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ * رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ (غافر، الآيات 7 و8 و9)، ومما لا يخفى أن ارتباط الناس بالرسول r وارتباط الرسول (ص) بهم هو أشد بكثير من ارتباط الملائكة بالناس فلا يعقل أن يتوجّه الناس إلى الملائكة ليكونوا شفعاءهم إلى الله ويحرم عليهم طلب الشفاعة من الرسول (ص) مع كون الرسول (ص) حياً يرزق يسمع كلامهم ويردّ سلامهم؛ وقد ذكر السيوطي عن رسول الله (ص) “إن الحجر الأسود شافع مشفع”. فمما لا يخفى أيضاً أن الارتباط النفسي بالرسول (ص) هو أعظم وأشد بكثير من الارتباط النفسي بالحجر الأسود، فهل يعقل أن الحجر الأسود يشفع في حين أن رسول الله (ص) الذي هو حي عند الله يرزق وتعرض عليه صلاة المؤمنين ولا يشفع لهم؟

(7)     البيهقي في حياة الأنبياء، ص 15./ الخطيب البغدادي، تاريخ بغداد، ج 3، ص 291.

(8)     النسائي، ج 3، ص 43/ مسند أحمد بن حنبل، ج 1، ص 452./ الخطيب البغدادي، ص 769/ الحاكم النيسابوري، ج 2، ص 421./ وأبو نعيم في أخبار اصبهان، ج 2، ص 205/ البيهقي، الدعوات الكبير، ص 159./ البزار، حديث رقم 1923 وحديث رقم 1925.

(9)     الترمذي، كتاب الدعوات باب رقم (119)، رقم الحديث 3578/ أحمد بن حنبل في مسنده، ج 4، ص 138، حديث 17209 / ابن ماجة، كتاب إقامة الصلاة، حديث رقم 1385. النسائي في السنن الكبرى حديث رقم 10495.

(10)   البزار في مسنده، ج9، ص 24، حديث رقم 1925/ ابن سعد في الطبقات الكبرى، ج2، ص 194/ السيوطي في الخصائص، ج2، ص 281/ الحافظ العراقي في طرح التثريب، وقال إن إسناده جيد، ج3، ص 297.

(11)   السيرة الحلبية، ج 3، ص 474 /هامش زيني دحلان عن السيرة، ج 3، ص 391، وورد هذا الحديث بألفاظ مختلفة في البخاري (حديث 3667/ 3394/ 3500)، والسنن الكبرى للبيهقي، حديث رقم (25044)، والاعتقاد للبيهقي حديث رقم (324)، ومسند البزار حديث رقم (74)، والطبقات الكبرى لابن سعد، حديث رقم (2011 و2054).

(12)   الطبراني، المعجم الكبير، ج 9، ص 30.

(13)   ج، في وفاء الوفا لابن الجوزي عن ابن الجوزاء قال قحط أهل المدينة قحطاً شديداً فشكوا إلى عائشة (رض) فقالت: فانظروا قبر النبي (ص) فاجعلوا منه كوةً إلى السماء حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف. ففعلوا، فمطروا حتى نبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم فسمي عام الفتق، وقال زين المراغي واعلم أن فتح الكوة عند القبر سنة أهل المدينة حتى الآن.

د، وقال السمهودي في وفاء الوفا قال عياض في الشفاعة عن ابن حميد قال ناظر أبو جعفر أمير المؤمنين مالكاً في مسجد رسول الله (ص) فقال مالك: يا أمير المؤمنين لا ترفع صوتك في هذا المسجد فإن الله تعالى أدب قوماً فقال “لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي” وإن حرمته ميتاً كحرمته حياً فاستكان لها أبو جعفر فقال يا مالك أستقبل القبلة وأدعو أم أستقبل رسول الله (ص)؟ فقال: لم تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك ووسيلة أبيك آدم (ع) إلى الله يوم القيامة بل استقبله واستشفع به فيشفعك الله، قال الله تعالى: ﴿وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ (النساء، الآية 64). وللتعريف بموقف الوهابيين من هذه الأحاديث، وبالذات رواية الإمام مالك تلك إمام المدينة وأقرب الأئمة الأربعة زماناً ومكاناً لرسول الله (ص)، فإننا نجد أن ابن تيمية ينفي هذه الرواية بكل يسر وسهولة فيقول عنها “أمر منكر لم يقل به أحد ولم يرد إلا في حكاية مفتراة على الإمام مالك”، في حين أن هذه الرواية أوردها القاضي عياض بسند صحيح وذكر أنه تلقاها عن عدة من ثقات مشايخه وذكرها أيضاً الإمام السبكي في (شفاء السقام في زيارة قبر الإمام)، والسمهودي في (خلاصة الوفاء)، والعلامة القسطلاني في (المواهب اللدنية)، والعلامة ابن حجر في (تحفة الزوار والجوهر المنتظم)، وقال ابن حجر: “جاءت بالسند الصحيح الذي لا مطعن فيه”. وقال العلامة الزرقاني في (شرح المواهب) رواها ابن فهد بإسناد جيد. (شواهد الحق في الاستغاثة بسيد الخلق (ص) الشيخ يوسف النبهاني ضمن مجموعة (علماء… المسلمين والوهابيين) ص 156ـ السلفية، محمد الكثيري، ص 479).

هـ، ورد في الجوهر المنظم أن إعرابياً وقف على القبر الشريف وقال: “اللهم إن هذا حبيبك وأنا عبدك والشيطان عدوك، فإن غفرت لي سر حبيبك وفاز عبدك وغضب عدوك وإن لم تغفر لي غضب حبيبك ورضي عدوك وهلك عبدك، وأنت يا رب أكرم من أن تغضب حبيبك وترضي عدوك وتهلك عبدك، اللهم إن العرب إذا مات فيهم سيد أعتقوا على قبره وإن هذا سيد العالمين فأعتقني على قبره يا أرحم الراحمين”. فقال له بعض الحاضرين: يا أخا العرب إن الله قد غفر لك بحسن هذا السؤال.

و. وعن سفيان بن عيينة وعن العتبي وكل منهما من مشايخ الشافعي. قال العتبي: كنت جالساً عند قبر الرسول (ص) فجاء أعرابي فقال: “السلام عليك يا خير الرسل، إن الله أنزل عليك كتاباً صادقاً قال فيه (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً) وقد جئتك مستغفراً من ذنبي مستشفعاً بك إلى ربي” ثم انصرف. فغلبتني عيناي فرأيت النبي (ص) في المنام. فقال: يا عتبي إلحق الأعرابي فبشره إن الله قد غفر له. فخرجت خلفه فلم أجده.

(14)   شرح المواهب، الزرقاني، ج 8، ص 398.

(15)   وفاء الوفا، السمهودي، ج2، ص 1376.

(16)   ج، روى أبو حنيفة في سنده عن ابن عمر قال من السنّة أن تأتي قبر الرسول (ص) من جهة القبلة وتجعل ظهرك إلى القبلة وتستقبل القبر وتسلم.

د، قال ابن عساكر في التحفة في كلام أصحابنا (يعني الشافعية) إن الزائر يستقبل الوجه الشريف في السلام والدعاء والتوسل ثم يقف مستقبل القبلة والقبر عن يساره والمنبر عن يمينه فيدعو أيضاً.

هـ، في وفاء الوفا عن أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسين السامري الحنبلي في المستوعب في آداب زيارة النبي r أنه يجعل القبر تلقاء وجهه والقبلة خلف ظهره والمنبر عن يساره ويقول: “اللهم إنك قلت في كتابك لنبيك نبي الرحمة ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك (الآية)… اللهم إني أتوجه إليك بنبيك…”.

(17)   سيف الجبار لفضل رسول / عن حفيد ابن عبد الوهاب، ص 6.

(18)   صحيح مسلم، ج4، ص 126.

 

ورقة العمل المقدمة في اجتماع بيروت للورشة الثالثة لمجموعة العمل بشأن مشروع القرية/المدينة الذكية لمنظمة التعاون الإقتصادي والتنمية (OECD)للفترة من 18-2012/6/23

الأجتماع الثالث لمجموعة العمل حول المناطق الأستثمارية

المقدمة

ان العراق بلد ذو أمكانات عظيمة صادرات النفط في سبيلها الى الزيادة أضعافاً مضاعفة حيث أن مزيداً من حقول النفط يدخل طور الأنتاج يوما بعد يوم وأنفاق المستهلك يتصاعد وفي الوقت نفسه يهيمن على الأقتصاد قطاع عام يكاد يكون أعتماده حصرياً على النفط والغاز ويتسم بقطاع خاص غير نفطي ضعيف والأقتصاد غير متنوع والأستثمار وحده وعلى الأخص الأستثمار الأجنبي المباشر يمكن أن يساعد البلاد على التنوع بعيداً عن الأعتماد المفرط على الموارد الطبيعية  ويمكن ان يخلق وظائف .

ومع ذلك فجذب الأستثمارات أمر بالغ الصعوبة وقد أقتصر الأستثمار حتى الآن بصفة أساسية على الأنشاءات والأتصالات السلكية واللاسلكية والصناعات الأستخراجية والمستثمرون لا يواجهون وحسب هواجس أمنية وأنما أيضاً الفساد وقوانين تنظيمية مرهقة وأحياناً متناقضة , وافتقاراً الى موارد بشرية كفء ويصنف البنك الدولي في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعراق في المرتبة رقم 164 ضمن دول العالم ككل .

ويزداد أستخدام المناطق الأستثمارية يوماً بعد يوم كأداة للسياسات لجذب الأستثمار الأجنبي وترويج النمو ذي التوجه نحو التصدير وتشجيع أرتياد القطاعات البكر ذات الأمكانات العالية وخلق وظائف ويمكن أعتبار المناطق الأستثمارية الآلية الوحيدة الموثوق بها لجذب أستثمار ضخم يخلق وظائف في العراق خارج نطاق الصناعات الاستخراجية , على الأقل في المدى القصير والمدى المتوسط . ولكن تخطيط وتطوير وأدارة مناطق أستثمارية بكفاءة ونجاح صعب وهذا يرجع بصفة أساسية الى أن هذه المناطق يديرها غالباً القطاع العام الذي قد يفشل في الأستجابة بكفاءة لمطالب المستثمرين   

تناول الأجتماع الثالث لمجموعة العمل مزيداً من التفاصيل بشأن جذب المستثمرين , وعلى الأخص المستثمرين الأجانب , بالنسبة لتطوير المناطق والأقامة في المناطق على حد سواء , حيث تم مناقشة القضايا التالية عن طريق مزيج من التقديمات والمناقشات والمناقشات العامة بين المشاركين والمجموعات الفرعية  .

وصف المشكلة المتعلقة بادارة المناطق الأستثمارية

لم تلقى حماية المستثمرين الأجانب الأهتمام الكافي في العراق الذي كان يعاني من فترة انتقال ما بعد النزاع وتركة فترة ما بعد عام 2003 حيث كان الجانب الأعظم من الأقتصاد العراقي في يد الدولة , وتهدف الهيئة الوطنية للأستثمار وقانون الأستثمار الى جذب المستثمرين الى خارج صناعة النفط والغاز ولكن النجاح الذي احرز على هذا الصعيد كان حتى الآن غير متسق – فقليلة هي الشركات الراغبة في الأستثمار في العراق خارج بضع قطاعات خدمية وقطاع التجارة مكتفية بالبيع الى سوق أستهلاكية عراقية متزايدة الثراء , ويتمثل أحد الأسباب الرئيسية لذلك فيما يتصوره المستثمرون من مخاطر أستثمارية في البلاد تتصف طبيعة الكثير منها بأنها سياسية أو تنظيمية .

تعد هذه المخاطر هائلة بشكل خاص بالنسبة للمستثمرين الراغبين في تطوير هذه المناطق الأستثمارية فالقضايا الأساسية كملكية الأرض وحوكمة المناطق غير واضحة والمستثمر لا يدري حتى أذا كان سوف يتمكن من جذب الشركات لأقامة مقار لها في منطقته ومن ثم يصبح المستثمر معتمداً ليس فقط على جذب الشركات الى بلد لا يزال يعد خطراً وصعباً وانما أيضاً على حصول هذه الشركات على التراخيص والموافقات اللازمة .

من الواضح أذن أن قضايا الأستثمار ليست قابلة للحل جميعها ولكن بأمكان الحكومة العراقية أتخاذ خطوات حاسمة للدلالة على تفهمها لهواجس المستثمرين .

1.تقييم حماية الأستثمار

يواجه المستثمرين في بيئة أستثمار غير آمنة مثل بيئة العراق مخاطر تجارية , ليس هذا فقط وانما يواجهون أيضاً طائفة من المخاطر الخارجية التي ترتبط بالأمن والقواعد التنظيمية وأنفاذ القانون وتسوية المنازعات , يجب على العراق كي يجذب الأستثمار ان يحقق تقدماً كبيراً في تقليص هذه المخاطر والأهم من ذلك في توفير حماية ذات مصداقية للأستثمار وتتراوح حماية الأستثمار بين تشريعات تأسيس الشركات والملكية الفكرية والتجارة والمشتريات ومنح التراخيص وبين مسائل تتعلق بانفاذ القانون والتفاعل مع القطاع العام وعلى وجه الخصوص غالباً ما يتطلب التعقيد والمبالغ الضخمة اللذان تنطوي عليهما الشراكات بين القطاعين العام والخاص تشريعات خاصة 

2.الممارسات الجيدة من أجل المناطق الأستثمارية .

هناك مهام ضخمة تواجه الدولة عموماً وأدارة المناطق الأستثمارية خصوصاً فهما في حاجة ليس فقط الى الترويج لوجهة أستثمارية ذات مشاكل كبيرة تتراوح بين أمان أنظمة معوقة وبين غياب آليات موثوق بها من قبل المستثمرين لتسوية النزاعات وانما أيضاً الى منح تراخيص الأستثمار الرئيبسية ومراقبة المناطق الأستثمارية وتوجيه الرنامج وقد يتعين عليهما أيضاً تحمل المسئولية عن ادارة الأستثمارات العامة في المناطق التجريبية وهي مهمة تتطلب أمكانات أدارية كبيرة واخيراً تحتاج الدولة الى مزيد من التنظيم القانوني للمناطق الأستثمارية وخيارات البنية الهيكلية 

3.أشراك القطاع الخاص في تطوير المناطق.

ان ايجاد مستثمرين خاصين للمناطق الأستثمارية يعتبر أولوية مهمة ليس فقط بسبب التمويل وانما ايضاً لكفالة الأدارة المرنة والأحترافية للمناطق نفسها ويتطلب ذلك منهاجاً متدرجاً وتوفير الفرص للقطاع الخاص كي يتحمل نصيباً متزايداً من المخاطر ويجني نصيباَ متزايداً من المكاسب من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص

القرية الذكية :-

لغرض البدء بتنفيذ المشروع ينبغي مراعاة ما يلي :-

1-تأسيس البنية الأساسية والتحتية  :- من المهم ان يتم دراسة البنى التحتية للمدينة وذلك للأستجابة للنمو المتوقع وتوقعات أرتفاع مستوى المعيشة وأحتياجات المستثمرين المحليين والأجانب وتلبية

هذه الأحتياجات سيتطلب الكثير من تدعيم البنية التحتية .

يمكن للأموال المتاحة من الميزانية من اجل الأنفاق على البنية التحتية والتي من المتوقع ان تزيد في المدى المتوسط مع بدء تنفيذ عقود لأنتاج النفط وكذلك اذا أضيف اليها راس المال الأجنبي وما يصاحبه من خبرات فنية , وتتيح بعض آليات تمويل البنية التحتية خارج نطاق الميزانية وهي التي تتضمن درجات عالية من مشاركة المستثمرين وهو عنصر نقل التكنولوجيا البالغ القوة وكذلك تحقيق أفضل النتائج من النفقات الثابتة والمتغيرة طيلة دورة حياة المشروع ويوجد مصدران كبيران لتمويل البنية التحتية خارج نطاق الميزانية وهما :-

1-المنظمات الدولية والأقليمية والوطنية التي توفر تمويلاً على المدى المتوسط والطويل للبنية التحتية ومن ضمنها البنك الدولي وصناديبق الثروة السيادية وبنوك التنمية الأقليمية والبنك الأسلامي للتنمية والهيئات المانحة للمعونات .

2-القطاع الخاص عن طريق آليات مثل الشراكات بين القطاعين العام والخاص وترتيبات المشاركة الأستراتيجية في الأنتاج بمساندة هيئات أئتمان التصدير وهيئات التأمين والضمان

2-تطوير القرية :- ويتم عن طريق

1-دعم المشروع وتحديد المستثمرين الأوائل المحتملين على اساس كل قطاع على حدة .

2-الحوافز الكبيرة على شكل قيمة أيجارية مدعومة ( على مراحل متدرجة ) قد تكون ضرورية لأقناع المستثمرين بأتخاذ هذه الخطوات .

3-يجب أيلاء عناية خاصة للحصول على مستثمرين أجانب معروفين جيداً وهؤلاء سيكونون قادرين على احداث تغيير ومحفزين لمزيد من الأستثمار .

3-تقييم النجاح :- يجب تقييم وتعديل القوانين والنظم والهيكل العام المؤسسي ذوي العلاقة على أساس تجربة القرية الذكية في الوقت نفسه ويمكن ذلك بالأشتراك مع مستثمرين سواء كانوا سكان او مطورين .

4-زيادة مشاركة القطاع الخاص تدريجياً :-يجب أشراك القطاع الخاص تدريجياً أولاً كمقاولين ثم كمزويدين للخدمات وبعد ذلك في مختلف عقود الأمتياز وعندما تتأسس ربحية أعمال الأستثمار في القرية وتتاح كتلة أساسية من المقيمين في القرية يمكن العهود بمزيد من الأعمال والتمويل الى القطاع الخاص تدريجياً .

الخطوات الواجب أتخاذها قبل الشروع بتنفيذ مشروع القرية الذكية

1-تحديد أوضاع القوانين والنظم والسياسات التي من شأنها أن تسهل أشراك القطاع الخاص في تمويل البنية التحتية .

2-تقديم توصيات بشأن أحتياجات البنية التحتية ذات الأولوية في القرية وآليات التمويل الملائمة .

3-المساعدة على تخطيط وتنفيذ القرية من خلال اشراك القطاع الخاص في تمويلها وتنفيذها .

4-تحديد القضايا والعقبات التي تقترن بأكثر آليات التمويل تناسباً في العراق وتقديم توصيات لمعالجة هذه القضايا .

5-تحديد قطاعات البنية التحتية ذات الأولوية الأولى .

6-مراقبة تنفيذ المشروع

الشكل ادناه يبين ثلاث وضائف ضرورية لانجاح مشروع القرية الذكية وهي :-

1-التشجيع

2-التخطيط الاستراتيجي

3-منح التراخيص

رسم الأستثمار

ان القرية الذكية المزمع انشاؤها ضمن مخططات ممثلي وزارة الإتصالات العراقية  تنقسم الى ثلاثة اجزاء :-

1-  جزء ذو درجة عالية من الامان ويحتوي على مراكز المعلومات وابنية الشركات المختلفة في مجال المعلوماتية والمجالات الاخرى كالشركات النفطية ومراكز الشركات الكبرى بالاضافة الى فندق لرجال الاعمال وشقق سكنية وابنية مكاتب مختلفة ومراكز اجتماعات ونادي رياضي ومركز تسوق خاص ومركز بريد ومركز صحي ، وبعض المقاهي والمطاعم الصغيرة ، ويكون هذا الجزء مرتبط مباشرة بمطار بغداد ، حيث يمكن ان يأتي الزائر فينتقل مباشرة الى هذا القسم مع توفير درجة عالية من الامان فيجتمع ويقيم هناك ويستخدم الخدمات المكتبية المتوفرة ( services offices ) ويمكن لاي شركة صغيرة ان توفر لنفسها مكتب خاص ويقيم افرادها في الفندق الموجود او الشقق السكنية المتوفرة والشركات الكبرى يمكن ان تقيم ابنية كاملة خاصة بها .

2-  القسم الثاني فيكون ذو درجة امان متوسطة حيث يشمل على بعض المكاتب لبعض الوزارات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة كما يحتوي على مدينة معارض فضلاً عن مدينة اعلام ( Media City ) ويمكن ان تتواجد المطاعم والمقاهي والنادي الرياضي المذكورة في القسم الاول أوالقسم الثاني او تتواجد في القسمين في آن واحد ، حيث تفضل الكثير من الشركات العالمية اقامة معارض لها ولمنتجاتها في منطقة امينة نسبياوقريباً على محل سكناهم قرب مطار بغداد  .

3- اما القسم الثالث فهو مدينة ترفيهية مفتوحة للعوام من الناس مع توفير درجة امان ملائمة حيث يمكن ان تستغل المساحات المائية لبعض الفعاليات المائية ومناظر طبيعية وتقام هنا مدينة سياحية بما تحويه من فنادق ومطاعم ومقاهي ومدينة العاب ونوادي رياضية وغيرها .

كما اننا بعد دراسة الامر من كافة جوانبه وجدنا ان اقامة القرية الذكية في مكان اخر  سيجعل الاقبال عليها محدداً اذا كانت بعيدة عن المطار ولاتفكر الشركات بأقامة مراكز لها في هذه المدينة حيث يستدعي الامر التنقل من المطار الى هذه المدينة تحت حماية مشددة مكلفة الثمن من جهة ولا تشعره بالامان من جهة اخرى

كما ان القرية الذكية  ترسخ طريقة جديدة في ادارة المدن , تعمم لاحقاً عبر كل مرافق الدولة , حيث سيرتبط السكان مع المدينة بشكل دائم عبر شبكات عالية السرعة وسترتبط الجهات مع بعضها بعضا لتوفير خدمات أفضل واسرع وبتكلفة اقل فأدارة المدن اليوم تحتاج لأدوات جديدة وفكر مختلف وابداعات من نوع جديد .
حيث تم طرح موضوع القرية الذكية من خلال المحاور الاتية:
1-    ان مشروع القرية الذكية ياتي استكمالا لمشروع ( الحكومة الذكية ) عبر توفير بنية تحتية متطورة لهم وربطهم مع انظمة ادارة المدينة عبر شبكات عالية السرعة في الاماكن العامة والياف بصرية ستشكل العمود الفقري للمشروع الجديد , وستعمل على توفير معلومات حية ومتنوعة تتعلق بالعديد من المجالات المرتبطة بحياتهم اليومية .
2-    تستخدم القرية الذكية بيانات الكترونية متكاملة وتتصل ببعضها بعضاً عن طريق منظومات معلوماتية وشبكات متزامنة للعمل على تنظيم امور القرية بالاعتماد على الحواسيب والبرامج الخاصة وتعتمد على الانترنيت وتكنولوجيا ( الحوسبة السحابية ) لتنفيذ بنية تحتية وخدمات تشمل ادارة القرية .
3-    تمثل الاتصالات بكل فروعها محوراً اساسياً لبناء المجتمعات الذكية المتكاملة من ضمنها الاتصالات بين الافراد وبين الناس ومجتمعات الاعمال بحيث تتمحور جميعها حول الانسان .
4-    تعتبر الشبكات السلكية البصرية واللاسلكية عريضة النطاق وعالية السرعة مثل تكنولوجيا الشبكات اللاسلكية وتكنولوجيا الاتصالات قريبة المجال , أهم دعائم منظومات الاتصالات الحديثة التي تؤسس لبناء المدن الذكية حول العالم .
حيث سيعزز هذا المشروع من قدرة المدينة على الاستدامة والمنافسة عبر توظيف التكنولوجيا الذكية الى تركز على تطبيق تكنولوجيا الحوسبة في جميع اركان البلد ومرافقه .

التوصيات :-

عقد مؤتمر خاص ( ورشة عمل ) برعاية منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للأستثمار يتم فيها حضور خبراء بهذا المجال لغرض :-

1-دراسة واقع الأبنية الموجودة حالياً وأمكانية الأستفادة منها .

2-تطوير البنى التحتية الموجودة حالياً والمستخدمة .

3-أعداد الدراسات الأولية وتهيئة الملف الأستثماري ز

4-التصاميم الأولية .

رسالة عالم محب ومعاصر لإبن تيمية ينصحه فيها نصيحة إنسان صادق ورؤوف بإبن تيمية

الذهبي صورة ٢

راي الامام المحدث الذهبي (الحنبلي)

قال الذهبي في رسالته لابن تيمية: 

الحمد لله على ذلتي ، يارب ارحمني ، وأقلني عثرتي ، واحفظ عليّ إيماني ، واحزناه على قلة حزني ، واآسفاه على السنة وذهاب أهلها ، واشوقاه إلى إخوان مؤمنين يعاونوني على البكاء ، واحزناه على فقد أناس كانوا مصابيح العلم وأهل التقوى وكنوز الخيرات ، آه على وجود درهم حلال وأخ مؤنس ، طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس ، وتباً لمن شغلته عيوب الناس عن عيبه . إلى كم ترى القذاة في عين أخيك وتنسى الجذع في عينك ؟ إلى كم تمدح نفسك وشقاشقك وعباراتك وتذم العلماء وتتبع عورات الناس ؟ مع علمك بنهي الرسول (صلى الله عليه وسلم) : لا تذكروا موتاكم إلا بخير ، فإنهم قد أفضوا إلى ماقدموا. بل أعرف أنك تقول لي لتنصر نفسك : إنما الوقيعة في هؤلاء الذين ما شموا رائحة الإسلام ، ولا عرفوا ما جاء به محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو جهاد ، بلى والله عرفوا خيراً كثيراً مما إذا عمل به العبد فقد فاز ، وجهلوا شيئاً كثيراً مما لا يعنيهم ، ومن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه . يا رجل ! بالله عليك كفّ عنّا ، فإنك محجاج عليم اللسان لا تقر ولا تنام ، إياكم والغلوطات في الدين ، كره نبيك (صلى الله عليه وسلم) المسائل وعابها ، ونهى عن كثرة

السؤال وقال : إن أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان . وكثرة الكلام بغير زلل تقسي القلب إذا كان في الحلال والحرام ، فكيف إذا كان في عبارات اليونسية والفلاسفة وتلك الكفريات التي تعمي القلوب ، والله قد صرنا ضحكة في الوجود ، فإلى كم تنبش دقائق الكفريات الفلسفية ؟. لنرد عليها بعقولنا ، يا رجل ! قد بلعتَ سموم الفلاسفة تصنيفاتهم مرات ، وكثرة استعمال السموم يدمن عليها الجسم، وتكمن والله في البدن . واشوقاه إلى مجلس فيه تلاوة بتدبر وخشية بتذكر وصمت بتفكر. واهاً لمجلس يذكر فيه الأبرار فعند ذكر الصالحين تنزل فإن لم تصدقني ففتشهم وزنهم بالعدل . يامسلم أقدم حمار شهوتك لمدح نفسك ، ((( إلى كم تصادقها وتعادي الأخيار ؟ إلى كم تصادقها وتزدري الأبرار ؟ إلى كم تعظمها وتصغّر العباد ؟ إلى متى تخاللها وتمقت الزهاد ؟ إلى متى تمدح كلامك بكيفية لا تمدح – والله – بها أحاديث الصحيحين ؟ يا ليت أحاديث الصحيحين تسلم منك ، بل في كل وقت تغير عليها بالتضعيف والإهدار ، أو بالتأويل والإنكار ، أما آن لك أن ترعوي؟ أما حان أن تتوب وتنيب ؟ أما أنت في عشر السبعين وقد قرب الرحيل ؟ بلى – والله – ما أذكر أنك تذكر الموت ، بل تزدري بمن يذكر الموت .)))

فما أظنك تقبل عليّ قولي ولا تصغي إلى وعظي ، بل لك همة كبيرة في نقض هذه الورقة بمجلدات ، وتقطع لي أذناب الرحمة، بل عند ذكر الصالحين يذكرون بالإزدراء واللعنة ، كان سيف لحجاج ولسان ابن حزم شقيقين فواخيتهما ، بالله خلونا من ذكر بدعة الخميس وأكل الحبوب ، وجدوا في ذكر بدع كنا نعدها من أساس الضلال ، قد صارت هي محض السنة وأساس التوحيد ، ومن لم يعرفها فهو كافر أو حمار ، ومن لم يكفر فهو أكفر من فرعون ، وتعد النصارى مثلنا ، والله في القلوب شكوك ، إن سلم لك إيمانك بالشهادتين فأنت سعيد ، يا خيبة من اتبعك فإنه معرض للزندقة والإنحلال ، لا سيما إذا كان قليل العلم والدين باطولياً شهوانيا، لكنه ينفعك ويجاهد عنك بيده ولسانه ، وفي الباطن عدو لك بحاله قلبه . فهل معظم أتباعك إلا قعيد مربوط خفيف العقل ، أو عامي كذاب ليد الذهن ، أو غريب واجم قوي المكر ؟ أو ناشف صالح عديم الفهم ؟ الكلام ، ولا تزال تنتصر حتى أقول البتة سكت ، فإذا كان هذا حالك عندي وأنا الشفوق المحب الواد ، فكيف حالك عند أعدائك ؟ وأعداؤك – والله- فيهم صلحاء وعقلاء وفضلاء ، كما أن أوليائك فيهم فجرة وكذبة وجهلة وبطلة وعور وبقر ، قد رضيت منك بأن تسبني علانية ، وتنتفع بمقالتي سرا ، فرحم الله امرءاً أهدى إليّ عيوبي ، فإني كثير العيوب ، غزير الذنوب ، الويل لي إن أنا لا أتوب ، وافضيحتي من علاّم الغيوب !

ودوائي عفو الله ومسامحته وتوفيقه وهدايته ، والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين .

المصدر شبكة الدفاع عن أهل السنة : http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=117307

علماء المسلمين يكفرون إبن تيمية ويخرجوه من ربقة الإسلام

تيمية خرج عن الإسلام

نقلاً عن كتاب داعش ومستقبل العالم لعبد الرحمن البكري صفحة ٣٩-٤٠ وصفحة ٧٥-٧٦

وقد قام الكثير من العلماء السابقين والمعاصرين بإنكار تلك العقيدة (أي عقيدة قدم العالم كقدم الله)، فابن حجر العسقلاني يقول إن هذه المسألة هي من مستشنع المسائل المنسوبة إلى ابن تيمية(28)، ثم يقول بحقه في الفتاوى الحديثة: “ابن تيمية عبد خذله الله وأضله وأعماه وأصمه وأذله”، ويضيف “والحاصل لا يقام لكلامه وزن وأن يرمى في كل وعر وحزن… ويعتقد فيه أنه مبتدع ضال مضل غال، عامله الله بعدله وأجارنا من مثل طريقته وعقيدته وفعله، آمين”(29).

وهكذا كان موقف الكثير من العلماء المسلمين الماضين والمعاصرين. وقد اعترض عليه الذهبي الذي كان من أقرب المقربين لابن تيمية من الناحية الفكرية واتهمه بأنه “بلع سموم الفلاسفة فأصبح أضحوكة بين الناس”(30). (راجع الهامش للتعرّف على رأي بقية علماء المسلمين بشأن ابن تيمية(31)).

هامش 31

 قال ) الحافظ السبكي في خطبة كتابه (الدرة المضيئة في الرد على ابن تيمية)، أما بعد فإنه لما أحدث ابن تيمية في أصول العقائد، ونقض دعائم الإسلام… بعد أن كان متستراً بتبعية الكتاب والسنّة، مظهراً أنه داعٍ إلى الحق، هادٍ إلى الجنة، فخرج عن الاتباع إلى الابتداع وشذ عن جماعة المسلمين بمخالفة الإجماع وقال بما يقتضي الجسمية والتركيب في الذات المقدسة…. وتعدى في ذلك إلى استلزام قدم العالم.. فلم يدخل في فرقة من الفرق الثلاث والسبعين التي افترقت عليها الأمة، ولا وقفت به مع أمة من الأمم همة وكل ذلك وإن كان كفراً شنيعاً لكنه تقل جملته بالنسبة إلى ما أحدث في الفروع، (بحوث في الملل والنحل للشيخ السبحاني، ج4، ص 42/ السلفية محمد الكثيري، ص 236). أما ابن خلدون فإنه عندما يتطرق إلى آراء العلماء المسلمين في التوحيد فإنه لم يتطرق بالمرة إلى ابن تيمية مع العلم أن القضية المركزية في فكر ابن تيمية هي التوحيد… وهذا يعني أن عقيدة ابن تيمية في التوحيد لا تمثل بالمرة العقيدة الإسلامية… فلم يسبق ابن تيمية أحدٌ من علماء المسلمين من قال بقدم العالم غيره. وقد أفتى الكثير من علماء المسلمين بكفر ابن تيمية حيث يصفه الشيخ محمد زاهد بن الحسن الكوثري فيقول بحق تلميذه ابن القيم الجوزية وشيخه ابن تيمية بالنص: (فيكون هو وشيخه من الملاحدة) (السيف الصقيل للشيخ محمد بن الحسن الكوثري، ص74) ويرد الشيخ الهرري على مقولة ابن تيمية بأن (الحوادث لا أول لها) بأنه من الملاحدة استناداً إلى مقولة أبو يعلى الحنبلي في كتابه (المعتمد) حيث يقول: (والحوادث لها أول ابتدأت منه خلافاً للملحدة) (المقالات السنية للشيخ الهرري، ص 66). ونقل الشيخ الهرري عن المحدث الأصولي بدر الدين الزركشي في كتابه تشنيف المسامع بالحكم على كفر ابن تيمية لأنه يقول بأزلية نوع العالم (تشنيف المسامع بدر الدين الزركشي، ص 342 / المقالات السنية، الشيخ الهرري ص 70). وكذلك قال بكفره كل من الحافظ ابن دقيق العيد والقاضي عياض (المقالات السنية الشيخ الهرري، ـص 70). أما الشيخ عبد الله الهرري فقد اتهم ابن تيمية في كتابه المقالات السنية (بالشرك بالله) (المقالات السنية الشيخ الهرري، ص 70) لأن الله بحسب مقولة ابن تيمية لم يكن موجوداً وحده منذ القدم بل شاركه في الوجود نوع العالم وجنسه. وكذلك كان رأي محمد بن عبد الله اليافعي في مرآة الجنان (مرآة الجنان، محمد بن عبد الله اليافعي، ج 4، ص 277 / السلفية، محمد الكثيري، ص 237)، وشهاب الدين أحمد بن الحلبي في الحقائق الجلية (الحقائق الجلية في الرد على ابن تيمية، شهاب الدين الحلبي، ص 31، 48 / السلفية محمد الكثيري، ص 235)، والشيخ المولوي عبد الحليم الهندي. أما قاضي القضاة زين الدين المالكي فبعد أن حقق مع ابن تيمية في عقيدته بالتوحيد أنكر عليه تلك العقائد وأمر بحبسه سنة (705 هجرية) ثم نودي بدمشق وغيرها من كان على عقيدة ابن تيمية فقد حل ماله ودمه (السلفية، محمد الكثيري، ص 238). وهكذا كفّره علماء عصره وأقروا بضلاله. أما المسلمون المعاصرون فقد رد عليه الشيخ البوطي في كتابه (السلفية مرحلة زمنية مباركة لا مذهب إسلامي) والشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي في كتابه (المقالات السنية في كشف ضلالات أحمد بن تيمية)).

هل مات إبن تيمية على عقيدة الشرك بالله؟

صورة ١ وهاب وتيمية

 نقلاً عن كتاب داعش ومستقبل العالم لعبد الرحمن البكري من صفحة ٣٨ إلى صفحة ٤٠

رفض محمد بن عبد الوهاب لأفكار ابن تيمية الأخيرة التي استمدها من فلاسفة الإغريق. فمما لا يخفى أن ابن تيمية كان في أول أمره من ألد أعداء الفلاسفة، وألّف عدة مؤلفات للرد على الفلاسفة وعلى المنطقيين ونقض المنطق وكان يتهم الرازي وابن سينا بالزندقة(21)، ولكنه في آخر حياته تغيّر وانقلب انقلاباً كاملاً وتبنى أخطر قضية فلسفية في نفي قدرة الله على خلق العالم من العدم، وقد دوّن تلك الأفكار بشكل مبهم وغير مباشر في مجموعة من كتبه ككتاب (موافقة صريح المعقول لصحيح المنقول)(22)، وكتاب (منهاج السنّة النبوية)(23)، وكتاب (شرح حديث النزول)(24)، حيث أثبت أزلية نوع العالم وجنسه، أي أن العالم قديم قدم الله بمادته، وأن خلق العالم لا يتعدى خلقه من مادة كانت قبله وأن الحوادث أزلية لا أول لها. وقد أوضح ابن تيمية عقيدته تلك بشكل واضح وصريح في كتابين: الأول كتاب (شرح حديث عمران بن الحصين) حيث يقول بالنص: “والخلق لا يزالون معه”(25)، أي لا يزالون مع الله منذ القدم. أما في الكتاب الثاني (نقد مراتب الإجماع) فإنه وبشكل صريح ينكر حديثي “كان الله ولم يكن شيء غيره”، و “كان الله قبل كل شيء” والمذكورين في صحيح البخاري في كتاب بدء الخلق، حيث ينكر من هذا المنطلق وبشكل صريح وحدانية الله، وينكر أن الله قادر على خلق العالم من العدم(26). ثم يعترض على مقولة ابن حزم بكفر من ادعى أن الله لم يكن وحده حيث يقول بالنص: “وأعجب من ذلك حكايته الإجماع على كفر من نازع أنه سبحانه لم يزل وحده ولا شيء غيره معه”(27). فماهية العالم بحسب اعتقاده قديمة قدم الله كقول فلاسفة الإغريق، وأن الله غير قادر على خلق العالم من العدم بل فقط أضفى الصورة والشكل على المادة القديمة كقدم الله. وقد قام الكثير من العلماء السابقين والمعاصرين بإنكار تلك العقيدة، فابن حجر العسقلاني يقول إن هذه المسألة هي من مستشنع المسائل المنسوبة إلى ابن تيمية(28)، ثم يقول بحقه في الفتاوى الحديثة: “ابن تيمية عبد خذله الله وأضله وأعماه وأصمه وأذله”، ويضيف “والحاصل لا يقام لكلامه وزن وأن يرمى في كل وعر وحزن… ويعتقد فيه أنه مبتدع ضال مضل غال، عامله الله بعدله وأجارنا من مثل طريقته وعقيدته وفعله، آمين”(29).

وهكذا كان موقف الكثير من العلماء المسلمين الماضين والمعاصرين. وقد اعترض عليه الذهبي الذي كان من أقرب المقربين لابن تيمية من الناحية الفكرية واتهمه بأنه “بلع سموم الفلاسفة فأصبح أضحوكة بين الناس”(30). (راجع الهامش للتعرّف على رأي بقية علماء المسلمين بشأن ابن تيمية(31)).

وفي حقيقة الأمر، فإن ابن عبد الوهاب لم يقل بقول ابن تيمية في هذا المجال، ولكن هذا لا ينفي اتباع بعض زعماء الوهابيين المعاصرين لتلك الأفكار، كالمرحوم الدكتور محمد خليل هراس رئيس قسم العقيدة الإسلامية بكلية الشريعة بمكة المكرمة في كتابه (باعث النهضة الإسلامية، ابن تيمية السلفي)، حيث يصنّف الفكر الإسلامي بالنسبة للتوحيد وقدم العالم إلى صنفين: صنف يعتقد بأن الله قد خلق العالم من العدم كالأشاعرة؛ وصنف يعتقد بأن الله لم يخلق الوجود من العدم ولكن الوجود، أي العالم، قديم كقدم الله كمقولة ابن تيمية؛ والغريب في الأمر أن الدكتور الهراس يؤيد ويتبنّى فكر ابن تيمية في قدم العالم، أي عدم قدرة الله على خلق العالم من العدم. راجع كتاب (باعث النهضة الإسلامية، ابن تيمية السلفي، للدكتور محمد خليل هراس، مكتبة الصحابة، طنطا، 1405 هجرية).

الهوامش

(21) نقض المنطق، ابن تيمية، ص96 / المنتخب من مدونات التراث (ابن تيمية)، عزيز العظمة، ص363.

(22) موافقة صريح المعقول لصحيح المنقول، ج1، ص75، ص245.

(23) منهاج السنّة النبوية، ابن تيمية، ج1، ص109.

(24) شرح حديث النزول، ابن تيمية، ص 161.

(25) شرح حديث عمران بن حصين، ص193.

(26) نقد مراتب الإجماع، ص 167، 168.

(27) نقد مراتب الإجماع، ص 167، 168.

(28) فتح الباري لابن حجر العسقلاني، ج13، ص318، 319.

(29) الفتاوى الحديثية، ابن الحجر العسقلاني، ص86.

(30) السيف الصقيل، للشيخ محمد زاهد الكوثري، ص190 بخط قاضي القضاة برهان الدين بن جماعة عن أبي سعيد العلائي عن الذهبي / السلفية، محمد الكثيري، ص 239 / ابن تيمية في صورته الحقيقة، دار الغدير، بيروت، ص 55.