لماذا رفضت منصب رئاسة الوزراء بعد تحقق الاغلبية البرلمانية عام 2010 ؟

لماذا رفضت منصب رئاسة الوزراء بعد تحقق الاغلبية البرلمانية عام 2010 ؟ لماذا انقلبت على حزب الدعوة ؟ لماذا انتميت إلى قائمة د.اياد علاوي ؟ وزارة الداخلية وحاشية المالكي هم المسؤولون غير المباشرين عن دخول داعش للموصل، من الدقيقة 16 فما بعدها، كثير من الحقائق تكشف اول مرة في الاعلام …..

قصة حقيقية من الموصل يكتبها الضابط أسعد الأسدي في جهاز مكافحة الإرهاب

 

أحد ألأسباب المهمة للمأساة أدناه هو الفكر ألإسلامي المشوه لهذه المجاميع التكفيرية الضالة، للأسف لازالت حتى يومنا ألحالي تلك ألأفكار ألضالة تدرس في المدارس والجامعات في أكثر من بلد وبالذات في المملكة العربية السعودية، مع ألعلم إن من أكثر ألدول تضرراً من هذا الفكر هم السعوديون أنفسهم وبالذات ألعائلة السعودية الحاكمة، لأن ألهدف البعيد لهذه الجماعات ألتكفيرية هو ألسيطرة على مكة والمدينة وألقضاء على حكم عائلة آل سعود. يمكن ألإطلاع على الرابط التالي:

https://mohammedallawi.com/2016/12/15/

لمعرفة العقائد السلفية الوهابية ألتي تكفر جميع المسلمين وتستبيح دماءهم وسبي نسائهم وإستعباد أبناءهم بسبب إعتقاد كافة المسلمين من غير ألسلفيين بألشفاعة وبزيارة قبر الرسول (ص) وقبور ألأولياء الصالحين.

مادامت ألجامعات ألسعودية تخرج سنوياً عشرات ألآلاف من الطلاب من السعوديين ومن غير ألسعوديين وألذين ينتشرون في كافة أرجاء العالم من ألذين يقدسون إبن تيمية وإبن عبد الوهاب ويقدسون أفكارهم أكثر من تقديسهم لأقوال رسولنا ألأعظم (ص)، فألسلفيون ألوهابيون يتعبدون بألأحاديث الموضوعة في البخاري على سبيل ألمثال والتي يتم الزعم فيها أن ألرسول (ص) قد نطق على لسان الشيطان في الحادثة المكذوبة والمعروفة ب(الغرانيق العلى)، في حين لن تجد أي إنتقاد أو تشكيك لأي مقولة لأبن تيمية أو أبن عبد الوهاب أللذان يتعامل معهم السلفيون كشخصين معصومين، فمن الطبيعي أن تجد داعش مئات ألألوف من ألمؤيديين وألأتباع في كافة أنحاء العالم من الذين يقدمون أقوال إبن تيمية وأبن عبد الوهاب على أقوال رسول ألله (ص) فيوغلون في ألقتل وألفتك بألأبرياء على منهج أبن تيمية وأبن عبد ألوهاب خلاف منهج رسول ألله(ص)؛ أما إذا سنحت الظروف المستقبلية لداعش بألإستيلاء على مكة وألمدينة كما هو هدفهم البعيد فألمستقبل ألذي ينتظر المنطقة سيكون خطيراً إلى أبعد الحدود

ألقصة أدناه من مآسي وتبعات هذه ألمدارس وألجامعات التي درّست ونشرت هذا ألفكر التكفيري المنحرف  

قصة طفلة وضابط في الموصل..
%d8%b7%d9%81%d9%84%d8%a9-%d8%b5%d8%ba%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d8%b5%d9%84
كانت تحتضن أخاها الصغير.. رغم صغرها
تحاول أن تحتويه بكلتا يديها..
كلما حاولنا الاقتراب منها ترمينا بالحجارة وكل شيء يوجد حولها. كانت متعبة والتراب يملأ وجهها.. صغيرة هي لدرجة ﻻيمكن أن تتركها لوحدها..
ذهلنا أين هم أهلها وماذا حدث لهم؟! وما الذي أتى بها الى هذه القطعة من ألارض!!
أحطناها من كل جانب، وكأنها ملاك نزل من السماء، ونحاول أن نتبرك به ونسأل الله أن يرحمنا من أجله..!
تركناها تهدأ، وكلما تقدمنا نحوها رمتنا بالحجارة، والصغير نائم في حجرها الذي بالكاد يحتويه..
احترنا ماذا نفعل؟! صحيح أن الحجارة ﻻتؤذينا، لكنني شعرت بأننا إن اقتربنا اكثر منها قد تشعر أنها خسرت الحياة وفقدت كل شيء..
انتظرنا الى أن نفدت الحجارة المحيطة بها.. انك في حرب وكل مالديك بندقية ورائحة البارود التي أزكمت الانوف وطغت على المكان؟! ليس لديك لعبة او شيء يمكنك أن تهدئ به روع هذه الصغيرة.. هناك من بكى على هذا الموقف الذي لن أنساه أبدااا….
تقدمت نحوها بخطوات هادئة وبكلام عطوف طيب.. وأنا أقول لها بلهجتنا ((باباتي تعالي ﻻتخافين))
ﻻحظت أنني كلما تقدمت منها أكثر كلما لملمت جسد أخيها كي تضمه اليها.. أصبحت المسافة قريبة جدا. وضعت يدها الصغيرة أمام وجهها
وقالت ((ﻻتقتلني عمو)). أدمعت عيني وقلت لها: لن أقتلك.. بل أنا هنا كي أخذك الى البيت.. جلست أمامها جلسة القرفصاء والكل من حولي ينتظر ما سيحدث. انه موقف يحدث في العمر مرة..
قلت لها؛ أين أهلك وأين والدك ووالدتك..
قالت: ((كتلهم داعش ))
تخيلت منظرها وهي تسير وسط هذا الركام والدمار مع هذا الصغير.. رسمت بأنامل يدي على الرمال التي امامها ملامح لعبة. نظرت هي الى الرسم وقلت لها: هل تحبين اللعبة؟
ابتسمت وقالت: ((اي عمو))..
قلت لها: تعالي كي أعطيك لعبة أنت والصغير الذي معك.. نظرت إليّ وفي داخلها ألف الف سؤال، وأنا أنتظر قرارها.. قد يستغرب البعض ويقول أسعد الاسدي الذي قاتل الدواعش ينتظر قرار طفلة..!! نعم ياسادة أنتظر قرارها فما مرت به ﻻيمكن أن يحكى..
وقفت ومسكت يد اخوها بعد أن أوقفته ونفظت ثوبها من الرمال وكأنها نفضت الهم الذي في داخلي عليها..
لمست يدي وبدأت تسير..
قالت: ((عمو أخوية جوعان))
قلت لها ﻻتقلقي.. حملتها وحملت أخيها ومضيت
وأنا أفكر.. ترى ما الذي يحدث في بلدي؟!!!!!!!

أسعد الأسدي

ضابط في جهاز مكافحة الارهاب..

كيف يرد أهل السنة والجماعة على إتهامهم بالشرك من قبل السلفيين

%d9%82%d8%a8%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%b3%d9%88%d9%84-%d8%b5

هذا الموضوع هو مقتطفات من فصل قد نشره أحد أساطين السلفيين الوهابيين وهو عبد الرحمن البكري في كتابه (داعش ومستقبل العالم) (ص ٢٨٢- ص ٢٨٩) حيث أكتشف بطلان العقائد السلفية (فكر داعش والقاعدة) فتخلى عن هذه العقائد  وإعتنق عقيدة أهل السنة والجماعة ودافع عن عقائد السنة ورد تهمة إتهام السنة بالشرك من قبل السلفيين الوهابيين بردود قوية ومقنعة من كتاب ألله وسنة الرسول وعقيدة السلف الصالح من صحابة رسول ألله (ص) وأصحاب المذاهب السنية ألأربعة كما هي أدناه:

قال رسول الله (ص): (إذا كفّر المسلم أخاه المسلم فقد كفر أحدهما). إن اتهام الوهابيين لأهل السنّة والجماعة بالكفر والضلال والشرك بسبب إيمانهم بالشفاعة في الحياة الدنيا وزيارتهم لقبر الرسول (ص) وقبور الأولياء وإيمانهم بتنزيه الله عن مشابهة خلقه ونفي الصفات البشرية عنه كاليد والرجل والأصابع هو دليل على كفر أحدهما، إما الوهابيين وإما أهل السنّة والجماعة، فما هي أدلة كل فريق على صواب رأيه وصحة اعتقاده؟

أ، أدلة الوهابيين:

أما أدلة الوهابيين فلا تستند إلا إلى تفاسير وتأويل الآيات المتشابهة كقوله تعالى: {لله الشفاعة جميعاً} (سورة الزمر، آية 44)، حيث يستندون إلى هذه الآية لإثبات ما يلي:

1 ـ إن لله الشفاعة وحده في الحياة الدنيا ولا يستطيع أن يشفع أحد لأحد في الحياة الدنيا بل فقط في الآخرة، ففي الرسالة الثانية من (رسائل الهدية السنية) لحفيد ابن عبد الوهاب (لا يقال يا رسول الله أو يا ولي الله أسألك الشفاعة أو غيرها، فإذا طلبت ذلك أيام البرزخ كان من أقسام الشرك)(1).

2 ـ إن كل من يعتقد أن النبي (ص) أو غيره من الأولياء والأنبياء يتشفعون للمؤمنين في حياتهم أو مماتهم فإن هذه العقيدة هي الشرك بذاته. ففي الرسالة الأولى من رسائل الهدية السنية لحفيد ابن عبد الوهاب (الالتجاء إلى غير الله مقبلاً على شفاعته طالباً لها من النبي (ص) أو غيره فهذا بعينه فعل المشركين واعتقادهم).

3 ـ دماء هؤلاء المسلمين الذين يؤمنون بالشفاعة (المشركين بحسب قول الوهابيين) مستباحة يجب قتلهم، وأموالهم مستحلة يجب نهبها، وذراريهم رقيق يجب سبيهم واستعبادهم، فقد قال الصنعاني في تطهير الاعتقاد (ومن فعل ذلك، أي طلب الشفاعة لمخلوق، فهذا شرك في العبادة وصار الفاعل عأبداً لذلك المخلوق وإن أقر بالله وعبده فإنه إقرار المشركين بالله وتقربهم إليه أي إلى الله لم يخرجه عن الشرك وعن وجوب سفك دمائهم وسبي ذراريهم ونهب أموالهم)(2).

ب، أدلة أهل السنّة والجماعة بل المسلمين جميعاً بشرعية الشفاعة:

يعتقد المسلمون بأن الشفاعة لله جميعاً، ولا يشفع أحد عند الله إلا بإذنه لقوله تعالى: {من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه}، ويعتقد المسلمون أن الرسول (ص) يشفع للمؤمنين في حياته ومماته، وهذه العقيدة لا يدعيها المسلمون انطلاقاً مما تشتهيه أنفسهم وإنما هم تابعون لما أمرهم به الله ورسوله (ص) ، لقوله تعالى في كتابه الكريم:

{ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً} (سورة النساء، الآية 64) وقوله تعالى: {قالوا يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين، قال سوف أستغفر لكم ربي إنه هو الغفور الرحيم} (سورة يوسف، الآية 97)، حيث يؤمن المسلمون بأن الرسول (ص) يشفع لأمته في حياة البرزخ بعد وفاته وذلك استناداً إلى (أ) كتاب الله  و (ب) سنّة رسوله(ص)  و (ج) موقف السلف الصالح  و (د) إجماع المسلمين.

(أ) القرآن الكريم:

قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة} (سورة المائدة، الآية 35) فالله سبحانه وتعالى يأمر بابتغاء الوسيلة إليه لبلوغ مغفرته ونيل ثوابه، والوسيلة بالنسبة للمؤمنين هم الأنبياء الذين يتوسل بهم العباد (وذلك ما أجمع عليه المفسرون) ليشفعوا لهم عند الله لنيل مغفرته ورضوانه. {ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً} (سورة النساء، 64)

(ب) الحديث النبوي الشريف:

هناك العشرات من الأحاديث المتواترة والمتضافرة بالأسانيد الصحيحة وفي كتب الصحاح التي تؤكد أن النبي (ص) يشفع لأمته حين وفاته. وأدناه غيض من فيض من الأحاديث الواردة في الصحاح والتي تثبت شفاعة الرسول (ص) لأمته في حياة البرزخ:

أ ـ فقد روى البناء واسماعيل القاضي بسند صحيح عن أبي هريرة عنه (ص): (من صلى عليَّ عند قبري وكل الله بها ملكاً يبلغني وكفي له أمر آخرته ودنياه وكنت له شهيداً وشفيعاً)(7).

ج ـ أخرج النسائي والترمذي وابن ماجة عن عثمان بن حنيف أن الرسول (ص) علّم بعض أصحابه أن يدعو فيقول (اللهم إني أسألك وأتوسل إليك بنبي الرحمة يا محمد يا رسول الله إني أتوسل بك إلى ربي في حاجتي ليقضيها لي فشفعه فيَّ)(9)، وقال الترمذي هذا حديث حسن صحيح.

د ـ أخرج البزار ورجاله رجال الصحيح قال رسول الله (ص): (حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ووفاتي خير لكم تعرض عليَّ أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت لكم)(10). وأخرجه ابن سعد في طبقاته وآخرون وصححه السيوطي.

إن الذي يقرأ هذه الأحاديث المروية عن الرسول في كتب الصحاح لا يبقى لديه شك في أن أول من عرّف الناس بشفاعة الرسول(ص) ) في حياته وبعد مماته وعرّف الناس بما يحتمل التأويل من آيات القرآن الحكيم هو الرسول الأعظم (ص) فلا يبقى شك بعد ذلك لقائل يقول إن طلب الشفاعة والتوسل بالرسول (ص) هي بدعة ابتدعها المسلمون، أو المشركون بحسب ادعاء الوهابية، قبل دعوة الوهابية بأكثر من ألف عام، فهل يمكننا تأويل حديث الرسول (ص) في قوله (وفاتي خير لكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت لكم)، ولو كانت هذه الشفاعة في الآخرة كما يقولون لما قال (ص): (وفاتي خير لكم)، كما أنه في الآخرة لا تعرض الأعمال وحدها بل يعرض الناس للحساب مع أعمالهم.

(ج) موقف السلف الصالح من الصحابة الأوائل والأئمة الأربعة:

من المعلوم أن موقف الإسلام من طلب الشفاعة من الرسول (ص) بعد وفاته لا يمكن تطبيقه بشكل عملي إلا بعد وفاة الرسول (ص)، وبذلك فإن أكثر الناس معرفة بموقف الإسلام من هذا الأمر هم أصحابه الذين عاصروه وسمعوا منه وفهموا القرآن من الرسول (ص) ، وبذلك فإن موقفهم من الرسول (ص) بعد وفاته ومن طلب الشفاعة منه هو الحجة علينا لأن فعلهم نابع من معرفتهم بهذا الأمر من الرسول (ص) مباشرة، ولو رجعنا لوجدنا أن أول من طلب الشفاعة من الرسول (ص) هو أبا بكر الصديق (رض). فقد أخرج صاحب السيرة الحلبية في سيرته أنه لما توفي الرسول (ص) أقبل أبو بكر (رض) فكشف عن وجهه ثم أكب عليه فقبّله وقال: (بأبي أنت وأمي طبت حياً وميتاً اذكرنا يا محمد عند ربك ولنكن في بالك)(11).

(د) إجماع المسلمين:

أجمع المسلمون منذ وفاة الرسول (ص) إلى يومنا هذا على جواز التشفّع بالرسول والتوسّل به، وتوجد في كتب الزيارة للمذاهب الأربعة إجماعاً على طلب الشفاعة من الرسول (ص) عند زيارة مشهده.

أ ـ في شرح المواهب للزرقاني(14) إن الداعي إذا قال: (اللهم إني أستشفع إليك بنبيك، يا نبي الرحمة إشفع لي عند ربك) استجيب له.

ب ـ في وفاء الوفا(15) قال عياض قال مالك في رواية ابن وهب إذا سلم على النبي (ص) ودعا بعده ووجهه إلى القبر الشريف لا إلى القبلة. ومناظرة مالك مع المنصور واضحة. (للمزيد راجع الهامش 16)

ج ــ قول الفريقين وأدلتهما على زيارة قبر الرسول (ص) وقبور الصالحين:

بالنسبة إلى زيارة قبر الرسول (ص) فإننا نجد في حقيقة الأمر أن مقولات الوهابيين تتراوح بين تحريم زيارة قبر الرسول الأعظم (ص) فضلاً عن قبور الصالحين، أو جواز الزيارة ولكن تحريم تعظيم الرسول أو مناجاته، بالإضافة إلى تحريم شد الرحال لزيارة قبر الرسول العظيم (ص) وتحريم زيارة النساء لقبور الأنبياء والصالحين.

(2) تشبيه قبر الرسول بالوثن:

أما ابن عبد الوهاب فلم يحرم زيارة قبر الرسول الأعظم (ص) بهذا الشكل ولكنه يحرم تعظيم قبر الرسول (ص)، ويشبه قبر الرسول (ص) بالوثن، حيث يقول بالنص (وواحد يعبد الأوثان كما في حديث الترمذي حيث يعظم قبر النبي ويقف عنده كما في الصلاة واضعاً يده اليمنى على اليد اليسرى ويقول: يا رسول الله أسألك الشفاعة، يا رسول الله أدع الله في قضاء حاجتي، ويناديه ويعتقد نداءه سبباً لحصول مراده ويعظم آثاره ومشاهده ومجالسه وداره حتى اتخذوا الآثار مسجداً، وكل ذلك من الأوثان، من نبي كان أو ولي من اللات أو العزى من المسيح أو العزير فإن الصنم في الشرع هو المصور والوثن غير المصور)(17).

يمكن ألإطلاع على الموضوع كاملاً مع الهوامش على الرابط :

 https://mohammedallawi.com/2011/02/05/

كما يمكن الإطلاع على الكتاب كاملاً على الرابط :

https://issuu.com/bakribook/docs/daesh_book

كيف يحقق جهلة الشيعة وجهلة السنة مخططات الأعداء في تمزيق العالم الإسلامي خلاف الواعين من علمائهم؟

%d8%af%d8%a7%d8%b9%d8%b4-%d9%a2
يتبين من هذا ألفيديو للشيخ الوائلي الفرق بين علماء الشيعة والجهلة من مدعي التشيع ومن مدعي التسنن الذين يحققون سياسات التفرقة لتنفيذ الأجندات الصهيونية في تعميق الخلافات الطائفية من أجل تمزيق العالم الإسلامي ودفعهم لتقسيم بلادهم إلى دويلات طائفية تتقاتل فيما بينها ؛ متى يعي المسلمون هذه الحقائق فيتخلوا عن خلافاتهم ويرجعوا إلى دينهم ويوحدوا كلمتهم حتى لا يكونوا أدوات طيعة بيد أعدائهم من حيث لا يشعرون فيدمروا بلادهم ويدمروا شعوبهم ؛ للأسف إن الكثير من المسلمين من الشيعة والسنة المنغمسين في الخلافات الطائفية، للأسف لا يعلم الكثير منهم أن (ألسلفيين من أتباع القاعدة وداعش ألذين يسعون لتعميق الخلافات الطائفية إنما هم غير مسلمين فضلاً عن كونهم من غير أهل السنة) على لسان رسول الله (ص) حينما أخرجهم من دائرة ألإسلام في الكثير من ألأحاديث المتواترة لدى الطرفين في قوله (ص) [ سيخرج قوم في آخر الزمان يقرؤون القرآن فلا يجاوز تراقيهم يحسبون إنه لهم وهو عليهم يحسنون القول ويسيئون الفعل، يحقر أحدكم صلاته إلى صلاتهم وصيامه إلى صيامهم، يمرقون من الدين مرق السهم من الرمية، وألله لإن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد وثمود]، إن ألكثير من جهال الشيعة يعتقدون إن داعش من السنة، وكذلك حال الكثير من جهال السنة يعتقدون أن داعش من السنة، ولكن ليعلم الجهال من كلا ألطرفين إنهم يقولون خلاف ما يقوله رسول ألله (ص)، للأسف أن ألجهال من كلا الطرفين إنما هم ينفذون مخططات داعش بحق أنفسهم كما أنهم لا يعلموا إنهم بمقولاتهم تلك وأفعالهم الطائفية هذه إنما يخرجون عن خط الإسلام القويم ويعادوا رسول الله (ص)، ويوم القيامة سيجدون رسول الله (ص) وأهل بيته (ع) والمقربين من مؤمني صحابته (رض) أبرياءً منهم ويرفضوا الشفاعة لهم وذلك مصداق قوله تعالى
إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ
 ومن أراد التفصيل بشأن أحاديث رسول ألله (ص) بهذا الأمر يمكنه مراجعة الفصل الثالث من كتاب (داعش ومستقبل العالم) لمولفه عبد الرحمن البكري على الموقع التالي :

الخلافات السنية الشيعية ودور داعش في تعميقها

دور داعش ٢السلفيون يكفرون السنة ويستبيحون دماءهم وأموالهم كما يكفرون الشيعة، الخلافات السنية الشيعية ليست بخلافات عقائدية بإتفاق الطرفين ولكن الفكر السلفي التكفيري لداعش يزعم إن خلافاته مع باقي المسلمين من  شيعة وسنة إنما هي خلافات عقائدية ، وإن ٩٥٪ من المسلمين اليوم إنما هم مرتدون ويجب رجوعهم إلى ألإسلام، الخلاف الأساسي بين السلفيين وبين باقي المسلمين هو في قضيتين يعتبرهما السلفيين قضايا أساسية ألأولى يلقبوها بإثبات الصفات وهي الزعم بأن الصفات المجازية لله المذكورة في القرآن هي صفات حقيقية، فلله يد ورجل ووجه وشكله ك (شاب أمرد له وفرة شعر قطط عليه حلة خضراء ونعال من ذهب) كما ورد ذلك في الأحاديث الموضوعة عن رسول الله (ص) ومن لا يقول بذلك فهو إنسان مشرك، القضية الثانية هي إنتفاء شفاعة الرسول (ص) وألأولياء في حياة البرزخ، ومن يقول خلاف ذلك فهو إنسان مشرك مستباح الدم والمال، المشكلة في ذلك إن البعض من أهل السنة وبالذات بشأن قضية الشفاعة بدؤا يعتنقوا هذه العقائد من دون دراية، فخالفوا عقائد الأسلام الحقة وعقيدة الرسول (ص) والصحابة والسلف الصالح وأهل البيت والمذاهب  السنية الأربعة فضلاً عن الشيعة، وأتبعوا عقيدة إبن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب، وأدناه نقاش بيني وبين بعض الأخوة السنة الذين لا يؤيدون داعش ولا السلفيين ولكنهم يعتقدون بعقائد داعش والسلفيين من دون دراية منهم، وأنقل هنا هذا النقاش بتصرف إتماماً للفائدة
سؤال لحضرتك ياريت تجاوب . هو المراقد والقبور يحفظون الشيعه لو الشيعه يحفظون المراقد والقبور ؟؟؟ وهل للقبور فوائد غير انها رمز تاريخي . او انها تتحكم في مصير الملاين من ألآرواح ؟؟؟؟
إجابتي : كلامك به الكثير من المنطق، ولكننا نعتقد إستناداً إلى آيات كتاب الله وألأحاديث الصحيحة أن ألأنبياء وألأولياء يشفعوا لمن يسألهم في حياة البرزخ، ويستجيب الله لتلك الشفاعة فهم (أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (170)) فالناس يعتقدون بإستجابة الله لشفاعة هؤلاء ألأحياء عنده بالنص القرآني
ياورد كلامك جميل لكن الاية ماعليها بسؤالي ومع هذا راح اوضحلك ألآخطاء لفهم الايه بشكل جيد ……. .. وبخصوص الايه اني راح انطيك أيات عن رفض رب العالمين لموضوع الشفاعه وأنما كل نفس تكسب بما فعلت من الخير او الشر فالميت لايسمع وحتى أذ سمع لن يستجيب ولايقدر فعل اي شي بل ويكفرون بشرك الذين ينادوهم او يستغيثوهم .. يقول تعالى في سورة فاطر الاية 14 .. – إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ .. وفي سورة يونس الاية 18 يقول تعالى .. وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ .. لو تلاحظ الايتين يسمون هاي الظاهرة بالشرك والكفر .. وتحياتي لحضرتك محمد توفيق علاوي
إجابتي: شكراً اخي العزيزعلى المعلومات القيمة التي ارسلتها وفهمك الواسع لمعنى الشهيد وحياة الشهداء ، ولكن هناك إختلاف مركزي بين وجهتي نظر إسلامية، وجهة نظر المسلمين بشكل عام بسنتهم وشيعتهم منذ وفاة رسول الله(ص) حتى يومنا هذا ووجهة نظر برزت في القرن السابع الهجري وأول من تحدث بها إبن تيمية ثم تبعه محمد بن عبد الوهاب حيث أحالوا الأيات بحق الأصنام إلى قبور الأنبياء والصالحين وإن الحديث في هذا لشأن يطول
لذلك يمكنكم الإطلاع على النص المستقى من أحد الكتب لتوضيح الصورة الذي وضعته في موقعي على الرابط ادناه مع  وافر شكري وتقديري

تدخل في النقاش طرف ثالث فقال: اخي انت ليش ماتصير منطقي وتكول ان الله حرم علينا التوسط بينه وبين عبيده فلماذا هذا القدسية للقبور حورت الموضوع ودخلت السلفية في الموضوع بس حتى تثبت ان القبور تشفع وتنفع وتضر ووالله حتى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لاينفع ولايضر الا باذن الله يااخي والله دمرتونه بهذي الافعال الي ابدا الاسلام مايعرفهة شنو تدعون غير الله وتطلبون من غير الله اريد اعرف انو ائمتكم يساوون فلس واحد لولا هداية الله لهم ولغيرهم من المؤمنين مع الاسف انو صار رب العزة رخيص بنظركم وتدعون الاسلام

 إجابتي: ألله سبحانه وتعالى هو أول من إستخدم كلمة الشفاعة والشفعاء، وبالتأكيد لا تنفع الشفاعة إلا بإذن الله ولا يمكن للرسول أو أي إنسان غير حي أن يضر أو ينفع إلا بإذن الله، والله سبحانه وتعالى يقول (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا )، فالله امرنا أن نلجأ إلى الرسول (ص) وندعوه ليطلب المغفرة لنا من الله بالنص القرآني وبأمر الله، الفرق هل إن الشفاعة تبقى قائمة بعد موت الرسول (ص) في حياة البرزخ ام لا، وإنك أخي عندما تسلم على الرسول (ص) في صلاتك لا تكتفي بمخطابته كشخص ثالث فحسب، بل تخاطبه كشخص ثانٍ في التشهد في الصلاة فتقول (السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته) إن الصلاة التي تؤديها بامر الله وبالنص الذي بلغنا عن رسول الله (ص) فإنك تخاطب رسول الله (ص) وتسلم عليه مباشرةً، ولو كان الرسول(ص) لا يسمعك فلا يجوز لك أن تخاطبه كشخص ثانٍ، هذا هو القرآن، وهذه صلاتنا، وهذا هو ديننا دين الإسلام، وهذه هي اللغة العربية، كلها أمور واضحة في أن الرسول وألاولياء والشهداء أحياء عند الله يشفعون وينفعون بأمر ألله وإرادته وبمشيئته، وما نقلته انا عن كتاب (داعش ومستقبل العالم لعبد الرحمن البكري) دليل على موقف صحابة رسول الله (ص) وفقهاء السنة الأربعة فضلاً عن الشيعة، جميعهم يقولون كما أقول، ولم يشذ عنهم في التأريخ الإسلامي غير ابن تيمية، ولو قال مسلم واحد بما قال به ابن تيمية في القرون السبعة الأولى للإسلام فجئني به ، فأنا أتبع منهج ما إجتمع عليه المسلمين الأوائل في القرون السبعة الأولى للإسلام فهم حجة الله علي، لقول رسول الله (لا تجتمع امتي على ضلالة)….. ومعاذ الله أن يكون رب السماوات والأرض وخالقنا ورازقنا وموجد الوجود من العدم رخيصاً بنظرنا فهذا الكفر بعينه، ارجوا أن تبتغي الدقة في كلامك، فلديك رقيب عتيد، وأنت محاسب على كل ما ينطق به لسانك او تخطه يمينك….. مع وافر شكري وتقديري 

 وأجاب الطرف الثالث: انت ليش تخلط ياعزيزي مابين الشفاعه في الاخره وبين طلب الحاجات في الدنيا هناك فرق كبير جدا بين الحالتين وانت تجعلهما واحد يااخي كيف تطلب من ميت لايملك ضرا ولا نفعا ان يجيب طلبك ولاتطلب هذا الطلب من ربك ورب الميت الشفاعه كلنا متفقون عليها الا بعض المعتزلة ولكنها ايضا باذن الله اي الله هو الذي يجعل فلان يشفع لفلان مو خربطه يعني وفلان بكيفه يدخل ويقول انا اريد ان اشفع لفلان هذا اولا، أما مسئلة الاستغفار هذه في حياة النبي ألسلام على النبي ورحمة الله وبركاته وليس السلام عليك ايها النبي وهناك اية لاتحضرني تبين انه بعد وفاة الرسول يغفر الله للمذنبين ان هم تابو واستغفرو الله من ذنوبهم 

فأجبته: أخي أنا أستدل من القرآن وأستدل مما تتلفظه في صلاتك فأكثر من مليار مسلم سني يقول في تشهد الركعة الثانية (السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته) والشيعة يقولون نفس الشيء في تشهد الركعة الأخيرة، وأستدل لك من فهمك للغة العربية وأستدل من موقف المسلمين الأوائل وأستدل من رأي فقهاء السنة الأربعة فضلاً عن فقهاء الشيعة وأستدل من موقف الصحابة وموقف السلف الأول وتجيبني بمقولة محمد بن عبد الوهاب أن الميت لا ينفع ولا يضر، كلا إن الرسول (ص) في قبره ينفع ويضر، وهذا ليس ردي عليك بل هو رد رسول الله(ص) عليك حين يقول (حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ووفاتي خير لكم تعرض علي اعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر إستغفرت لكم) فإن كنت تفقه بكيفية الإستدلال على صحة الحديث وتريد ان تعرف من أخرجه فإني مستعد أن أناقشك، أما إن كنت تستخدم عبارات محمد بن عبد الوهاب من دون دليل وتفسر آيات الكتاب كما يفسرها محمد بن عبد الوهاب فهذا جدال لا طائل منه ، وأزيدك علماً إن أقوالك هي نفس أقوال الدواعش ونفس إستدلالاتهم، وأني أخشى عليك أن يكون مصيرك هو مصيرهم، وأعلم أخي أني ناصح لك وإن أردت أن أناقشك للوصول إلى الحقيقة فإني مستعد لذلك، أما إذا أردت الجدال لإثبات إنك على

الحق من دون دليل فأعذرني ليس لدي الوقت لكي أضيعه
————————————————————-
في الحقيقة فإن ألأخوة المناقشين يرفضوا نعتهم بالسلفيين وبألتأكيد يرفضوا أي ربط بينهم وبين داعش، والحقيقة فأني متعاطف معهم وأأسف لأنهم يتبعون نفس عقائد داعش من دون أن يعلموا ذلك، هذا إن دل على شيء فيدل على تغلغل الأفكار الوهابية التكفيرية من دون وعي وهذا ما يخشى منه لتعميق الخلافات المذهبية بين السنة والشيعة، إن الذي يطالع مواقع التواصل الإجتماعي يجد لدى الفريقين مواقف تعمق الشرخ بينهما. فموقف الشيعي للأسف هو نقيض ما طرحه آية الله السيد السيستاني، حين قال (لا تقولوا السنة إخواننا، بل السنة هم أنفسنا)، أعلم إن الكثير من الشيعة يؤمنون بقيادة آية  الله السيد السيستاني، ولكن كم منهم من يطبق هذه المقولة!!! وآية الله السيد السيستاني لم ينطلق من رأي شخصي ؤإنما
.. ينطلق من فهمه المعمق للإسلام وخط أهل بيت النبوة عليهم أفضل الصلاة والسلام
إن الذي دعاني لكتابة هذا المقال ليس النقاش الذي ذكرته أعلاه فحسب، بل المستقبل المخيف والمجهول الذي ينتظرنا  بسبب النزاعات  الطائفية والعرقية وإستشراء الحركات التكفيرية والإرهابية وسيطرتهم على مساحات واسعة من منطقتنا الإسلامية، ولعل ما أذكره هو لبنة في البناء الذي يجب أن نسعى لإنشائه، البناء الذي يحول من تحقيق هذه المخططات الهدامة والمدمرة، أو بالحد الدنى التخفيف من آثارها.
 عطفاً لما هو أعلاه فإن ملخص ما يبتغى من ألأخوة السنة أن يتأكدوا أنهم يتبعون في معتقداتهم منهج أئمة السنة ألأربعة وما صح من الحديث في كتب الصحاح لديهم لكي لا يقعوا في براثن التكفيريين من دون وعي منهم، وإن ما يبتغى من ألأخوة الشيعة أن يتعاملوا مع أخوتهم السنة كأنفسهم؛ وإني متيقن لو أن الطرفين إجتنبوا كل ما من شأنه أن يعمق الخلافات بيننا فإننا نستطيع أن ندحر المخططات الخارجية والداخلية التي لا تريد الخير لنا ، بل تصب في أهداف أعدائنا الخارجيين الذين يريدون تمزيق المنطقة إلى دويلات لن يكون المستفيد منها غير إسرائيل، وأعداء  الأمة الداخليين من التكفيريين وألإرهابيين ومن على شاكلتهم الذين يتمادون في الفساد وقتل الأبرياء بسبب جهلهم الكامل بديننا العظيم وشريعتنا الغراء