كيف تم الأيحاء للوزراء بجواز السرقة من دون حساب وعقاب في جلسة مجلس الوزراء [الدقائق العشرة الأولى من المقابلة أدناه]

اعتذر للمواطن الكريم في عدم تطرقي لذكر الاسماء لأن ذلك من مهام الجهات الرقابية فهي التي تحقق وتصل الى النتائج الحقيقية  والواقعية أما أنا فإني انقل للمواطن تلك الواقعة كما رأيتها وكما سمعتها لتعريفه بالأسباب الحقيقية لهذا الفساد المستشري الآن على كافة  الاصعدة والمستويات للوصول إلى أفضل السبل لمقارعة الفساد بكافة اشكاله

 

8 thoughts on “كيف تم الأيحاء للوزراء بجواز السرقة من دون حساب وعقاب في جلسة مجلس الوزراء [الدقائق العشرة الأولى من المقابلة أدناه]

  1. السيد الدكتور محمد توفيق علاوي المحترم تابعة بقلق بالغ ماتفضلت به عن مستقبل العراق واقتصاده لعام ٢٠٢٥ واسائتني جداً الحقائق التي تفضلت بها، وعليه سأكون داعماً ومسناداً لأي شخص يملك نظرة واقعية للعبور من الكارثة التي تفضلت بها، اصابني الذهول ومرضت في حينها.

    إعجاب

    • للأسف اخي العزيز هذا هو الواقع، ولكن ان تم التحرك الصحيح والسريع فيمكننا الخروج من تلك الازمةباقل الخسائر بل يمكننا ايضاً النهوض ببلدنا إن تم استغلال السنين الاربعة القادمة بتخطيط صحيح ومن دون فساد، لعل الامر ليس بهذه السهولة ولكنه غير مستحيل

      إعجاب

  2. إلى / ألسيد حيدر ألعبادي رئيس ألوزراء مع أطيب تحية
    بقلم : نمير عبد الواحد منير

    الموضوع : عاجل وخطير وهام للغاية

    ألسلام عليكم
    أكتب إليك هذه ألرسالة الهامة جداً بكل مضامينها وفحواها ، وأتوقع منك إن كنت ذكياً أن تطّلع عليها وتقرأها بكل تأني وتعمّق ، لأنه تمثل مفترقاً للطريق الذي مضى من عمر الحكومة الذي زم يتبق منه سوى بضعة أشهر ، وقد مضى شوط كبير من عمر ألحكومة التي علينا أن نخجل من دورها المخزي المقيت ،لكونه هي ومن سبقتها من حكومات تعاقبت بعد احداث عام 2003 لم تكن سوى حكومات أقارب ونسايب وحبايب !! حكومات فاسدة فاسقة يديرها نخبة دخلاء دجالون لصوص وقراصنة فرص وسياسيو صدفة وووووو نهبت أموال ألشعب وأفقرته وأذلته وسرقت ثروات البلاد وأستنزفت إقتصاداته بعد تمزيق دعائمه وشق نسيجه ألمجتمعي بالطائفية الحمقاء والتعصب الاعمى ، فتوالت الكوارث وتلاحقت ألازمات والنكسات … والأدهى والأمّر من ذلك أحزابكم المقيتة وكتلكم الطائفية الحمقاء ومرجعياتكم الدخيلة بمعمميها الدجالون دعاة الدين وهم بفتاويهم مجرد لصوص … وقد تسيدتم على كافة مقاليد السلطة ومناصبها في البلاد ، ولم تتركوا شيئا للشعب الفقير الذي أصبحتم بفضله أسياداً وسلاطين واصحاب قرارات وثروات أسطورية ووووو بينما حولتم حياة الشعب الى مواكب عزاء لا تنتهي !!
    فكنتم كابوس حقيقي إغتصب أحلامنا وآمالنا وصادر الضحكات من وجوه اطفالنا وأهلينا .. فكنتم أنتم ألجحيم الأسود الذي أحرق البلاد ودمَّر ألعباد ، فما ألذي يقال بعد كل هذا ألخراب ؟
    فهل نجد فيكم من مسؤول جرئ شريف غيور على وطنه وأهل وطنة ليقول بكل صدق وقوة : أنا قد تخليت عن جنسيتي ألثانية ، لأنني عراقي وطني … لن تفعلوها مطلقاً!!؟؟
    فها أنتم الدخلاء ألفاسدون ألأثرياء وقد حملتم رايات الوطنية الزائفة على بقايا ركام ألبلاد على أجساد ألغيورين الشرفاء الذين ضحوا بدمائهم الطاهرة دفاعاً عن الارض والعرض والشرف وليكونوا قرابيناً لكم وانتم نائمون في ألقصور والحصون ومتنعمين بأموال الشعب وثروات البلاد ووووو ….
    بعد كل هذا وذاك هل يحلو لكم قيادة ألشعب وانتم تسرقون امواله وخيرات بلده ؟

    أن ألغيرة ألعراقية إن ركبت ألمسؤول الكبير تجعل منه مثالاً رائعاً للوطنية وحب الوطن والشعب … فكم من مسؤول عالٍ إن كان عراقياً حقيقياً بحاجة إلى الغيرة العراقية ؟ فهل من مسؤول عالٍ يمتلك تلك الجرأة وتلك ألغيرة ؟ أين هم ؟ أريد أن أعرف !

    ألسيد رئيس ألوزراء .. خلاصة ألكلام هي ان تأخذ عبرة مما حدث للبلاد من تخريب وتدمير وان تتصرف كرجل عراقي وطني غيور على ما أصاب بلدك العراق إن كنت حقاً عراقي أصيل وليس بريطاني كما تتصور .. وان تبادر بجرأة الى ألاستفادة من الوقت المتبقي من عمر الحكومة المتهالكة ومن ثقة الشعب من اجل التغيير واتخاذ قرارات حازمة وصارمة واجبة التنفيذ فوراً ، رغم ان ألشعب لم يعد يثق بك ، فليس من الرجولة ولا من المروءة تخيب آمال ألشعب … لذا أتوقع منك أن تتصرف كقائد مهني محنّك ، ولكي لا تدع فرصة للمتربصين بك وما أكثرهم في هذه الحكومة الفاسدة من أن ينالوا منك ويتسببون في سقوطك اسفل الهاوية غير المتوقعة … وإن لم تفعل فأعلم بأنك ستهوي بقوة الى أسفل القاع ولن يشفع لك الشعب حِينَئِذٍ ولا التاريخ الذي سيسجل فشلك واكثر من ذلك وصمة عار …

    *** لذا يتطلب منك الموقف ألجاد أن تتصرف وفق ألآتي ، وهذا ما أتوقعه منك :

    أولاً : ألتوقف عن إطلاق التصريحات والاشارات والتلميحات عبر وسائل الاعلام والفضائيات ، والاكتفاء فقط بالعمل الفعلي الحقيقي الملموس على ارض الواقع .

    ثانياً : الغاء قانوني رفحاء والسجناء السياسيون فوراً اعتباراً من 1/1/2018 .

    ثالثاً : إيقاف الاستقطاعات من رواتب الموظفين والمتقاعدين اعتباراً من 1/1/2018

    رابعاً : مراجعة قانون رواتب التقاعد الموحد رقم (9) لسنة 2014 مراجعة إنسانية وفكرية وبتعمق كبير آخذين بالاعتبار ألبعدين ألأجتماعي والأقتصادي اللذان كانا لهما دور مباشر وخطير في ارتفاع معدلات الفقر في العراق الى اكثر من ثلثي سكان العراق …
    يفرض عليك الواجب الوطني أن تكوناً أميناً في معالجة الانحرافات والسلبيات الخطيرة الواردة في هذا القانون سيئ الصيت والمشؤوم الذي يعكس نزعة طائفية ببصمتها المقيتة بعد ان خلق ظلماً وغبناً وتمايزاً واضحاً بين شرائح مجتمعية واسعة من المتقاعدين …
    وان يحال القانون الى خبراء قانونيون متخصصون في تشريع القوانين ومن القضاة الكفوئين المشهود بنزاهتهم وشفافيتهم واستقلاليتهم … ويكون القانون :

    1- شمولياً . بأن تسري أحكام كل مواده وفقراته على المعينين قبل احداث عام 2003 سواء من المدنيين أو العسكريين …
    2- الغاء المواد والفقرات التي فيها تمايز بين شرائح المشمولين ومعالجة تلك الانحرافات من خلال تقليص تلك الفجوات وفق مبدأي التوازن الاجتماعي والعدالة الاجتماعية .
    3- عدم المساس بمخصصات الشهادة ومخصصات غلاء المعيشة أو اية مخصصات اخرى بأي شكل كان .
    4- تعديل المادة (21- تاسعاً ) من القانون والخاصة بمكافأة نهاية الخدمة التقاعدية التي كانت تمنح لمن لدية خدمة تقاعدية لاتقل عن (30) سنة ، لتشمل كل من لدية خدمة تقاعدية لا تقل عن (25) سنة بدلاً من (30) سنة .
    5- أن تطبق معادلة احتساب الراتب التقاعدي [ معدل الراتب الشهري للسنوات الثلاثة الاخيرة ✖️النسبة 2.5% ✖️عدد سنوات الخدمة التقاعدية الفعلية ] على كافة الموظفين في الدولة العراقية ممن يحالون على التقاعد وبشكل شمولي عام بدءاً من رئيس الجمهورية الى أدنى موظف حكومي .
    6- ألغاء ألخدمة ألجهادية من قانون التقاعد الموحد وبشكل رجعي وأعادة مبالغها الى خزينة الدولة .
    { ألاسباب ألموجبة : لقد نصت المادة (14) من الدستور بأن ألعراقيون مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات امام القانون }

    خامساً : آي قانون لن يكون بديلاً عن هذا القانون رقم (9) لسنة 2014 بعد إجراء التعديلات سالفة الذكر عليه .

    سادساً : كُن أو لا تكُن … إن كنت حقاً قائداً عراقياً غيوراً ذا مواقف عراقية أصيلة مشرفة ، وتتباهى بأنك ألإبن البار لهذا ألوطن … فأن من واجبك كقائد وطني أن تسمع صوت الشعب وتلبي ندائهم بأفعال وطنية حقيقية يتشرف بها كل قائد غيور بالتصرف وفق الآتي :

    – أن تخلع عنك ثوب حزب الدعوة الى الأبد وتعلن استقلاليتك التامة .
    – انت بطبيعة الحال قد جمعت ثروة أسطورية هائلة من الاموال خارج الأطار القانوني ومودعة في المصارف خارج البلاد … وتلك الاموال هي من اموال الشعب الذي افقرتموه مما يعني انك فاسد من ضمن الشلة ايضاً …
    فمن اجل تبرئة نفسك وتبرئة إجراءاتك ، ومن اجل ان يكون لديك موقف قوي وحجة قوية لكي تعلنها حرباً شعواء وبلا هوادة ولا تراجع لملاحقة حيتان الفساد الكبيرة والمتوسطة والصغيرة بدون استثناء مقربون وغير مقربون ، معممين أو غير معممين وإحالتهم الى العدالة والقضاء العادل بعد تشكيل هيئة قضائية جديدة نزيهة وإسترجاع الاموال المنهوبة والمهربة ومصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة وزج الفاسدون في السجون وتطبيق أشد العقوبات بحقهم .
    لذا توجب عليك المسؤولية الوطنية كقائد ان تكون صادقاً مع نفسك ومع الشعب الذي إئتمنك على مصيره ومقدراته … فعليك قبل كل شئ ان تبادر بإعادة كافة الاموال المحتفظ بها لديك في البنوك خارج البلاد وهي اموال الشعب الى خزينة الدولة العراقية فوراً … بعدها يكون لك موقف حازم وصارم في اعلان الحرب ضد حيتان الفساد بدءا من راس الهرم حتى قاعدته من خلال الآتي :-

    – تشكيل هيىئة قضائية مستقلة نزيهة وكفوءة من نخبة القضاة المشهود لهم بالنزاهة وتحمل شرف المسؤولية .. بهدف تنظيف الجهاز الحكمي من حيتان الفساد ومن لف لفهم
    – منع سفر المسؤولين وإخضاعهم تحت الإقامة الجبرية
    – اعادة الاموال المنهوبة المهربة الى خارج البلاد .
    – مصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة .
    – إحالتهم الى العدالة وتطبيق أشد العقوبات بحقهم لينالوا جزائهم العادل
    وإن التزمت جانب الصمت ولم تفعل ما يوجب عليك فعله ، فلا شفاعة لسراق اموال ألشعب .

    ثامناً : مصادرة كافة العقارات العائدة للدولة من قصور وأبنية والتي تم الاستيلاء عليها بوسائل غير قانونية من قبل رؤساء الكتل والاحزاب والمرجعيات وغيرهم من المحسوبين عليهم من مسؤولين وإعادتها للدولة وبعهدة وزارة المالية او إعادتها لمالكيها الشرعيين .

    تاسعاً : إستنهاض واقع البيئة التربوية والتعليمية . وحيث لا طفل يتخلف عن ركب ألتعليم . أن الواقع التربوي الذي يرزخ تحت وطأته افراد المجتمع العراقي وبالتحديد طبقة ألفقراء الذين يشكلون أكثر من ثلثي سكان العراق بشكل عام هو واقع بائس ومرير جداً ، وقد ترك بصماته المأساوية المؤلمة على حياة فلذة أكبادنا الطلبة ورسمت آثارها على وجوههم البريئة خصوصاً طلبة المدارس الابتدائية وحتى المتوسطة وهم يفترشون ارض صفوف تلك المدارس ألمبنية أما من الطين وخالية تماماً من مساطب او رحلات الدراسة ومن ابسط مقومات الخدمات الصحية والانسانية في ظل الشتاء وبرده القارس الذي لا يرحم وحرارة الصيف اللاهب الحارق …. أو مدارس مبنية قديمة مهملة ومتخلفة خالية من ابسط مقومات خدمات التعليم الإنسانية ، حيث لا رحلات لجلوس الطلبة ولا مرافق صحية ولا ولا ولا …
    فأين هي الغيرة العراقية يارئيس الوزراء وقد غادرتموها بلا رجعة بعد ان سرقتم الاموال الخيالية المخصصة لبناء المدارس ؟
    فياترى هل انت قائد حقيقي أم مجرد صانع للازمات ؟
    فلو كنت حقاً قائداً حقيقياً لكنت اليوم صانعاً للأمل …
    القائد الحقيقي هو الذي يعتبر أطفال ألعراق جميعاً أبناءً له ، فيحول لهم الآمال التي يحلمون بها الى حقائق شفافة ملموسة على ارض الواقع كما حولها لأبنائه الحقيقيين من صلبه والذين يعيشون معه ، ولكنهم يختلفون عن أبناء العراق في كونهم يعيشون خارج البلاد وهم يتنعمون في بحبوحة اشبه بالخيال من أموال الشعب البسيط الذي وفرتها لأبنائك بمختلف الأساليب البشعة لكي يعيشوا كسلاطين خارج البلاد !!؟؟
    فيتوجب عليك موقعك العالي ومسؤولياتك الوطنية أن تمتلك قبل كل شئ حساً انسانياً تجاه اطفال العراق بتوفير الرعاية التربوية والتعليمية التي تليق بهم وبعراق الحضارات من اجل ان يكون جيل المستقبل من الشباب المثقف الواعي لكي يكون لهم دوراً كبيراً وهادفا في بناء الوطن وإعماره وتنميته … ولكنك لم ولن تفعل ذلك بل تشجع حيتان الفساد على سرقة اموال الشعب وافقاره وتدمير اقتصاداته واستنزافها … وهذا هو من واقع إدارتك السيئة والفاشلة !!

    لذا يكون لزاماً عليك التصرف الرشيد وفق الآتي :-
    -استنهض الواقع التربوي والتعليمي في العراق من خلال بناء مدارس حديثة متطورة وبأعداد كبيرة كافية لتغطية أفواج الطلبة الذين يقبل ذويهم لتسجيلهم في المدارس في بداية كل عام دراسي … ولكافة المراحل على ان تكون الاولية للمراحل الابتدائية
    – ان تكون تلك المدارس مجهزة تماماً بكافة الوسائل والاجهزة الحديثة الخاصة بمستلزمات العملية التربوية ومتطلباتها من رحلات ووسائل تكييف وأدوات تدريس من كتب ودفاتر ولوازم قرطاسية اخرى وخدمات صحية ووسائل ترفيهية وبيئية صحية نظيفة وإرشادية وغير ذلك ..
    – أن يكون التعليم مجاني خاضع للاشراف الحكومي ..
    – شمول الطلبة للمرحلة الابتدائية ببرنامج التغذية المجاني وبإشراف منظمة اليونسكو
    – شمول الطلبة الفقراء ولكافة المراحل بالكسوة الصيفية والشتوية مجاناً
    – شمول الطلبة ولكافة المراحل بالفحص الطبي النصف سنوي مجاناً
    – توفير خطوط لنقل الطلبة مجاناً في المناطق البعيدة
    – تطبيق أنظمة وبرامج خاصة لتنمية وتطوير مواهب وقدرات الطلبة وتثوير طاقاتهم الفكرية في مجالي الإبداع والابتكار …

    عاشراً وحادي عشر وثاني عشر … لها أبواب اخرى

    إعجاب

  3. السلام عليكم
    حضره ومقام الاستاذ علاوي المحترم،ما تفضلت به هو عين الصواب وكبد الحقيقة ، ولكن كل السياسيين لم يرجعوا الى الله في سلوكهم
    وخطاباتهم، وما ان يصدر قرار لمعالجة موضوع حتى يلتفون عليه لإفراغه من محتواه،ومن الامورالمهمة التحقيق الاداري بشأن تهم الفساد سرعان ماالتفوا عليه ولغوه مع انه القاعدة الأساسيه في أنصاف المغبون وتبرئة البريء ، والسن القانوني للتقاعدومكافءه نهاية الخدمة عندما يصل الموظف الى اربيعين سنه فهمي من اجل توريث كوادر للإدارة رغم فشلهم وبالتالي عقم العمليه الإدارية في بناء البلد،ونحن بحاجة الى موءتمر عام لمناقشة كل أمور البلد والتي تسير به الى الهاويه، ،تفعيل الرقابه المالية والغاء هيات الرقابه التي تشرع وتدافع عنامتيازاتها قبل ان تقدم اي شيء،وهذا يرجع الى هيكلية النظام فكلما كثرت الدوائر في نفس الاختصاص كلما كثر التجاوز على المال العام وكثرت الانحرافات في هدف هذا الأداء ،مثلا في كل محافظه خمسة دوائر للتخطيط وهي مديريات تودي واجب واحد، وفي كل محافظهناك دوائر خدميه ،يمكن ان تكون داءمه واحده لهذا الغرض،وكلها طبال مايدري بالصرنج، حسب المثل البغدادي واليوم ظهرت بدعه جديده هي الاداره بالاستثمار وإذا ما نجحت هذه الفكره فان القادم اسوء، ،عزيزي دكتور محمد الله يطيل بعمرك، ويمن عليك بالصحه والعافيه،ان عملية التخريب مستمرة ،والتخطيط كله غير سليم ،وكلها تعمل بهدف واحد وهو التخريب لاضمحلال البلد،،وما اشرت اليه هو امر بالمعروف ،فلابد من ان يكونهناك أناس شرفاء ولهم كلمه تقال في المحافل الدولية ،لإيقاف هذا الانهيار
    وفي جعبتي الكثير الكثير وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

    إعجاب

    • احسنت اخي العزيز يجب ان يعمل المخلصون من اجل انقاذ بلدنا بالتخطيط والعمل الدؤوب من انهيار محتم ارى ملامحه في الافق القريب، للأسف هذه الثلة الواعية والمخلصة ليس لها الآن دور في التخطيط وبناء البلد، ولكنها يجب ان ترقب الوضع، فلعل الله يمكنها يوماً من تحقيق ما تصبو اليه من عملية النهوض والتطوير لإنقاذ الطيبين من ابناء وطننا من مستقبل مجهول لا يعلمه إلا الله، بارك الله بك اخي العزيز ونأمل ان نبقى على تواصل. مع وافر تحياتي

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s