كيف يتم تدمير العراق

العراق ٤

مشروع التعليم الألكتروني مثلاً (E-Learning)

نال العراق ضمن مؤشر جودة التعليم عالمياً عام ١٩٨٠ مركز ٨٤ من أصل ١٨٩ دولة حسب تصنيف الأمم المتحدة، ونال مركز ٩ بالنسبة للدول العربية، حيث جاءت مصر والسعودية وتونس والمغرب والجزائر بعد العراق، ولكن أنحدر مستوى التعليم في العراق بعد ذلك بشكل كبير حيث وصل مركز العراق لنفس المؤشر عام ٢٠١٣ إلى مركز ١٤٤عالمياً وإلى مركز ١٦ عربياً حيث كل الدول العربية متفوقة على العراق ما عدا ثلاث دول، السودان واليمن وموريتانيا.

يوجد حوالي سبعة ملايين ونصف طالب لمختلف المراحل الدراسية من الأبتدائية حتى الثانوية في العراق، لقد أصبحت البرامج التعليمية الألكترونية التفاعلية جزءً من النظام التعليمي في العالم المتقدم، حيث بدأت المحاولات الأولى للتعليم الألكتروني في بعض الدول قبل ما يقارب العشرين عاماً، وبمرور الوقت أصبح التعليم الألكتروني جزءً من النظام التعليمي في الكثير من الدول، كأميركا وكندا واوربا واستراليا واليابان والصين وكوريا وماليزيا ودولاً أخرى، بل حتى في دول الشرق الأوسط كتركيا والأردن والسعودية ولبنان. إن أكثر دولة متطورة في مجال التعليم الألكتروني من دول المنطقة هي تركيا حيث بلغ عدد الطلاب المشتركين اكثر من خمسة عشر مليون طالب.

أول وأهم عنصر لتقدم الأمم هو التعليم الذي يجب أن يبدأ من المراحل الأولية للدراسة، لذلك قمت عام ٢٠١١ حينما كنت وزيراً للإتصالات بتبني مشروع التعليم الألكتروني، حيث شكلت لجنة تقنية في وزارة الإتصالات برآسة المهندس مجيد حميد جاسم مدير عام شركة الأنترنت والمهندس إبرم أيشو أحد الكوادر الفنية المتميزة في وزارة الإتصالات، وطلبت من الدكتور محمد تميم وزير التربية أن يرشح لجنة من وزارة التربية للعمل مع لجنة وزارة الإتصالات فرشح لي مشكوراً لجنة برآسة المهندس نايف ثامر حسن  مدير عام مركز المعلومات والإتصالات في وزارة التربية والسيد غازي مطلك صخي  مدير عام المناهج في وزارة التربية أيضاً وهما شخصان كانا على درجة عالية من المهنية والإندفاع، وتم تخصيص موازنة للمشروع لإحالته عام ٢٠١٢ وإنجازه خلال فترة لا تتجاوز السنة على أبعد الحدود.

تلعب وزارة الإتصالات دوراً محورياً في مثل هذا المشروع، فهي توفر الوحدات المركزية لهذا المشروع متمثلاً بمراكز البيانات (Data Centre) وحلقة الوصل بين هذه المراكز والجهة المستفيدة وهم شريحة الطلاب والمدرسين بواسطة البنى التحتية للإتصالات من كابلات محورية وأبراج وأجهزة للبث وبدالات فضلاً عن كادر فني متخصص في مجال الإتصالات لإدارة وتشغيل هذا المشروع وصيانته، كما إنه نظراً لحاجة المشروع إلى عدة مراكز للبيانات (Data Centre) في مناطق مختلفة من العراق فقد قمت بتخصيص قاعة كبيرة في مبنى الإتصالات في منطقة السنك في بغداد لمركز البيانات، وتم تخصيص موازنة خاصة لمراكز البيانات تلك، وتحدثت مع الدكتور خلف عبد  الصمد (رئيس كتلة دولة القانون في مجلس النواب الآن) حيث كان محافظ البصرة في ذلك الوقت أن يخصص قطعة أرض في البصرة حيث أن مركز البيانات (Data Centre) لا يخدم هذا المشروع فحسب بل أهم خدمة يحققها هو الجانب الأمني في حفظ المعلومات الأمنية لكامرات المراقبة فضلاً عن أمور أخرى كثيرة، فعرض علينا مشكوراً ثلاثة قطع في البصرة إخترنا أكثرها ملاءمة للمشروع، فوجهت الكادر الهندسي لوزارة الإتصالات برآسة المهندس المعماري المتميز عبد الهادي حمود لمعاينة الأرض المخصصة، فصمم مبنى المركز كما هو أدناه، وطلبت من المهندس السيد قاسم الفهداوي (وزير الكهرباء حالياً) حيث كان محافظاً للأنبار في ذلك الوقت لتخصيص أرض في الرمادي كمبنى للإتصالات يتضمن مركز المعلومات، فخصص مشكوراً قطعة أرض في تصميم المدينة الجديد على ضفاف بحيرة الحبانية.

بيانات البصرة (2)

(مركز بيانات البصرة تصميم المهندس المعماري عبد الهادي حمود)

وتحدثت مع السفير الهندي في العراق لإمكانية شراء الحواسيب (Tablets) المصنعة في الهند بأسعار رخيصة (حوالي ٣٠ دولاراً) لطلاب المدارس، فأبدى إستعداده الكامل لترتيب لقاء للجنة المشكلة مع الجهات المصنعة في الهند.

لقد قامت لجنة وزارة التربية بتخصيص عشرين مدرسة في بغداد وفي عدة محافظات أخرى من الإبتدائية إلى الثانوية لتكون مدارس نموذجية لتطبيق هذا المشروع المميز في المرحلة الأولى من تجهيز السبورات الذكية وأجهزة الصوت وشاشات العرض بل حتى رحلات الطلاب فضلاً عن إستخدام الحواسيب  (Tablets) .

ما هو مشروع التعليم الألكتروني بشكل مختصر:

إن التعليم الألكتروني يتضمن نفس المنهج الدراسي، ولكنه يطرح المعلومة بالصوت والصورة، فعلى سبيل المثال في درس التأريخ تظهر الشخصيات التأريخية بأشكال أناس حقيقيين او شخصيات كارتونية، والحروب تظهر كأفلام، والإنجازات تظهر كافلام ايضاً، اما في الجغرافيا فيتم الإنتقال إلى  جغرافيا الدول كافلام حية، ومناخها وإنتاجها ووضعها الإقتصادي وألإجتماعي كأفلام حية، وكذلك الحال مع مواضيع الفيزياء حيث الأمثلة في الطبيعة متوفرة بشكل أوسع كحركة السيارة، او مدى القذيفة، او حركة العتلة، او لون الطيف الشمسي، اوسرعة الصوت، أو تأثير التيار الكهربائي، أو المغناطيس الأرضي، كل تلك المواضيع تظهر بشكل برنامج جذاب بالصوت والصورة، اما في مواضيع اللغات فتكون بشكل تفاعلي مع الآلة، فيتم تعليم الكلمات والجمل باللغة الإنكليزية على سبيل المثال، ثم يتم سؤال الطالب ليجيب الحاسوب، فإن كان جوابه صحيح يشكر، وإن كان خطأ يصححه الحاسوب، وكذلك الحال بالنسبة للرياضيات والهندسة والجبر والمسائل الحسابية لمواضيع الفيزياء والكيمياء فإنها تكون بشكل تفاعلي مع الآلة، فتوجه الأسئلة وتستلم الأجوبة كحل مسألة بالرياضيات أو غيرها، ويعطى التقييم للطالب من خلال نفس البرنامج، وأحياناً يكون البرنامج تفاعلي مع الأستاذ المدرس سواء كان الطالب في البيت، او حتى في الصف.

إن البرنامج التعليمي الألكتروني يتميز بميزتين عن البرنامج التعليمي التقليدي، حيث اثبتت التجارب العالمية أن قدرة الطالب من خلال التعليم الألكتروني تزداد بنسبة خمسة أضعاف مقارنة بالتعلم من خلال قراءة الكتاب كما هو في التعليم التقليدي فيتعلم الطالب على سبيل المثال خلال فترة ساعة واحدة في التعليم الألكتروني ما يتعلمه خلال فترة خمس ساعات عند قراءة الكتاب، لأن المعلومات تترسخ بذهنه اكثر بكثير من المعلومات التي يتلقاها من الكتاب، والميزة الثانية نجد أن التعليم الألكتروني يتوفر فيه عنصر الجذب  والتسلية وبالذات للطلاب في المراحل الإبتدائية من الدراسة.

إن تركيا تقدم هذه الخدمة للطلاب بكلفة ٢٥ دولار للسنة الواحدة ضمن مشروع تعليمي ضخم اسمته ب (الفاتح) وكان في الإمكان  أن نحقق نفس الشيء في العراق ولكن تم إيقاف المشروع بمجرد تركي للوزارة في الشهر الثامن عام ٢٠١٢  مع وجود الموازنة وتوفر الكادر اللازم، بل حتى تم أيقاف مراكز المعلومات التي تحقق فائدة امنية كبيرة فضلاً عن هذا المشروع، للأسف وصلنا إلى هذا الواقع حيث قد يتساءل المواطن الكريم ماهي الأسباب الحقيقية لتخلف البلد؟، بل أستطيع أن أستخدم كلمة دماره إن عجزنا عن تطويره مع توفر كافة الإمكانيات المالية والبشرية لتطويره، في هذا المشروع أستطيع أن أقول حسب تصوري  أن الأسباب لا تتعدى ثلاثة أسباب، ألأول التهاون  وفقدان الإندفاع لخدمة المواطن ويدخل في هذه الخانة أيضاً فقدان الكفاءة وهذه جريمة كبرى بحق الوطن والمواطن، والثاني صعوبة السرقة وقد وصل المشروع في مراحله النهائية من دون إتفاقات مسبقة كما هو حال أكثر مشاريع الدولة القائمة على الفساد وهذه جريمة أكبر من السابقة، والثالث قد يظهر أسم محمد علاوي مرتبطاً بهذا الإنجاز الحيوي والمهم، في حين أن المخطط هو وجوب فبركة التهم الباطلة والإتهام بتسريب أسرار العراق إلى إسرائيل وإنجاز هذا المشروع يتعارض مع ذلك المخطط!!!!

للأسف هكذا كان يدار البلد، ولذلك وصلنا إلى هذا الواقع المزري، وإني أطرح هذه المواضيع ليس بهدف إيجاد حالة من اليأس ولكن لعله ينجح المتصدون في رسم السياسات القادرة على قيادة البلد الى التقدم والتطور والإزدهار وألسلام كما حققوا بعض الإنتصارات الأخيرة على داعش، أأمل أن يتحقق ذلك ما دمنا على قيد الحياة ولعل العراق سيصل ألى مايطمح إليه المخلصون في عهد أبنائنا، وإني مطمئن إننا سنصل إلى ما نصبو إليه قبل عهد أحفادنا بمشيئة الله.

19 thoughts on “كيف يتم تدمير العراق

  1. سيدي الكريم من الأسباب الرئيسية برأي هو وجود أناس قمة بالتخلف يقودون البلد وهو أصل المشكلة. في كل العالم من يقود هو من يمتلك ستراتيجية ورؤية للمستقبل وتخطيط….

    Liked by 1 person

  2. كل التعليقات قد تكون صحيحة ولكن هل نعي المرحلة الحالية والقادمة لكي نترك كل خلافاتنا والامنا ونبدأ حياة جديدة نترك ندع كل احلامنا وصالحنا الشخصية ونرفع شعار العراق اولا دون تمييز ديني،طائفي،مذهبي او او او ونضع يدا بيد لبناء عراق جديد يحمل كل الجوانب الحضارية التي حملها للعالم عبر التاريخ من اجل الاجيال القادمة؟ اتمنى الجواب.وشكرا والسلام

    Liked by 1 person

  3. التعليم الالكتروني موجود كما ذكرت وله فوائده ولكنه ياتي كمكمل للتعليم التقليدي ولايصح كبديل
    اما عن عدم انجاز مابدأته … فهذا شان العراق … مشاريع تبدأ ولاتحقق اهدافها بسبب الجهل والسرقه والصراع السياسي
    حكايه كل يوم

    إعجاب

  4. السلام عليكم
    المرحلة القادمة اخطر من اي مرحلة والخوف مابعد تحرير المدن من داعش والصراعات على المكاسب السياسية
    ولن نتطور الا بتفتيت الاحزاب والكتل
    والعراق بحاجة الى أناس مخلصين لبلدهم فقط

    إعجاب

  5. الاحزاب الدينية التي هيمنت على السلطة هي سبب تاخر البلد لانها تريد تسيير الامور لمصلحتها حتى وان كانت لا تتناسب مع مصلحة البلد اضافة الى ذلك زجها باشخاص هم ابعد ما يكونوا عن تحمل مسؤلية المنصب الموكل اليهم
    لمجرد انتماءهم الحزبي وهناك امثلة كثيرة على ذلك .
    الحل هو في ابعاد الاحزاب جميعها عن السلطة التنفيذية
    ليتمكن البلد من السير للامام والتطور.

    إعجاب

  6. لن يصلح العراق بوجود الطغمة الحالية الا بقلعهم ومنعهم من الترشح لمرة ثانية سواء سياسيين أو برلمانيين أو وزراء والغاء الأحزاب ويتم ترشيح مرشحون جدد ولن يتحقق ذلك الا بسن قانون جديد يصدره البرلمان وهذا لن يتحقق ومن 7 المستحيلات الا بمعجزة وان تتحقق المعجزة الا بثورة حقيقية تطيح بمن في الخضراء على تكون من كافة أطياف الشعب ولن يقودها أحد السابقين والمشتركين في السياسة لامن قريب ولا من بعيد وأن تكون بعيدة كل البعد عن رجال الدين .

    إعجاب

    • التعليم الالكتروني يهدد اجندة المنتفعين جميعا من اصغر مدرس او معلم يعتاش على الدورات مرورا برجال اعمال المدارس الاهلية وانتهاء بالمنتفعين من النظام الحالي -اقصد نظام التعليم التقليدي- ما فيات ودهاليز عميقة- 0 فضلا عن السلبية والتمسك بالسائد والمعروف فليس بالامكان احسن مما كان
      د. عبدالباري الحمداني

      إعجاب

  7. الذي يحب العلم والتطور يسعى له اما الذي لايمتلك العلم وغير قادر على التعلم وقد امتلك زمام الامور لا يريد للاخرين التعلم والتطور بل يحاربه بشتى الوسائل…

    إعجاب

  8. الدكتور عوض العيساوي
    المخلصون في العراق كثيرون ولكن من يسمح لهم او يفسح لهم المجال لكي يدلوا بدلوهم والامر الاخر ان كل المشاريع وللاسف تجير و تسجل باسماء الاشخاص واذا زال الشخص من موقع المسؤولية حذفت مشاريعه التي بدأها واما الهدف هو العراق وتقدمه منسي ولا احد يلنفت له كما ان الذين اصبح القرار بايديهم لا يعيروا اهمية الى واقع العراق ومستقبل العراق والى اين وصل التدني في العراق قياسا بواقع العالم . فما رايك ان يوكل الامر الى رجال الدين ليقودوا مسيرة علمية و75% منهم نفعيون تقودهم المصالح والتبعيات وتنقصهم الدراية بما يجدري في العالم اليوم

    إعجاب

  9. لايمكن ان يتقدم العراق في ضل مايسمى النظام الديمقراطي لاننك تجلس مع اعداء العراق الذين تكشفت اقنعتهم اثناء مرور العراق بالازمات ومنها الحرب مع الارهاب كل الناس تعرف هذة الحقيقة والوطنيين والشرفاء العراقيين اما ترك البلد او مطمور في بيتة ينتظر ساعة موتة وخلاصة من الحياة المزرية .

    إعجاب

  10. دكتور محمد علاوي .
    بعد التحية .
    كل ما تكتبه وتتفضل به واقع صحيح ومؤلم في وقت واحد . الان العديد من ابناء الشعب التمس نكسته باختيار شخوص الاحزاب الماثلة في السلطة . ولكني استفسر من حضرتكم ما هي الحلول التي نصبوا اليها في المرحلة القادمة . كيف سيكون توحيد الجهود لخلق توافق بين العقول النيرة والشخوص الوطنية لمحاربة تلك الزمر الحاكمة . هل ستظل هذه الجهود فردية كل مخلص يحاول الاصلاح من مكانه دونه جدوى . ام نبقى نقراء ونكتب على هذه الشاشات الصغيرة . اما ان الاوان لخلق جبهة او معسكر او مهما تكن مسمياتها ككتلة قوية تكافح التخلف والفساد وهل في منظوركم شيء للمرحلة الراهنة او للمرحلة المقبلة اعلمونا حتى نمد يد العون او المشاركة في سبيل تغير واقع العراق والنهوض به من جديد .
    دمت عراقيا اصيل .
    راجيا الرد . مع ودي وتقديري

    إعجاب

  11. المشكلة تكمن في المفوضية العليا للانتخابات وهيئات النزاهة والقضاء أولا المفوضية تابعة لأحزاب السلطة والهيئات مستحيل في يوم حاسبت أحد وان حاسبت فالقضاء لم يحاسب أساس المشكلة مثلما قالت المرجعية في خطب الجمعة لم نرى رجال دولة ورجل الدولة تتوافر فيه مميزات اول هذه المميزات النزاهة حتى وإن كان غير كفوء فيأتي بنا من أهل الاختصاص أو المستشارين وثانيا المهنية أو التكنو قراط فعلى سبيل المثال وله علاقة بالموضوع حسين الشهرستاني على عالم أريد افتهم شقة للعراق من جولات التراخيص والعراق الآن مطلوب للشركات العاملة في استخراج النفط بحدود 20 مليار أو مجال الكهرباء التي وعد العراق أن يصدرها ما ادري لأوروبا أو دول الخليج لو التعليم العالي واسف على الإطالة .

    إعجاب

  12. السبب اكثر المتصدرين للعملية السياسية في البلد لا يؤمن باهمية التعليم او لهم اجندات مع دول لتدمير العراق او سراق لا هم لهم سوى جمع المال الحرام

    إعجاب

  13. للاسف هناك مؤامره تحاك ضدالتعليم يقودها سياسيي الاستثمار( باعتبار ان كل سياسيي العراق هم عباره عن استثمار للدول التي كانوا يقطنونها او بمعنى ادق عملاء لتلك الدول) وهذه الدول لا تريد بالعراق ان ينهض بابناءه كدوله مصنعه او منتجه . وخير دليل على تلك المؤامره هي تفضيل طلاب الادبي على طلاب العلمي بالقبول في الكليات وتفضيل طلاب المهني على طلاب العلمي بالكليات الاهليه الهندسيه من حيث المعدل ؟ كيف تكون المؤامره وما هو لونها

    إعجاب

  14. استاذ اود اشكرك على هذا المقال او التقرير الرائع وخصوصا ان هذا المشروع يخدم ابناء بلدنا العزيز وكلي امل بانتهاء عهد هؤلاء الهمج وحكم بلدنا من اناس مثلكم ينهضون بواقع بلدنا العزيز وينقذوه من الدمار تحياتي لك دكتور

    إعجاب

  15. احسنت النشر استاذ محمد علاوي وليطلع شعبنا المظلوم على هذه الحقائق وكيف يتم تدمير العراق تربويا وثقافيا وعلميا وصحيا وفي جميع الميادين…..شكرا لك مرة اخرى ….

    إعجاب

  16. قالها بوش انه سوف يعيدنا الى العصر الحجري وعرف كيف بختار من يقومون بهذه المهمة عنه وسلمهم مقاليد القرار وكانو بئسخلف لاحقر خلف فماذا نرتجي مادامو هم نفسهم الماسكين بزمام الامور

    إعجاب

  17. مشروع قديم وبسيط جدا
    بس خلي نخلص صقر بغداد ونرجع الفلوس الي خمطوهة
    بعدين نرجع على هذا المشروع
    ياعراق هو بقة عراق

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s