عقيدة المهدي المنتظر ليست عقيدة شيعية فحسب بل سنية بل إسلامية بإمتياز

المهدي المنتظر

   إنطلاقاً من مبدأ الأخوة الإسلامية ونبذ الخلافات الشيعية السنية فقد لاحظت أن ألإهتمام بقضية الإمام المهدي (عج) قد غدت قضية شيعية، ولكن قد لا يعلم الكثير من المسلمين أن الروايات الواردة عن رسول الله (ص) في الكتب السنية بشأن المهدي الموعود المنتظر تفوق بكثير عدد الروايات الواردة في الكتب الشيعية الواردة عن الرسول (ص) بغض النظر عمن يعتقد بها أو لا يعتقد، وإني أنقل هنا نصاً  من أحد الكتب السنية التي توضح هذه الحقيقة، من أراد التفصيل يمكنه الدخول على موقع الكتاب  (بداية الفصل الخامس)(bakribook.com)

خليفة الله المهدي الموعود في آخر الزمان

في هذا الكتاب لم نرد أن نتطرّق الى روايات خليفة الله المهدي الموعود في آخر الزمان ، لأن هذا الأمر من المسلمات، والبحث فيه يحتاج الى مجلّدات تفوق حجم هذا الكتاب عدة مرات، ولكن أذكر هنا بعض الأحاديث التي تطرقت الى خروج المهدي في آخر الزمان وأن اسمه كإسم رسول الله  وأنه من أهل بيته من ولد فاطمة (رض) وأنه سيملأ الأرض قسطًا وعدلًا بعدما ملئت ظلماً وجوراً. فمن اراد التعمق في البحث فليراجع أمهات الكتب التي سنذكرها؛ وقد أخرجت تلك الأحاديث بمئات الطرق نقلاً عن العشرات من الصحابة كما سنبينه؛ حيث أخرج البخاري في صحيحه عن رسول الله : (كيف إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم)(1)، وأخرجه بنفس اللفظ مسلم في صحيحه(2)، كما أخرج البخاري في تاريخه الكبير (المهدي حق وهو من ولد فاطمة)(3)، كما أخرج مسلم في صحيحه (يكون في آخر الزمان خليفة يقسم المال ولا يعده) (4)، وأخرج الترمذي في صحيحه (لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي)(5)، وأخرج ابي داوود في سننه (لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلاً من أهل بيتي يملؤها عدلاً كما ملئت جوراً)(6)، وأخرج ايضاً في سننه (المهدي من عترتي من ولد فاطمة)(7)، وأخرج هذا الحديث بألفاظ مشابهة ومقاربة الترمذي في صحيحه(8)، وأحمد بن حنبل في مسنده(9)، وابن حبان في صحيحه(10)، والحاكم النيسابوري في المستدرك على الصحيحين(11)، وأبو يعلى الموصلي في مسنده(12)، والبزار في مسنده(13)، وابن ماجة في صحيحه(14)، وابن أبي شيبة في مصنفه(15)، وأبو نعيم الأصبهاني في معرفة الصحابة وفي حلية الأولياء(16)، والداني في السنن الواردة في الفتن(17)، ونعيم بن حماد في الفتن(18)، والطبراني في معجمه الأوسط(19)، وأبن حجر العسقلاني في صواعقه(20)، والسيوطي في الحاوي(21)، والبيهقي في دلائل النبوة(22)، وابن عساكر في تاريخ دمشق(23)، وابن كثير في الفتن(24)، والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد(25)، والمتّقي الهندي في كنز العمال(26)، والعشرات من كتب الحديث والصحاح والسنن والمسانيد والتاريخ. كما أخرج أبو داوود في سننه (لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطوّل الله ذلك اليوم، حتى يبعث الله رجلاً مني، أو من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم ابيه أسم أبي، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً)(27). وذكره بألفاظ مقاربة الداني في سننه(28)، والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد(29)، ونعيم بن حماد في الفتن(30)، والمتقي الهندي في كنز العمال(31)، وابن أبي شيبة في مصنفه(32)، والحاكم النيسابوري في المستدرك(33)، والطبراني في المعجم الكبير(34)، وابن حجر العسقلاني في القول المختصر(35)، وأبن عساكر كما أخرجه المتقي الهندي(36) وآخرون.

وقد ذكر تلك الأحاديث العشرات من الصحابة الذين لا يمكن أن يجتمعوا على الكذب أو الخطأ أو النسيان، كأبي سعيد الخدري، وأبي هريرة، وابن عباس، وعائشة أم المؤمنين، وثوبان مولى رسول الله ، وعلي بن ابي طالب، وفاطمة الزهراء، والحسن بن علي، والحسين بن علي، وعبد الله ابن مسعود، وام سلمة أم المؤمنين، وسعيد بن المسيب، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وأم حبيبة ام المؤمنين، وقتادة بن النعمان، وعلقمة بن قيس، وطلحة بن عبد الله، وسلمان الفارسي، وجابر الأنصاري، وعمار بن ياسر، وحذيفة بن اليمان، ومعاذ بن جبل، وعمر بن الخطاب، وأبي ذر الغفاري، وعبد الرحمن بن عوف، وتميم الداري، وعوف بن مالك، ومالك بن انس، وأبي أيوب الأنصاري، وعبد الرحمن بن سمرة، ومجمع بن جارية، وعمران بن حصين، وعبد الله بن عمرو بن العاص، وزيد بن أرقم، وعوف بن مالك، وجابر بن سمرة، وعبدالله بن جعفر الطيار، وأبي أمامة الباهلي، وزيد بن ثابت، وسعد بن مالك، والحرث بن الربيع، وزرارة بن عبدالله، وقرة بن اياس، والعباس بن عبد المطلب، وغيرهم رضوان الله عليهم أجمعين.

وقد صحّح هذه الأحاديث الكثير من العلماء وأصحاب الصحاح والسنن في كافة مراحل التاريخ الإسلامي؛ لذلك لا توجد أي قيمة علمية لمن يشكك في أحاديث خليفة الله المهدي مع هذا التواتر الذي يندر أن يتوفر إلا لأحاديث ضئيلة جداً، كأحاديث المهدي. كما أن ظهوره في آخر الزمان ودوره في ملء الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً إنما هو مصداقاً وتحقيقاً للوعد الإلهي في قوله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾ (الصف، آية 9) وقوله تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ﴾ (الأنبياء، آية 105). والحقيقة فإن هذه الأحاديث من المسلمات التي لم يشكّك في صحتها أحد لا من السابقين ولا من اللاحقين. بل حتى الوهابيون أنفسهم يؤكدون هذه الحقيقة فيقول ابن باز في وسائل الإعلام المختلفة أثناء حوادث جهيمان العتيبي واحتلاله للحرم عام 1979م بأن (المهدي المنتظر وخروجه حقيقة في آخر الزمان، ولكن لا يجوز الجزم بأن فلاناً هو المهدي إلا بعد توفّر العلامات التي بيّنها الرسول ).

راجع: http://www.assakina.com/center/files/5421.html))      

المصادر:

(1) صحيح البخاري، حديث رقم 3193 / 3265.

(2) صحيح مسلم، حديث رقم  222/224.

(3) التاريخ الكبير للبخاري، ص 254.

(4) صحيح مسلم، حديث رقم 5159/5322.

(5) صحيح الترمذي، حديث رقم 2331.

(6) سنن أبي داوود، حديث رقم 4283.

(7) سنن أبي داوود، حديث رقم 4284.

(8) صحيح الترمذي، حديث رقم 2255.

(9) مسند أحمد بن حنبل، حديث رقم 635 / 10978 / 11023 /   11034 /    

     11132 / 11143 / 11493.

(10) صحيح ابن حبان، حديث رقم 6949 / 6951.

(11) المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري، حديث رقم  8564 / 8670 / 8671

8714 / 8820 / 8822 / 8823 / 8824 / 8825.   

(12) مسند أبي يعلى الموصلي، حديث رقم 444 / 951.

(13) البحر الزخار للبزار حديث رقم 585 / 2821.

(14) صحيح ابن ماجة، حديث رقم 4071 / 4115 / 4116 / 4117 / 4118.

(15) مصنف ابن أبي شيبة، حديث رقم 36971 / 36975 / 36977 / 36981

36985.

(16) معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني، حديث رقم 1443 / 6130.

حلية الأولياء لأبي نعيم الأصبهاني، حديث رقم 3477 / 3800.

(17) السنن الواردة في الفتن للدايني، حديث رقم 512 / 516 / 551 / 553 / 554

556 / 559 / 568 / 577 / 578 / 581 / 582 / 583 / 584 / 585

586 / 587 / 588 / 590 / 688.

(18) الفتن، لنعيم بن حماد المروزي، حديث رقم 90 / 91 / 812 / 890 / 912

960 / 995 / 1009 / 1082 / 1088 / 1200 / 1201 / 1220.

(19) المعجم الأوسط للطبراني، حديث رقم 161 / 4280 / 5564.

(20) الصواعق المحرقة لابن حجر العسقلاني، ص 63 / 166.

(21) الحاوي للسيوطي، ج2، ص63.

(22) دلائل النبوة للبيهقي، ج6، ص514.

(23) تاريخ دمشق لابن عساكر، ج32، ص279.

(24) الفتن لابن كثير، ج1، ص42.

(25) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي، ج10، ص48.

(26) كنز العمال للمتقي الهندي، ج11، ص183.

(27) سنن أبي داوود، ج2، ص207.

(28) سنن أبي عمرو الداني، حديث رقم 557 و558.

(29) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي، ج1، ص370.

(30) الفتن، لنعيم بن حماد، حديث رقم 1076 و1077.

(31) كنز العمال للمتقي الهندي، ج14، ص268.

(32) مصنف ابن أبي شيبة، ج 15، ص198.

(33) مستدرك الصحيحين للحاكم النيسابوري، ج4، ص442.

(34) المعجم الكبير للطبراني، ج10، ص163.

(35) القول المختصر لابن حجر العسقلاني، ج4، ص40.

(36) ابن عساكر كما نقله المتقي الهندي في كنز العمال حديث رقم 38678

 

 

9 thoughts on “عقيدة المهدي المنتظر ليست عقيدة شيعية فحسب بل سنية بل إسلامية بإمتياز

  1. احسنت موصوع مهم للغاية في هذا الظرف .. ننتظر مقالات اكثر من حظرتك عن نفس هذا الموضوع واسال الله ان يجعلك من الممهدين للمهدي عج

    إعجاب

  2. الفرق ان الاسلام اخذها من اهل الكتاب وجعلوها فقهاء السنه ظهور من سلالة سبطي الرسول محمد بدون تحديد من هو المهدي وليس غياب الامام الثاني عشر وثم ظهوره كما هي لدى فقهاء الشيعه …واسمح لي يا استاذ محمد ما علاقة حضرتك وانت رجل علمي وعلماني بهذه المسائل ؟مع خالص تقديري

    إعجاب

  3. السلام عليكم؛
    المهدي والمهدويه امر مسلم عند المسلمين ويكاد ان يكون مجمعا عليه ولكن الاختلاف وقع هل هو من ابناء الامام الحسن (ع) ام من ابناء الحسين (ع) لان لفظ الحديث واسم ابيه كأسم ابي اي محمد بن عبدالله لايتفق مع روايات احد الفريقين حيث يعتقدون انه من ابناء الحسن العسكري رغم ان الخلاف وقع في هذا على اكثر من قول ليس هذا محل بيانها كما ان الفريق الاخر بين ان حكمة ان يكون من ابناء الحسن (ع) كون ان الخلافة قد تنازل عنها ولذا ترجع الى ابناءه والذي يهمنا هو صحة هذه العقيدة وانه من اهل البيت من ابناء علي بن ابي طالب والسيده فاطمه .
    ابو عبد الله
    محمد الشمري

    إعجاب

  4. السلام عليكم…
    لو تاملنا في الاية ١١٧ من سورة المائدة..
    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    ( وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب ( 116 ) ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد ( 117 )

    نجد ان عيسى (ع) يؤكد انه كان شهيدا عليهم (يسمع ويرى) مادام فيهم اي بين ضهرانيهم.. وقد انقطعت شهادته بوفاته.. اي انه لم يعلم مافعلوا بعد وفاته، وقد نستنتج من ذالك ان المسيح (ع) لم يعد الى الارض بعد وفاته وبذلك فهو ليس مسؤلا عما احدث الناس بعده.
    ما يهمنا مما تقدم هو انه ان صح، فان ذلك يعني بالضرورة ان كل الاحاديث المتضمة عودة المسيح هي مردودة بنص القرآن الكريم وبغض النظر عنمن روى ومن صحح او فسر، والله سبحانه وتعالى اعلم.

    إعجاب

  5. لا اختلاف بين المذاهب في ظهور المهدي ولكن الاختلاف في روايات كيفية ظهوره، وهل هو موجود اصلا وقد اختفى في نفق او سرداب؟ او انه لم يولد بعد؟ وسيولد رجل من جزيرة العرب اسمه محمد فيه علامات المهدي وتتم مبايعته ويملأ الارض قسطا وعدلا.
    لكن من حيث المبدأ فهو حقيقة عند كل المذاهب.
    طرح ممتاز ورائع.
    مودتي.

    إعجاب

  6. كلمة حقٍّ يُراد بها باطل ………. نعم صحيح موضوعة المهدي المنتظر ولكن ليس بالصورة التي ذُكرت وفُسِّرت بالطريقة المنافية للعقل والقرآن وتعاليم الله وسُنَنِهِ في خَلقه . إنّما أُسيءَ تفسير بعض الأحاديث التي وردت بهذا الشأن وأنتشر المفهوم الخاطئ بكثرة تداوله دون تمحيص فأدى الى إستحداث عقيدة فاسدة مبنية على سوء فهم … لا لشئ ودون إعمال العقل فيه فقط لإجماع العلماء عليه !! متناسين أن الإجماع بحد ذاته لا يصلح أن يكون دليلاً على صحة المُجمَع عليه … !! والأمثلة كثيرة للغاية على برهان ذلك ولطالما أجمع العلماء على كثير من الأمور ظهرت بطلانها فيما بعد ولا يقول بها سفهاء القوم اليوم ناهيك عن علمائهم وكما يقول الإمام أحمد , رحمه الله , لا يقول بالإجماع إلاّ الحَمقى .. !!!! والله من وراء القصد

    إعجاب

  7. ﻻ خﻻف في موضوع ظهور المهدي ولكن الخﻻف في الغلو فيه فان المغالين يلصقون فيه معجزات في الغيبة والظهور وصفات اخرى واعمال تشتهيها نفوسهم … الحق هو ما حدده الرسول اﻻكرم ص بانه من نسل الرسول بدون تحديد ونزوله ﻻ يقترن بمعجزات والله اعلم

    إعجاب

  8. لما هذا الاختلاف وعلى ماذا وهل يعقل ان نختلف على شيء مضى عليه اكثر من الف عام ويقتل الكثير من الناس وتسفك دماءهم لأنهم من هذه الطائفة او تلك ولماذا نشغل أنفسنا بالمستقبل فهو بيد الله سبحانه وتعالى . اعذروني اخوتي ولكن خلافنا على مثل هذه الأمور لايمكن ان يغير شيئا من الماضي او المستقبل والأفضل لنا ان نعيش الحاضر ونحل مشاكلنا اولا

    إعجاب

  9. الله سبحانه وتعالى خلق البشر من اصل واحد وارسل الرسل والانبياء لهداية البشر، ونحن البشر اخترنا بإرادتنا ان نجعل الدين واختلاف العقيدة سببا لقتل بعضنا البعض. كل رسول ارسله الله قابله اتباع الديانات السابقة بالكفر والنكران، ونحن الآن نرفض فكرة ان سيدنا المهدي الموعود قد ظهر بالفعل في 22 مايو 1844 (سيد علي محمد) وهو من سلالة الرسول الكريم، وقد حمل رسالة جديدة وسمى نفسه بالباب ليبشر بظهور الرسول الذي انتظره البشرية (حضرة بهاء الله عام 1863) وآتى بهاء الله برسالة سماوية باسم الديانة الجديدة ( البهائية ) لتوحيد البشر وإرساء الصلح والسلام العالمي، جاء مناديا لترك التعصبات والعيش كعائلة واحدة بمحبة خالصة دون تمييز، دعا الى تحري الحقيقة والى العدالة الاجتماعية لكل البشر.
    أوليست هذه مواصفات الرسالة السماوية الجديدة أوليس هذا مطلب كل انسان يعيش الأن تحت وطأة الفقر أو الظلم أو الإرهاب وعدم الأمان في جميع بقاع العالم.
    فرصة للتأمل وتحرى الحقيقة وترك التعصبات الفكرية والدينية لنجد سبيلنا الى النعيم الذي يريد الله سبحانه لنا، ولكننا نحن اخترنا أن لا نراه وهو أمامنا! دمتم بخير !

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s